استقالة رئيس وزراء تايوان بعد هزيمة حزبه في الانتخابات المحلية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

استقالة رئيس وزراء تايوان بعد هزيمة حزبه في الانتخابات المحلية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - استقالة رئيس وزراء تايوان بعد هزيمة حزبه في الانتخابات المحلية

رئيس وزراء تايوان جيانغ يي-هوا
تايبيه - فلسطين اليوم

استقال رئيس وزراء تايوان جيانغ يي-هوا المؤيد للتقارب مع الصين السبت بعد الهزيمة الساحقة التي مني بها حزبه كيومنتاغ في اوسع انتخابات محلية تجري في تاريخ الجزيرة. 

ويواجه الحزب صعوبات مع تزايد المخاوف بشان النفوذ الصيني وتباطؤ الاقتصاد وسلسلة فضائح الاغذية. وينظر الى الانتخابات المحلية على انها اختبار مهم قبل انتخابات الرئاسة التي ستجري في 2016 التي تشكل فيها سياسة البلاء ازاء الصين مسالة رئيسية. 

واعلن جيانغ يي-هوا استقالته خلال مؤتمر صحافي مقتضب قائلا انه يتحمل "المسؤولية السياسية" عن الخسارة الساحقة للحزب. 

واظهرت نتائج غير رسمية خسارة الحزب في خمس من بلديات تايوان الست، واحتفظ بتقدم طفيف في انتخابات بلدية نيو تايبيه الذي تحتدم فيها المنافسة.

وقال جيانغ ان الرئيس ما يينغ-جيو قبل استقالته. 

واضاف ان "الناس غير راضين عن اداء الحكومة، وقد انعكس ذلك في نتائج الانتخابات. ولذلك فقد قررت أن اتحمل المسؤولية السياسية واقدم استقالتي". 

ويتعين على رئيس تايوان الذي تسلم منصبه في 2008 على اجندة مهادنة للصين، التنحي في نهاية فترة ولايته الثانية ومدتها اربع سنوات. 

وانفصلت تايوان عن الصين في 1949 في نهاية حرب اهلية، الا ان بكين لا تزال تقول ان تايوان هي جزء من اراضيها وتنادي بتوحيدها بالقوة اذا تطلب الامر. 

وفي عهد الرئيس ما بينغ-جيو شهدت العلاقات بين تايوان والصين تحسنا بعد ان اتسمت بالبرود. 

وانهى الرئيس في 2008 حكم الحزب الديموقراطي التقدمي الذي استمر ثماني سنوات وذلك على اجندة دعم الاقتصاد والتجارة مع الصين. 

الا ان قلق السكان تزايد حيال نفوذ الصين في تايوان. واثار اتفاق تجارة مقترح بين البلدين احتجاجات واسعة قادها الطلاب واحتل خلالها المتظاهرون مبنى البرلمان لمدة ثلاثة اسابيع في وقت سابق من هذا العام. 

وكان الحزب الديموقراطي التقدمي يشكك في جدوى توثيق العلاقات مع بكين واتهم حزب كيومنتاغ بعدم الشفافية بشان اتفاقات التجارة مع الصين. 

 © اف ب
كو وين-جي يحتفل بفوزه في انتخابات بلدية تايبيه في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 
© ا ف ب سام يه
وتمكن المرشح المستقل كو وين-جي من الفوز في تايبيه التي تعتبر معقلا تقليديا لحزب كيومنتاغ، واعلن خصمه شون لين هزيمته قبل ظهور النتائج الرسمية. 

وقال لانصاره بينما كانت الدموع تنهمر من عينيه "انا اسف جدا لانني خيبت امل الجميع. انا اتحمل المسؤولية الشخصية عن ذلك، فانا لم ابذل جهدا كبيرا". 

كما اعلن جيسون هو من حزب كيومنتاغ رئيس بلدية تاشونغ التي تعتبر معقلا اخر من معاقل الحزب، هزيمته امام مرشح الجزب الديموقراطي التقدمي لين شيا-لانغ. 

وقال "اشكر جميع الشباب الذين خرجوا للتصويت، لقد شاركتم في صنع التاريخ، وقد صنعتم التاريخ". 

واعلن الحزب الديموقراطي التقدمي عن نصره المفاجئ في تاويوان واحتفاظه بمقاعده في تاينان وكاوهسيونغ، وصرح المتحدث باسم الحزب هوانغ دي-ينغ لوكالة فرانس برس ان اداء الحزب "تجاوز كل توقعاتنا". 

وجرى التنافس على عدد قياسي من المقاعد بلغ 11130 مقعدا على كل مستوى من مستويات الحكومة المحلية، وبلغ عدد من يحق لهم التصويت 18 مليون ناخب. 

ولم يتم تاكيد اعداد من ادلوا باصواتهم، الا ان نسبة المشاركة يتوقع ان تتراوح ما بين 65 و75 بالمئة. 

وصرح الطالب الجامعي مارك هسو لوكالة فرانس برس امام مركز اقتراع في العاصمة "العديد من الشباب قلقون بشان فرص العمل وارتفاع اسعار السكن، ولذلك فإنني آمل في أن أرى تغييرا وتفكيرا حكوميا جديدا لتحسين الامور بالنسبة لنا". 

ولا يزال التصويت مستمرا حيث يتوقع صدور النتائج الرسمية الكاملة عند نحو الساعة 11,30 مساء. 

وقبل الانتخابات كان حزب كيومنتاغ يهيمن على 15 من مدن ومقاطعات تايوان ال22، مقارنة مع سبعة للحزب الديموقراطي التقدمي.

ومن بين البلديات الست الاكبر، التي يحتدم عليها التنافس، كان حزب  كيومنتاغ يهيمن على ثلاث في الشمال وواحدة في الوسط بينما كان الحزب الديموقراطي التقدمي يهيمن على اثنتين. 

وتم نشر نحو 60 الف شرطي في انحاء الجزيرة اثناء الانتخابات، بحسب ما افادت السلطات، وتم وضع الحواجز المحاطة بالاسلاك الشائكة امام المكتب الرئاسي. 

المصدر: أ.ف.ب

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استقالة رئيس وزراء تايوان بعد هزيمة حزبه في الانتخابات المحلية استقالة رئيس وزراء تايوان بعد هزيمة حزبه في الانتخابات المحلية



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 17:50 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

تيفاني ترامب على علاقة بشاب من أصول لبنانية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 03:25 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 05:20 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

"النعناع البري" نبات ربما يُساعد في علاج مرض السرطان

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

ماغي بو غصن تؤكّد أن "كراميل" يغرّد خارج السرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday