أنقرة وواشنطن تأملان التوصل إلى إتفاق على اعادة توحيد قبرص
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أنقرة وواشنطن تأملان التوصل إلى إتفاق على اعادة توحيد قبرص

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أنقرة وواشنطن تأملان التوصل إلى إتفاق على اعادة توحيد قبرص

وزير الخارجية الاميركي جون كيري ونظيره التركي
واشنطن - فلسطين اليوم

 أعربت الولايات المتحدة وتركيا الثلاثاء عن املهما في ان يتوصل القبارصة اليونانيون والاتراك هذا العام الى اتفاق يمهد الطريق امام اعادة توحيد جزيرتهم المقسمة منذ اكثر من اربعة عقود.

وقال وزير الخارجية الاميركي جون كيري خلال لقائه نظيره التركي مولود جاوش اوغلو في واشنطن ان "هذه المشكلة مستمرة منذ امد بعيد وتتطلب جهودا دولية للمساعدة في ايجاد حل، اتفاق دائم".

وقبرص مقسمة بين شطر شمالي تركي وآخر جنوبي يوناني يفصل بينهما "خط اخضر" تراقبه بعثة تابعة للامم المتحدة.

وفي مطلع نيسان/ابريل الجاري اعلن المبعوث الخاص للامم المتحدة الى قبرص ايسبن بارث ايدي ان المفاوضات الرامية لاعادة توحيد الجزيرة المتوسطية والمتوقفة منذ اكثر من ستة اشهر ستستأنف خلال اسابيع.

واضاف كيري ان "الولايات المتحدة وتركيا تدعمان المفاوضات التي ترعاها الامم المتحدة بهدف اعادة توحيد الجزيرة في اطار اتحاد فدرالي ثنائي المنطقة والطائفة. نعتقد ان الطرفين قادران على احراز تقدم حقيقي ودائم خلال عام 2015".

من جهته دعا الوزير التركي الولايات المتحدة الى القيام بدور فعال لدى استئناف المفاوضات بين المكونين القبرصيين.

وقال  جاوش اوغلو ان "تركيا والقبارصة الاتراك لديهم الارادة السياسية في التوصل الى حل ونحن ننتظر على طاولة المفاوضات. نأمل التوصل الى حل خلال العام 2015".

والاحد شهدت "جمهورية شمال قبرص التركية" التي لا تعترف بها سوى انقرة انتخابات "رئاسية" تصدرها درويش ايروغلو "الرئيس" المنتهية ولايته والذي سيخوض دورة ثانية الاحد المقبل.

وقبرص مقسومة منذ 1974 عندما اجتاح الجيش التركي الثلث الشمالي للجزيرة المتوسطية ردا على انقلاب مدعوم من اثينا حينها بهدف توحيدها مع اليونان.

ويعيش سكان "جمهورية شمال قبرص" بمساعدة تركيا التي تبعد سواحلها عن هذا الكيان حوالى 80 كلم. ويعتبر باقي العالم ان هذه المنطقة محتلة من انقرة منذ ضمها في 1974 ردا على محاولة لالحاق الجزيرة باليونان. وتساهم تركيا بثلاثين بالمئة من ميزانيتها وتمول جزءا كبيرا من البنى التحتية فيها.

وفشلت عقود من المحادثات لتوحيد الجزيرة بما فيها خطة وضعها الامين العام السابق للامم المتحدة كوفي انا ووافق عليها الناخبون القبارصة الاتراك ورفضها القبارصة اليونانيون في 2004.

وانضمت جمهورية قبرص الى الاتحاد الاوروبي في ذلك العام، ورغم ان شمال الجزيرة جزء من الاتحاد من الناحية الفنية، الا ان القبارصة الاتراك لا يحصلون على مزايا هذه العضوية.

وتنشر اليونان قرابة عشرة الاف جندي في جنوب قبرص وتؤمن تدريبا لكبار الضباط ضمن الحرس الوطني القبرصي.

كما تدعم اليونان موقف الحكومة القبرصية في المحادثات مع اجل اعادة توحيد الجزيرة مع القادة القبارصة الاتراك الذين اعلنوا دولة من جانب واحد في 1983

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنقرة وواشنطن تأملان التوصل إلى إتفاق على اعادة توحيد قبرص أنقرة وواشنطن تأملان التوصل إلى إتفاق على اعادة توحيد قبرص



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 12:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 23:29 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

عقار جديد من ثمار الزهور يساعد على علاج التهاب المفاصل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday