اشتباكات أثناء  تظاهرات مناهضة لتنظيم داعش في تركيا
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

اشتباكات أثناء تظاهرات مناهضة لتنظيم "داعش" في تركيا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اشتباكات أثناء  تظاهرات مناهضة لتنظيم "داعش" في تركيا

تظاهرات مناهضة لتنظيم الدولة في العراق والشام داعش
أنقرة ـ فلسطين اليوم

لقي ما لا يقل عن تسعة أشخاص حتفهم وأصيب عشرات آخرون في أنحاء تركيا خلال تظاهرات مناهضة لما يسمى ب "تنظيم الدولة في العراق والشام" (داعش) الذي يحاصر مقاتلوه مدينة كوباني (عين العرب) الاستراتيجية حيث تحولت هذه التظاهرات إلى أعمال تخريب بالبلاد.

وذكرت الفضائيات الإخبارية التركية منذ قليل أن التظاهرات اتخذت منحى عنيفا في أعقاب تقارير بأن مقاتلي داعش تمكنوا من الاستيلاء على المدينة، حيث تم تخريب عدد من الممتلكات العامة ومنها السيارات وأفرع البنوك عبر البلد فيما أعلنت السلطات التركية حظر التجوال في بعض بلدات محافظة ماردين.

ولقي هاكان بورشور، الذي يبلغ من العمر 25 عاما، حتفه أثناء تظاهرات في بلدة "فارتو" بمحافظة موش، فيما أصيب أوموت بوزكورت، بجروح، وفي بلدة "كورتالان" بمحافظة سييرت فتحت أقارب عمدة البلدة التابع لحزب العدالة والتنمية الحاكم النيران على المتظاهرين مما أسفر عن مقتل اثنين وإصابة خمسة آخرين، بحسب وكالة أنباء دوغان التركية.

أما في دياربكر فقد لقي خمسة أشخاص حتفهم فيما أصيب متظاهر آخر بجروح في محافظة بطمان.

وقد قامت مجموعات تابعة لمنظمة حزب العمال الكردستاني (بي.كيه.كيه) الإرهابية، التي تعمل وفق أجندة سياسية انفصالية وقاتلت الجيش التركي لأكثر من 30 عاما قبل مشاركتها في عملية سلام مع الحكومة، قامت بتخريب عدة أفرع للبنوك وأضرمت النيران في السيارات ونهبت إحدى محال التسوق في محافظات شرقي وجنوب شرقي تركيا.

وفي فارتو، تم إغلاق المحال عندما بدأت قوات الشرطة في الاشتباك مع المتظاهرين، وقد توفي بورشورفي الاشتباكات التي اندلعت بعد تدخل قوات الأمن وأصيب خلالها رجلي شرطة بجروح، أحدهما في حالة خطيرة، وذلك خلال تظاهرات ببلدة "إيرجيس" بمحافظة فان في تظاهرات مماثلة.

ولم تقتصر التظاهرات والاشتباكات على مدن شرقي تركيا، ففي أحياء "باغتشيلار" و "أوك ميداني" بمحافظة اسطنبول قام متظاهرون موالون لمنظمة بي.كيه.كيه بإضرام النيران في سيارات خاصة فيما قام آخرون بقذف مقر حزب الحركة القومية بالحجارة.

يشار إلى أن بعض المجموعات قد نظمت تظاهرات مناهضة لتنظيم داعش، مما تسبب في أضرار بمقار الأعمال وأفرع المصارف والسيارات ومحال التسوق خلال الأسبوع الجاري، حيث حولت مجموعة من 300 شخص أحد الأحياء في منطقة "آسن يورت" باسطنبول إلى ساحة حرب.

وخلال تلك التظاهرات في آسن يورت، قامت المجموعة بإغلاق الطريق السريع لفترة من الوقت وأضرموا النيران في عربة لجمع القمامة وحافلتي ركاب وعدة سيارات خاصة.

وفي وقت لاحق توجه المحتجون الغاضبون إلى حي "يني كنت" وأحدثوا أضرارا كبيرة بعدد من ماكينات سحب الأموال ثم أضرموا النيران في بعض معدات الإنشاءات، مرددين شعارات مناهضة لتنظيم داعش قبل أن يتفرقوا من موقع الحادث، فيما تم إرسال أعداد من قوات الشرطة إلى المنطقة بعد نشوب أعمال العنف.

ولبت مجموعة أخرى نداءات وجهها حزب الشعوب الديمقراطية للأكراد بالنزول إلى الشوارع للإعراب عن تضامنهم مع أكراد مدينة كوباني حيث تجمعوا في حي "آلصان جاك" في مدينة إزمير بغربي تركيا، مرددين شعارات وهتافات ضد تنظيم داعش، فيما قام آخرون بإلقاء الحجارة على عدة أماكن عمل وأفرع البنوك، وبعد قراءة بيان يدين هجوم مسلحي داعش على مدينة كوباني تفرق المتظاهرون.

وفي تظاهرة أخرى بالعاصمة أنقرة، تجمع عدد من المتظاهرين في منطقة سقاريا وأشعلوا النيران في الشارع ورددوا هتافات مناهضة لتنظيم داعش.

نقلًا عن"أ ش أ"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات أثناء  تظاهرات مناهضة لتنظيم داعش في تركيا اشتباكات أثناء  تظاهرات مناهضة لتنظيم داعش في تركيا



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 10:42 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تحديد موعد إجراء قرعة دوري المحترفين والأولى

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 08:05 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

كريمة غيث تعود بقوة إلى "ذي فويس" للمرة الثانية

GMT 15:31 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

أسعار ومواصفات شيفرولية أفيو Chevrolet Aveo 2017 في مصر

GMT 13:33 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

GMT 06:58 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

شركة تُصمم لحاف يمكنه ترتيب السرير بمفرده

GMT 22:49 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

البوملي غنية بفوائدها الغذائية وسعراتها الحرارية القليلة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday