اختيار مدني لتولي المرحلة الانتقالية في بوركينا فاسو
آخر تحديث GMT 11:56:48
 فلسطين اليوم -

اختيار مدني لتولي المرحلة الانتقالية في بوركينا فاسو

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اختيار مدني لتولي المرحلة الانتقالية في بوركينا فاسو

اللفتانت كولونيل اسحق زيدا
واغادوغو ـ فلسطين اليوم

بعدما ارست قواعد المرحلة الانتقالية المقبلة، باتت بوركينا فاسو تنتظر تعيين الشخصية المدنية التي ستترأسها وتقود البلاد الى انتخابات عامة في غضون سنة.

وبعد اقل من اسبوع على سقوط الرئيس بليز كومباوري، ستبحث الوضع في بوركينا فاسو المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا (سيدياو) خلال قمة استثنائية تعقد الخميس والجمعة في اكرا بغانا.

وقد زار الرئيس الغاني جون دراماني مهاما، الرئيس الحالي للمجموعة الاقتصادية، واغادوغو الاربعاء مع نظيريه النيجيري غودلاك جوناتان والسنغالي ماكي سال، لحمل اطراف الازمة على الاتفاق سريعا.

وفي اعقاب مشاورات شابها جدال حاد، اتفقت القوات المسلحة والاحزاب السياسية والمجتمع الاهلي والمسؤولون الدينيون، على "تشكيل حكومة انتقالية لفترة سنة" وعلى "تنظيم انتخابات رئاسية ونيابية قبل تشرين الثاني/نوفمبر 2015"، كما جاء في بيان.

وقال اللفتانت كولونيل اسحق زيدا، الرجل القوي حاليا خلال الفترة الانتقالية في بوركينا فاسو، ان الاجتماع الذي عقد في احد الفنادق الراقية بالعاصمة، "كان ممتازا".

واتفق جميع الاطراف ايضا على ضرورة "التعيين الملح بالتوافق لشخصية مدنية بارزة لترؤس الفترة الانتقالية"، إلا انهم اخفقوا في اختيار قائد جديد يخلف اللفتانت كولونيل زيدا.

واتفق الاطراف ايضا على اعادة العمل الفوري بالدستور الذي علقه الجيش، "فأتاح بذلك للمجلس الدستوري ان يعلن شغور منصب الرئاسة ويعلن عن عملية تشكيل حكومة انتقالية".

وقال الرئيس الغاني بعد المشاورات "لم يكن هدفنا اختيار شخصيات للمشاركة في قمة سيدياو" في اكرا، مشيرا الى ان هذا القرار يعود "للشعب البوركيني".

واضاف "في غضون ايام وليس اسابيع، يمكننا ان نتوصل الى اتفاق وتشكيل حكومة انتقالية".

وكان الاتحاد الافريقي هدد الاثنين بوركينا فاسو بفرض عقوبات اذا لم يسلم الجيش الذي استولى على السلطة بعد حمل بليز كومباوري على الاستقالة في 31 تشرين الاول/اكتوبر، الحكم الى المدنيين في غضون اسبوعين.

وكان اللفتانت كولونيل زيدا تعهد بذلك الثلاثاء، على اثر ضغوط قوية من الاتحاد الافريقي والولايات المتحدة وفرنسا.

وقد عين الجيش زيدا الذي كان المسؤول الثاني في الحرس الرئاسي، في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر رئيسا للبلاد، بعد فرار الرئيس كومباوري على اثر انتفاضة شعبية.

واكدت فرنسا، القوة الاستعمارية السابقة، وابرز دافعي الاموال لبوركينا فاسو، انها حملته على التخلي عن الحكم وساعدته على الوصول الى ساحل العاج حيث يستطيع ان يبقى "ما يشاء" كما اكد الرئيس الحسن وتارة الحليف القديم.

واذا كان الجيش لا يريد التمسك على ما يبدو بالسلطة، فما زال يتعين اتخاذ كل الخطوات الضرورية على الصعيد السياسي: اختيار رئيس مدني للفترة الانتقالية وبالتالي تشكيل حكومة، كما ينص على ذلك اتفاق الاربعاء.

وينص الاتفاق ايضا "على اجراء مشاورات بين زعماء الاحزاب السياسية ومندوبي المجتمع الاهلي والمسؤولين الدينيين والقوات المسلحة الوطنية من اجل الاتفاق على تشكيل الهيئات الانتقالية".

وتزيد من تعقيد هذه المهمة، العلاقات المتوترة بين المعارضة المتسلحة بانتصارها المتمثل باستقالة كومباوري، والاكثرية السابقة للنظام المخلوع.

وخلال المفاوضات، غادر مندوبو المجتمع الاهلي والمعارضة القاعة لبعض الوقت، مطالبين باستبعاد المقربين من كومباوري.

ووافق المعارضون في النهاية على استئناف المناقشات. لكن الاكثرية السابقة رفضت عندئذ متابعة الاجتماع.

واحتجت المعارضة ايضا على شرعية الوساطة التي تقوم بها سيدياو، وتذرع رئيسها زفيريت ديابيري بأن للمسألة "علاقة بالسيادة".

واذا كان اتفاق الاربعاء بين مختلف اطراف الازمة السياسية يؤكد "ضمان امن وسلامة جميع سكان بوركينا فاسو" بمن فيهم المسؤولون السابقون في نظام كومباوري، يبدو ان ساعة تصفية الحسابات قد حانت.

فقد اعتقل اسيمي كواندا رئيس الحزب الرئاسي السابق، مؤتمر الديموقراطية والتقدم، مساء الثلاثاء، وكذلك اداما زونغو رئيس حركة موالية لكومباوري، كما ذكرت مصادر امنية.

كذلك اشتكت الجبهة الجمهورية، الحليفة لمؤتمر الديموقراطية والتقدم، من ان مسؤوليها تلقوا تهديدات جسدية وان بعضا منهم تعرض للهجوم.

اما الشعب فلا يزال حذرا.

وقال محمد اودراغو الطالب في قسم الفيزياء (33 عاما) "الشعب خائف من ان يحتفظ الجيش بالسلطة".

واعربت الكنيسة الكاثوليكية الواسعة النفوذ الاربعاء عن الامل في الا يترشح مسؤولو الفترة الانتقالية الى الانتخابات الرئاسية، لتجنب "الحسابات السياسية".

أ ف ب

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختيار مدني لتولي المرحلة الانتقالية في بوركينا فاسو اختيار مدني لتولي المرحلة الانتقالية في بوركينا فاسو



GMT 20:57 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أوكرانيا تكشف عن "صاروخ خارق" يشبه "خا-31" روسي الصنع

GMT 15:43 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ماكرون يؤكد ان العملية التركية في شمال سوريه "جنون"

GMT 14:55 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عشرات القتلى في انفجار داخل مسجد في أفغانستان

GMT 08:29 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

بعد ليلة مشحونة برشلونة على موعد مع إضراب عام

GMT 08:24 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دوريات مسلحة لأول مرة بعد "مذبحة المسجدين"
 فلسطين اليوم -

خطفت الأنظار بإطلالتها التي ستكون موضة في 2020

نيكول كيدمان تتألق بفستان مثير باللون الأسود

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العديدُ من سيدات هوليوود على حضور حفل Elle حيث ظهرن بفساتين ذات اللون الأسود والذي يرمز للأناقة وتألّقت العديد من الحاضرات للحفل وظهرن في غاية الجاذبية والأناقة. وكان من بين النجمات الحاضرات سكارليت جوهانسون وناتالي بورتمان ومارجوت روبي وغوينيث بالترو ونيكول كيدمان التي استطاعت أن تخطف الأنظار بإطلالتها بـTuxedo Dress التي يبدو وأنها ستكون موضةً في فصلي الخريف والشتاء لعام 2020. وجاءت إطلالة نيكول كيدمان بفستان سهرة أسود من Ralph Lauren "رالف لورين" وهو فستان أنيقٌ مبطّن بأكمام مميزة وتفاصيل متداخلة ونسّقته بارتداء الصنادل المزخرفة من سيرجيو روسي. ولكن ما لفت الأنظار في إطلالة نيكول كيدمان في هذا الحفل أن هذا الفستان ظهرت به الفنانة المصرية وفاء عامر في مقابلة تلفزيونية ببرنامج "صاحبة السعادة" الذي تُقدّمه الإعلامية ال...المزيد

GMT 07:19 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أزياء "كريستوفر كاين" لموسم ربيع وصيف 2020
 فلسطين اليوم - أزياء "كريستوفر كاين" لموسم ربيع وصيف 2020

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 02:57 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

مدينة سان بطرسبورغ الروسية تحصل على جائزة "الأوسكار"
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday