الائتلاف الحاكم في اثيوبيا يحصد 546 مقعدًا من مقاعد البرلمان
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الائتلاف الحاكم في اثيوبيا يحصد 546 مقعدًا من مقاعد البرلمان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الائتلاف الحاكم في اثيوبيا يحصد 546 مقعدًا من مقاعد البرلمان

نتائج الانتخابات
اديس ابابا ـ فلسطين اليوم

افادت نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في الرابع والعشرين من ايار/مايو في اثيوبيا ونشرت الاثنين، ان الائتلاف الحاكم في اثيوبيا مع الاحزاب المتحالفة معه، حصد 546 مقعدا من مقاعد البرلمان ال547، في حين لا يزال هناك مقعد شاغر.

وفازت الجبهة الديموقراطية الثورية للشعوب الاثيوبية، التي تتألف من ائتلاف لاربعة احزاب كبيرة تقود اثيوبيا منذ عام 1991، في الدوائر الانتخابية ال55 التي كان لها فيها مرشحون، في حين ان المقاعد ال46 الباقية توزعت على احزاب صغيرة اقليمية متحالفة معها.

ولم تعرف بعد النتيجة النهائية لدائرة بونغا (جنوب غرب) الانتخابية التي تأجلت الانتخابات فيها، الا ان النتائج الاولية تفيد ايضا بانتصار الفريق الحاكم.

كما ان الجبهة الديموقراطية الثورية للشعوب الاثيوبية جمعت ايضا غالبية ساحقة من اصل المقاعد ال1987 للجمعيات الوطنية في ولايات البلاد التسع التي تتالف منها اثيوبيا الفدرالية، وذهب 21 مقعدا فقط لاشخاص لا ينتمون الى هذه الجبهة.

وهذه الانتخابات هي الاولى التي تجري منذ وفاة رئيس الوزراء ميليس زيناوي عام 2012 الذي سيطر على السلطة في اثيوبيا بشكل كامل منذ الاطاحة بمنغيستو هايلي ميريام رئيس المجموعة العسكرية التي حكمت اثيوبيا ما بين 1974 و1991.

واشاد رئيس اللجنة الانتخابية ميرغا بيكانا ب"المشاركة الكثيفة" في الانتخابات التي وصفها بانها كانت "حرة ونزيهة وديموقراطية".

وكان حزب سيماياوي المعارض ندد في اواخر ايار/مايو بطريقة اجراء الانتخابات معتبرا انها "تتعارض مع الديموقراطية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الائتلاف الحاكم في اثيوبيا يحصد 546 مقعدًا من مقاعد البرلمان الائتلاف الحاكم في اثيوبيا يحصد 546 مقعدًا من مقاعد البرلمان



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 17:50 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

تيفاني ترامب على علاقة بشاب من أصول لبنانية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 03:25 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 05:20 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

"النعناع البري" نبات ربما يُساعد في علاج مرض السرطان

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

ماغي بو غصن تؤكّد أن "كراميل" يغرّد خارج السرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday