ابرام اتفاق حول اليونان لا يزال ممكنًا هذا الأسبوع
آخر تحديث GMT 10:55:17
 فلسطين اليوم -

ابرام اتفاق حول اليونان لا يزال ممكنًا هذا الأسبوع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ابرام اتفاق حول اليونان لا يزال ممكنًا هذا الأسبوع

رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر
بروكسل ـ فلسطين اليوم

لا يزال ابرام اتفاق بين اليونان ودائنيها ممكنا هذا الاسبوع لتجنب تخلفها عن السداد، اذ ساد التفاؤل قبل انعقاد قمة استثنائية لمجموعة اليورو مساء بالرغم من عدم التوصل الى اتفاق الاثنين.

وصرح رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر عند وصوله الى قمة بروكسل "هدفي التوصل الى اتفاق مع نهاية الاسبوع. اننا نعمل على ذلك ليل نهار".

بدوره، اعلن رئيس مجلس اوروبا دونالد توسك قبل بدء قمة لمنطقة اليورو في بروكسل ان اليونان تقدمت الاثنين "باول اقتراحات فعلية لها منذ اسابيع عدة".

وقدمت اليونان ليل الاحد الاثنين اقتراحات جديدة للاصلاح والادخار في الميزانية، اعتبر رئيس منطقة اليورو يورون ديسلبلوم بعد اجتماع مقتضب لوزراء مالية منطقة اليورو في بروكسل "انها اساس لاستئناف المحادثات والتوصل الى نتيجة في الايام المقبلة" مضيفا "هناك فرصة للتوصل الى اتفاق هذا الاسبوع".

وعكست البورصات الاوروبية هذا التفاؤل ايضا فسجلت الاثنين عند الاغلاق ارتفاعا بلغ 3,81% في باريس وفرانكفورت، فيما سجلت بورصة لندن 1,72%. اما بورصة اثينا فاغلقت على ارتفاع كبير بلغ 9%.

وتمت الدعوة الى اجتماع وزراء مالية دول منطقة اليورو استعدادا لقمة رؤساء الدول والحكومات الـ19 الاعضاء فيها مساء، والتي لم يعد احد يتوقع ان تؤدي الى اتفاق، بل الى "دفع سياسي".

واوضح المتحدث باسم مجلس اوروبا بريبين امان "لم يكن الهدف في اي وقت التوصل الى اتفاق تقني في قمة منطقة اليورو". وتابع "الهدف هو اجراء نقاش سياسي صريح بين القادة. نامل ان يسرع ذلك المحادثات التقنية في الايام المتبقية".

وقال المفوض الاوروبي للشؤون الاقتصادية بيار موسكوفيسي "تلقينا (الاقترحات اليونانية) في وقت متاخر نسبيا"، مضيفا انها "يمكن ان توفر قاعدة لاتفاق، وهذا يعني انه ما زال هناك ما ينبغي بحثه" على غرار "التحقق من التناسق الاجمالي".

ومن المقرر انعقاد لقاء جديد لوزراء مالية منطقة اليورو هذا الاسبوع، الاربعاء على الارجح، والا الخميس موعد انعقاد قمة اوروبية مقررة منذ فترة ومخصصة لمسألة المهاجرين.

ومع وصول وزراء المالية الى بروكسل، بعد لقائهم الخميس في لوكسمبورغ، سارعوا الى احباط امال الاكثر تفاؤلا مؤكدين عدم توقع "اختراق" الاثنين.

وصرح وزير المالية الالماني فولفغانغ شويبله المعروف بمواقفه المتشددة حيال اثينا "لا اعرف شيئا عن اقتراحات جديدة (...) ليس هناك اي اقتراحات مهمة حتى الان" في نهاية الاسبوع. وكانت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل اكدت في برلين انه "بدون الاستناد الى قرار فان قمة هذا المساء قد تكون مجرد قمة تشاورية".

ودعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الى "اتفاق شامل ودائم" وليس "جزئيا ولفترة محدودة" بين اليونان ودائنيها مؤكدا ان بلاده "ستبذل كل ما في وسعها حتى تسفر هذه المحادثات عن اتفاق" في الايام المقبلة.

وتواجه اليونان استحقاقات حاسمة في 30 حزيران/يونيو حيث يتحتم عليها تسديد نحو 1,5 مليار يورو لصندوق النقد الدولي وفي حال عدم حصولها على هذه الفروض، فهي قد تتعثر في السداد وعندها قد يقطع البنك المركزي الاوروبي التمويل الطارئ عن مصارفها.

وتسعى اليونان للحصول على دفعة جديدة من القروض بقيمة 7,2 مليار يورو معلقة منذ اشهر وهي بحاجة ماسة اليها، غير ان صرف هذه المبالغ يبقى رهنا بالتوصل الى اتفاق حول اصلاحات وتدابير مالية مطلوبة من اثينا.

وفيما لم يكشف رسميا عن تفاصيل اقتراحات اليونان حدد رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس لدى وصوله الى بروكسل الاثنين "النقاط الرئيسية لاتفاق" مع الدائنين، وهي "نترك خلفنا الفائض المفرط في الموازنة الاولية، وانقاذ الرواتب ومعاشات التقاعد، وتفادي الزيادة المفرطة وغير المنطقية في (فاتورة) الكهرباء (...) والعودة الى وضع طبيعي في علاقات العمل وتعزيز الاصلاحات الهيكلية (...) الهادفة الى اعادة توزيع الاعباء المالية ومكافحة التهرب الضريبي والفساد".

لكن الصحف اليونانية نقلت الاثنين ان اقتراحات اليونان الاخيرة تتمحور حول نسب ضريبة القيمة المضافة واجراءات التقاعد المبكر وزيادات ضريبية، لتغطية جزء كبير من العجز في الميزانية.

ويفترض ان تغلق الاقتراحات الجديدة التي تدرس في بروكسل قبل قمة استثنائية لمنطقة اليورو في وقت لاحق الاثنين ثغرة تبلغ 900 مليون يورو بين ما يطلبه الدائنون من اقتطاعات في ميزانية 2016 والعرض الاخير الذي قدمته حكومة اليونان اليسارية ورفض بحسب صحيفة نافتمبوريفي المالية.

وافاد مصدر اوروبي في بروكسل فرانس برس ان اليونان قدمت اقتراحات حول نفقات التقاعد والدفاع فيما ما زالت هناك حاجة الى "تحرك" في مسألة ضريبة القيمة المضافة.

وقبل افتتاح القمة المرتقب في الساعة 17,00 ت غ عقد تسيبراس اجتماعا مصغرا مع مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد والعضو في مجلس ادارة البنك المركزي الاوروبي بونوا كوري وديسلبلوم ويونكر الذي يلعب دور الوسيط في هذه المفاوضات الشاقة.

وما يزيد من خطورة الظرف وضع المصارف اليونانية المثير للقلق مع تسارع سحوبات المودعين خلال الايام الاخيرة. ويتوقع ان يجري تسيبراس لقاء جانبيا مع رئيس المصرف المركزي الاوروبي ماريو دراغي عصر اليوم بحسب الحكومة اليونانية.

وزاد مجلس حكام البنك المركزي الاوروبي صباح الاثنين المساعدة الطارئة للمصارف اليونانية خلال اجتماع استثنائي، وقد يكرر الامر في اي وقت ان دعت الحاجة بحسب مصدر مصرفي يوناني.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ابرام اتفاق حول اليونان لا يزال ممكنًا هذا الأسبوع ابرام اتفاق حول اليونان لا يزال ممكنًا هذا الأسبوع



GMT 11:30 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

البرهان يصل جوبا للمشاركة في "محادثات السلام"

GMT 11:05 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"علاء مبارك": والدي سيتحدث عن ذكريات حرب أكتوبر قريبًا

GMT 15:57 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

استقالة القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأميركي

GMT 15:59 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"العفو الدولية" تدعو تونس لعدم تجريم المثلية

GMT 14:44 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

موسكو مستعدة لتسهيل الحوار بين دمشق والأكراد
 فلسطين اليوم -

نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز اختارت بلايزر

ثلاث فنانات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن بأناقة

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، وأكملت اللوك بتنورة ميدي بقماش الكسرات باللون البني من مجموعة جيفانشي Given...المزيد

GMT 05:32 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها برايا
 فلسطين اليوم - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها برايا

GMT 06:27 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم
 فلسطين اليوم - متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم

GMT 05:40 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها في جنح الجيزة
 فلسطين اليوم - ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها في جنح الجيزة

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday