زيدان يفيد بأن المغرب يمتلك كل المقومات لتنظيم كأس العالم 2026
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أوضح لـ"فلسطين اليوم" أن الروح الرياضة أساس كرة القدم

زيدان يفيد بأن المغرب يمتلك كل المقومات لتنظيم كأس العالم 2026

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زيدان يفيد بأن المغرب يمتلك كل المقومات لتنظيم كأس العالم 2026

نجم الكرة الفرنسية زين الدين زيدان
مراكش ـ محمد إبراهيم

رفض نجم الكرة الفرنسية زين الدين زيدان التعليق على موضوع حرمان المغرب من تنظيم مونديال 2010، على هامش نهاية كأس "دانون" الذي أقيم في مدينة مراكش.

وأفاد زيدان في حديث حصري لـ "فلسطين اليوم" حول مونديال 2010: "الموضوع أصبح واضحًا من خلال ما كشفته الصحف العالمية لكون المغرب تعرض لمؤامرة لمنعه من تنظيم المونديال والتحقيق الذي باشرته أجهزة الفيفا، والذي سيكشف الحقائق والأشياء الغامضة في جميع الملفات، وليس الملف المغربي الذي كنت مقتنعًا به ودافعت عنه، لكني تفاجئت لرفضه لأني عشت مع المغاربة في كأس الحسن الثاني الدولية، ولاحظت شغف المغاربة بكرة القدم وجودة تنظيم التظاهرة الدولية، وأتمنى أن يستعيد المغرب حقه الضائع وعليه الاجتهاد للفوز بتنظيم كأس العالم 2026، لكونه يمتلك جميع المقومات التي تجعله يربح الرهان".

وكشف زيدان أنه يرتبط رفقة منتخب بلاده فرنسا بذكريات طيبة مع المغرب، خصوصًا مدينة كازابلانكا الجميلة، مضيفًا: "كان كأس الحسن الثاني فرصة إعدادية لنا قبل الدخول في منافسات كأس العالم 1998 وفال طيب علينا، حيث لعبنا ضد المنتخب المغربي ورحلنا إلى فرنسا وفزنا بكأس العالم، وعدنا عامين بعد ذلك إلى المغرب للمشاركة في الدورة الثانية وفزنا بها وكانت فال حسنا علينا وفزنا بكأس أوروبا بعدها عقب تفوقنا على المنتخب الإيطالي في لقاء النهاية، وأتمنى أن تكون زيارتي للمغرب فال خير علي وأحقق نتائج طيبة مع فريق الأمل لريال مدريد الإسباني".

ومن جهة أخرى قال زيدان: "المنتخب المغربي حقق فوزًا مستحقًا على المنتخب المكسيكي ضمن نهاية كأس دانون للأمم، الذي قدم بدوره أداء جيدًا، فالمنتخب المغربي يتوفر على لاعبين مهاريين لكن يجب العناية بهم حتى يواصلوا مسارهم التصاعدي من أجل تطوير ملكاتهم الإبداعية، خصوصًا أني لمست وجود موهبة الإبداع لدى بعض اللاعبين".

وعبّر عن سعادته برؤية حلم العديد من الأطفال يتحقق من مختلف أنحاء العالم، مردفًا: "يوم مشهود في ملعب كبير هو ملعب مراكش ويمكنكم تخيل ما تعني تظاهرة رياضية من هذا الحجم لهم هذه التظاهرة وهي بمثابة كأس العالم لهم، أعادتني الفرصة عندما كان عمري 12 عامًا، لذلك أنا اليوم في المغرب من أجل أوري للأطفال تجربتي من خلال النصائح التي قدمتها لهم كما أني كنت في غاية السعادة وأنا أداعب الكرة رفقة بعض الشباب، بمعية صديقي العزيز الدولي المغربي عزيز بودربالة، لأني أحسست أن دوري تربوي توعوي للشباب والأطفال بعدما عاينت السعادة على محياهم، وكما أكدها لي بعض الشباب حينما عبروا عن سعادتهم بمداعبة الكرة رفقة لاعب فاز بكأس العالم".

وتابع: "ركزت في خطابي للشباب والأطفال على أن أول شيء هو الروح الرياضية شأنها شأن الاحترام وهي قيمة أساسية ومركزية في الروح الرياضية فلعبة كرة القدم معنية بشكل خاص بهذه القيم عند شخصيًا، وأنا متعلق جدًا بهذه القيم، ومن الضروري أن تكون كأس دانون للأمم مثالية في هذا المجال لأن العادات الجيدة يجب أن تكتسب منذ المهد وأهم شيء تحقق هو أن الجميع صار يتحدث عن كرة القدم، واختفى حاجز اللغة وهذا ما تسعى إليه التظاهرة الرياضية وهو غرس حب كرة القدم لدى الناشئة والقيم الجميلة".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زيدان يفيد بأن المغرب يمتلك كل المقومات لتنظيم كأس العالم 2026 زيدان يفيد بأن المغرب يمتلك كل المقومات لتنظيم كأس العالم 2026



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 08:15 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

منزل ريفي يكشف أسرار أرقى البحار في أميركا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday