أحمد فتحي ينفي اعتزاله دوليًا ويبدي حزنه لاستبعاده من المنتخب
آخر تحديث GMT 08:27:21
 فلسطين اليوم -

كشف لـ" فلسطين اليوم " عن رغبته في التدريب مستقبلًا

أحمد فتحي ينفي اعتزاله دوليًا ويبدي حزنه لاستبعاده من المنتخب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أحمد فتحي ينفي اعتزاله دوليًا ويبدي حزنه لاستبعاده من المنتخب

أحمد فتحي
القاهرة - خالد الإتربي

 اكد لاعب الفريق الاول لكرة القدم في النادي "الأهلي" المصري أحمد فتحي، صعوبة مباراة فريقه المقبلة امام "يانغ افريكانز" التنزاني ، لانه  من الفرق التى تضم لاعبين اصحاب مستوى جيد ، وبالتالي لابد من تحقيق نتيجة ايجابية في مباراة الذهاب لاننا ،  نملك طموحات كثيرة فى البطولة ، مشيراً الى أن الأهلي دائما يكون مرشحاً للفوز باللقب". ونفى فتحي في مقابلة مع "فلسطين اليوم" ماتردد حول احترافه في فريق "أم صلال" القطري ، مشيرا الى ان "الاحصائيات التي كانت تجري هناك كانت تثبت انه ثاني لاعب من حيث السرعات والجري فى الدوري" ، ووصفها  بالتجربة المهمة في مشواره ، مشيرا الى انه لم يخوض التجربة من اجل المال فقط  ، وكل ما في الامر ان "الامور لم تكن  مستقرة بشكل كبير في الاهلي او في الدوري المصري، وقرر السفر وخوض تجربة جديدة ثم عاد للاهلي مجددا."

واستبعد اللاعب الملقب بالـ"الجوكر" افتعاله أزمات في حالة جلوسه احتياطيا لباسم علي او محمد هاني  ، مشيرا الى ان "منافستهما دافع كبير له من اجل القتال مجددا داخل الملعب حتى اعود الى مكاني في التشكيل  ، وباسم وهاني تحديدا تربطني  بهما علاقة جيدة جدا، ودائما ما نتحدث وانقل احيانا خبراتي لهم من اجل مصلحة الفريق". وعن موعد الاعتزال قال: " لم احدد موعدا للاعتزال وسالعب الكرة حتى اجد نفسي غير قادر على العطاء، وقتها سوف اقرر الابتعاد عن الملاعب."

وعما تردد حول تفكيره في الاعتزال الدولي قال: " هذا كلام لا أساس له من الصحة، وانا لا افكر في اعتزال اللعب دوليا ،  ولن يجبرني احد على ذلك، فمازلت قادراً على العطاء واللعب، ومن ثم لايوجد ما يجعلني افكر في الاعتزال خاصة انني موجود مع الاهلي، واسعى للفوز بالبطولات خلال الفترة المقبلة سواء محليا او افريقيا." وتابع : " لا أعرف سببا واضحاً ومحدداً لغيابي عن المنتخب منذ عدة شهور ، ولم يجرِ اي فرد في الجهاز الفني للمنتخب بي اي اتصال منذ عدة شهور للحديث معي عن اي شىء سواء يخص مستواي او سبب غيابي عن المنتخب، ورغم كل ذلك انا احترم وجهة نظر المدرب كوبر وادعم المنتخب فى مشواره من اجل التأهل الى أمم افريقيا 2017 بالغابون.

واضاف :" طبيعي ان احزن لاستبعادي وغيابي عن المنتخب منذ عدة شهور ولاسباب لا اعلمها ، انا رصيدي به 108 مباريات دولية ، وفزت بكأس امم افريقيا ثلاث مرات متتالية مع المنتخب، وشاركت فى كأس العالم للقارات وكأس العالم مع منتخب الشباب ولم يتبقَّ لي سوى التأهل الى كأس العالم، وهي امنية اسعى لتحقيقها مع المنتخب". وعن الدوري قال: " المشوار  مازال طويلا ولايمكن ان يكون فارق ال6 نقاط  مع الزمالك  عاملا فى حسم البطولة لأن هناك متغيرات كثيرة تحدث في الدوري، ويمكن ان نقول ان بطولة الدوري انتهت لصالحنا عندما يكون فارق النقاط اكثر من المباريات المتبقية في الدوري،  لكن هذا لايمنع من اننا كلاعبين نبذل اقصى ما في وسعنا من اجل الفوز بالبطولة، خاصة اننا عندما خسرنا اللقب مرة واحدة غضبت الجماهير، وهو ما يعنى اننا مطالبون دوما بالفوز بالبطولة وهي مسؤولية كبيرة لابد ان يدركها كل لاعب.

وعن رأيه في مارتن يول قال: " المدرب الهولندي  صاحب شخصية جيدة جدا وقريب من اللاعبين رغم انه لم يتواجد مع الفريق الا منذ فترة قصيرة، لكنه يحرص على الحديث مع كل لاعب، وشخصيا هو قريب مني جدا وبصراحة كنت احتاج الى مدرب مثله يمنحني دفعة معنوية جيدة في هذا التوقيت وهو امر ايجابي بالنسبة لي وانتظرته كثيرا، ولذلك ابذل اقصى  جهد وحتى اكون عند حسن ظنه، وبالمناسبة هو قريب الى حد ما من مانويل جوزيه في تصرفاته الانسانية ،  لكنه يزيد ايضا في التعامل بشكل جيد، وكذلك كان بيسيرو شخصا جيدا ومدربا جيدا ايضا، لكن الظروف لم تكن في صالحه ولم تساعده على النجاح حيث عمل تحت ضغوط كثيرة من اليوم الاول بعدما روج البعض انه مدرب ضعيف الشخصية، وهو بالمناسبة امر لم يكن صحيحا لانه كان مدربا صاحب شخصية جيدة."

واختتم فتحي المقابلة بالتأكيد على اتخاذه قرارا بالتدريب بعد اعتزال الكرة ، واتمنى الاعتزال فى الاهلى وانهاء مشواري بالفانلة الحمراء.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد فتحي ينفي اعتزاله دوليًا ويبدي حزنه لاستبعاده من المنتخب أحمد فتحي ينفي اعتزاله دوليًا ويبدي حزنه لاستبعاده من المنتخب



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 12:29 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

تعرّف على فوائد صيام الأيام الستة من شهر شوال

GMT 05:13 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

بيت الشجرة يعدّ ملاذًا مثاليًا لمحبي الطبيعة

GMT 13:41 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

مقادير وطريقة إعداد الفول المدمس في المنزل

GMT 23:02 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

الأيائل تعود إلى الدنمارك بعد غياب خمسة آلاف عام

GMT 00:49 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

سمية أبو شادي تكشف عن مجموعة أزياء للمحجّبات

GMT 12:19 2015 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

التركمان في فلسطين

GMT 10:20 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا فريد شوفي تشارك جمهورها بصور من عيد ميلاد ابنتيها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday