حارس الإسماعيلي يكشف سر بكاء عبدربه عقب مباراة المقاولون
آخر تحديث GMT 10:45:56
 فلسطين اليوم -

أكد لـ"فلسطين اليوم" تعهَد أبو السعود بحل أزمة اللاعبين

حارس الإسماعيلي يكشف سر بكاء عبدربه عقب مباراة المقاولون

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حارس الإسماعيلي يكشف سر بكاء عبدربه عقب مباراة المقاولون

حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم في النادي الإسماعيلي محمد صبحي
الإسماعيلية-شريف عادل

كشف حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم في النادي الإسماعيلي محمد صبحي، عن الأسباب التي دفعت لاعب خط وسط الفريق حسني عبد ربه إلى الانهيار في البكاء عقب مباراة نادي المقاولون التي انتهت بفوز أصحاب الرداء الأصفر بهدف دون رد، موضحًا أن عبدربه يُعاني من العديد من الضغوط في الفترة الماضية، إضافة الى أنه يرغب بقوة في أن يعود إلى مستواه الطبيعي من جديد.
 
وأضاف صبحي خلال مقابلة خاصة مع "فلسطين اليوم"، أتمنى من الجميع أن يلتف حول جميع اللاعبين في الفترة المقبلة بداية من أكبر لاعب الى أصغر لاعب في الفريق. وواصل حارس الدراويش حديثه قائلًا، "أتمنى من جمهور الإسماعيلي، أن يتواجد في جوار النادي ليس في الأفراح ولكن في الأزمات أيضًا".
 
وأكمل، "النادي الإسماعيلي معروف طوال تاريخه بمساندة جماهيره له ولكن للأسف في الفترة الأخيرة غابت المساندة تمامًا ولا نجد الجماهير إلا في الأفراح فقط وهذا ليس جمهور الدراويش". وزاد حارس مرمى الدراويش، "لا أتمنى أن أقارن جماهير النادي الإسماعيلي، بجماهير بعض الأندية الأخرى التي تقف بجوار أنديتها فأتمنى من الجمهور العاشق للكيان أن يكون متواجد بشكل قوي في المرحلة المقبلة".
 
وأكد كابتن الإسماعيلي، بأنه حرص خلال لقائه مع رئيس النادي محمد أبو السعود في الساعات الماضية على نقل بعض الأمور له التي تحزن عدد من لاعبي الفريق في المرحلة الماضية. مضيفًا أن رئيس النادي تعهد له بحل كل أزمات اللاعبين وصرف المستحقات المتأخرة لدى البعض منهم في الفترة الماضية. وتابع "الجهاز الفني للفريق بقيادة خالد القماش يبذل مجهود كبير مع اللاعبين طوال الفترة الماضية من أجل مصلحة الجميع".
 
وطالب حارس الإسماعيلي الجميع في الفترة المقبلة، بنزع أي خلافات وإعلاء اسم النادي الإسماعيلي فوق أي شيء من أجل مزيد من الانتصارات في المرحلة المقبلة من مباريات الدوري الممتاز وحتى يستعيد الفريق مكانته الطبيعية من جديد بين فرق المقدمة في جدول الدوري العام.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حارس الإسماعيلي يكشف سر بكاء عبدربه عقب مباراة المقاولون حارس الإسماعيلي يكشف سر بكاء عبدربه عقب مباراة المقاولون



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday