الأميركيون ينتخبون الكونغرس الجديد مع توجه لتصويت يعاقب اوباما
آخر تحديث GMT 10:26:14
 فلسطين اليوم -

الأميركيون ينتخبون الكونغرس الجديد مع توجه لتصويت يعاقب اوباما

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأميركيون ينتخبون الكونغرس الجديد مع توجه لتصويت يعاقب اوباما

باراك اوباما
واشنطن ـ فلسطين اليوم

بعد ست سنوات على دخول باراك اوباما البيت الابيض، يستعد الاميركيون  لمعاقبته الثلاثاء في انتخابات منتصف الولاية التي قد تسفر عن سيطرة الجمهوريين على الكونغرس.

وقد فتحت اولى مراكز الاقتراع ابوابها الساعة السادسة بالتوقيت المحلي (11,00  ت غ) في ولايات عدة على الساحل الشرقي للولايات المتحدة في اطار انتخاب مقاعد مجلس النواب ال435 بالاضافة الى 36 من المقاعد المئة في مجلس الشيوخ وحكام 36 من الولايات الخمسين.

وتتوقع كل استطلاعات الرأي ان يعزز الجمهوريون غالبيتهم في مجلس النواب مشيرة الى ان امامهم فرصا كبيرة للحصول على الغالبية في مجلس الشيوخ الخاضع لسيطرة الديموقراطيين منذ انتخابات 2006.

ويشير موقع "فايف ثيرتي ايت.كوم" في اخر توقعاته الى ان احتمال فوز الجمهوريين هو بنسبة 76%.

وقد تكون السهرة الانتخابية طويلة فيما تبقى نتائج استطلاعات الرأي متقاربة جدا مع فوارق احيانا ادنى من هامش الخطأ. لكنها تضع الجمهوريين في الطليعة في عدد كاف من انتخابات مجلس الشيوخ ما يسمح لهم بالفوز في المقاعد الستة التي يحتاجون اليها.

وستكون الانظار موجهة الثلاثاء الى انتخابات مجلس الشيوخ في عشر ولايات تعتبر اساسية بينها ست ولايات خسرها باراك اوباما في العام 2012.

فتدهور شعبية الرئيس الاميركي اثر سلبا على اعضاء مجلس الشيوخ الديموقراطيين الذين انتخبوا معه في 2008 خاصة في الجنوب (لويزيانا، اركنسو).

وهم يخشون الامتناع عن التصويت وسط ناخبيهم، لاسيما وان نسبة مشاركة الشبان والسود وذوي الاصول الاميركية اللاتينية في انتخابات منتصف الولاية اقل من المحافظين الاكبر سنا.

ويبدو ان لا شيء يرفع معنويات الاميركيين المحبطين ازاء اربع سنوات من الشلل السياسي في الكابيتول، حتى ان 40% منهم لا يرون اي فارق بين كونغرس يهيمن عليه الديموقراطيون او الجمهوريون بحسب استطلاع لمؤسسة غالوب.

ويبدو انه لم يسجل في رصيد اوباما انخفاض معدل البطالة الى 5,9%، وهو ادنى مستوى منذ ست سنوات ولا النمو المتين الذي بلغت نسبته 3,5% في الفصل الثالث .

ورغم ان خطته لاصلاح النظام الصحي المعروفة ب"اوباما كير" سمحت لملايين الاميركيين بالحصول على التأمين الصحي الا انها تبقى الهدف الرئيسي للحزب الجمهوري. وجاءت الازمة السورية والقلق الذي يثيره فيروس ايبولا ليعززا الشعور بفقدان "الزعامة" في البيت الابيض.

والاثنين قال عضو مجلس الشيوخ عن ولاية كنتاكي ميتش ماكويل المنتهية ولايته والذي سيصبح زعيم الغالبية الجديدة في حال فوز الجمهوريين "هناك رائحة فوز في الاجواء".

واليوم الثلاثاء، لا يشمل برنامج باراك اوباما اي مداخلة عامة لكن عددا من اللقاءات خصوصا مع كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي.

ومرة جديدة حطمت النفقات الانتخابية رقما قياسيا مع كلفة اجمالية يقدرها مركز "ريسبونسيف بوليتيكس" ب3,67 مليار دولار مقابل 3,63 مليارا في 2010  تاريخ اخر انتخابات تشريعية لم تتزامن مع انتخابات رئاسية.

وفي ولاية كارولاينا الشمالية بثت محطات التلفزة المحلية بين 10 و23 تشرين الاول/اكتوبر اكثر من 20 الف اعلان دعائي للمرشحين الى مجلس الشيوخ بحسب "ويسليان ميديا بروجيكت"، الى ان بات من المستحيل ان يشاهد الاميركيون التلفزيون في اي وقت دون اعلانات دعائية انتخابية عديدة.

وتسمح ثلاثون ولاية لناخبيها بالتصويت منذ اسابيع عدة. وقد ادلى 19,4 مليون اميركي على الاقل باصواتهم حتى الان بحسب بروجيكت ايليكشن للبرفسور مايكل ماكدونالد، مقابل 19,1 مليون في 2010.

وسيبدأ عمل الكونغرس الجديد اعتبارا من الثالث من كانون الثاني/يناير لكن تشكيلته النهائية قد لا تعرف مساء الثلاثاء لان ولايتي لويزيانا وجورجيا ستنظمان دورة ثانية في السادس من كانون الاول/ديسمبر والسادس من كانون الثاني/يناير على التوالي ان لم ينل اي مرشح الى مجلس الشيوخ الغالبية المطلقة  الثلاثاء.

لكن صباح الاربعاء ستبدأ عمليا بصورة غير رسمية حملة الانتخابات الرئاسية المرتقبة في العام 2016.

فالمرشحون الى الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري وبينهم اعضاء مجلس الشيوخ تيد كروز وراند بول وماركو روبيو والحاكم كريس كريستي والحاكم السابق جيب بوش ليسوا مرشحين الثلاثاء لكنهم جابوا البلاد بدون كلل لدعم مرشحي الحزب وتوظيف شعبيتهم لاعطاء زخم لحملته.

اما في الجانب الديموقراطي فقد كثفت وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون مداخلاتها وتنقلاتها مع عشرات الزيارات الى 19 ولاية.

أ ف ب

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأميركيون ينتخبون الكونغرس الجديد مع توجه لتصويت يعاقب اوباما الأميركيون ينتخبون الكونغرس الجديد مع توجه لتصويت يعاقب اوباما



 فلسطين اليوم -

اقتصر على حوالي 150 من أفراد العائلة والأصدقاء

سيينا ميلر تلفت الأنظار في حفل زواج جنيفير لورانس

واشنطن ـ رولا عيسى
في أي حفل زفاف تتوجّه الأنظار إلى العروس بفستانها الأبيض، لكن عندما تكون النجمة سيينا ميلر Sienna Miller من المدعوين وتطلّ بالأحمر فهي بالتأكيد ستسرق بعض الأنظار منها. ففي حفل زفاف الممثلة جنيفير لورانس Jennifer Lawrence  وكوك ماروني Cooke Maroney الذي اقتصر على حوالى 150 من افراد العائلة والأصدقاء واقيم في رود ايلاند، تألّقت سيينا ميلر بين الحضور بفستان ماكسي طويل بأسلوب بوهيمي باللون الأحمر من تصميم Johanna Ortiz. إطلالة ميلر تميّزت بقصة الأكتاف off-the-shoulder مع الأكمام المنفوخة. أقرأ ايضــــــــاً : سيينا ميلر وجيك جيلينهال يشاركان في لجنة تحكيم مهرجان "كان" وأكملت سيينا الاطلالة بتسريحة الشعر المرفوع وزيّنته بأكسسوار شعر ذهبيّ ناسب لون شعرها، وتابعت باللون الذهبي بإختيارها حذاء مفتوحاً من هذا اللون. ومن بين الحضور أيضاً الممثلة إيما ستون Emm...المزيد

GMT 06:19 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات أساسية من عرض "فندي" لإطلالتك لموسم ربيع وصيف 2020
 فلسطين اليوم - تصميمات أساسية من عرض "فندي" لإطلالتك لموسم ربيع وصيف 2020

GMT 03:49 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إنجلترا الثانية عالميًا كأفضل وجهة سياحية لعام 2020
 فلسطين اليوم - إنجلترا الثانية عالميًا كأفضل وجهة سياحية لعام 2020

GMT 14:31 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"طاس" تؤجل الحسم في "فضيحة رادس" إلى أواخر تشرين الأول

GMT 08:34 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

انتقادات للمنظمة المصرية لمكافحة المنشطات بعد فشلها

GMT 14:51 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 12:10 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

مايكل أوين يؤكّد أن مورينيو سبّب انخفاض مستوى بول بوغبا
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday