الاضطرابات في شمال ميانمار تضر المصالح الصينية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الاضطرابات في شمال ميانمار تضر المصالح الصينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الاضطرابات في شمال ميانمار تضر المصالح الصينية

الاضطرابات في شمال ميانمار
القاهرة ـ فلسطين اليوم

 

 أدى القرب الجغرافي والسمات العرقية الى تكهنات مضللة بشأن ضلوع الصين في النزاع الجاري بشمال ميانمار القريب من الحدود بين البلدين.

وتلك الادعاءات والاتهامات واهنة , لأنها تخالف المبدأ الاساسي للسياسة الخارجية الصينية وتضر مصالحها الوطنية.

وقبل كل شىء , فإن الصين تدعم مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى فضلا عن التدخل العسكري . واحترمت الصين دائما سيادة ميانمار ووحدة أراضيها.

وحتى اذا كان هناك بعض الصينيين المشاركين في النزاع, فسيعتبر الامر تصرفا فرديا تعارضه الحكومة الصينية بشدة.

وكما قالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشون يينغ, فإن بكين لن تسمح لأية منظمة أو فرد باستخدام الأراضي الصينية لتقويض العلاقات مع ميانمار أو الهدوء على الحدود.

وفي الوقت ذاته, لن يكون من المعقول بالنسبة للصين أن تؤجج نيران العنف في جارة بهذا القرب قد تصل لأراضيها في النهاية.

وقد فر عدد كبير من لاجئي ميانمار بالفعل الى مقاطعة يوننان في جنوب غرب الصين. ولأن العنف مستمرا, فسيستمر تدفقهم وسيفرض تحديا اكثر خطورة على امن واستقرار المنطقة الحدودية.

ولذلك فإن اي تصعيد للنزاع في شمال ميانمار لن يجلب سوى المشكلات للصين التي لدبها صداقة تقليدية عميقة مع ميانمار كما انها ملتزمة بتعزيز علاقات جوار سلمية ومزدهرة.

إن بكين لديها مصلحة كبيرة فى علاقاتها مع ميانمار وانه لاشىء يلائم مصالح الصين غير ميانمار السلمية والمستقرة.

وبناء على هذا جاءت دعوة بكين لحل مبكر للنزاع في كوكانج وتعهدها بمواصلة القيام بدور بناء في تعزيز عملية السلام في ميانمار.

ومن الجدير بالذكر ايضا ان تقديم الصين المساعدات الغذائية والطبية للاجئي ميانمار هو عمل مبعثه الروح الانسانية الخالصة التى أبدتها في اجزاء عدة من العالم ولا ينبغي تفسيره على نحو خاطيء كشكل من اشكال الدعم لأي من أطراف النزاع.

وإذ تنظر الصين لاستقرار الجوار كأولوية لسياستها الخارجية, فإنها ملتزمة بمشاركة فرص النمو وتحقيق التنمية المشتركة مع جيرانها ولا سيما ميانمار.

وان ميانمار التى تعد من بين الدول الاقل تقدما في جنوب شرق آسيا, شهدت قفزة في تنميتها وتقدمها الاجتماعى خلال السنوات الأخيرة ويعود ذلك بنسبة كبيرة الى يد العون التي قدمتها الصين.

وخلال زيارة رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ لميانمار في نوفمبر, اتفق البلدان على تعميق التعاون متبادل النفع في طائفة عريضة من المجالات مثل الترابط بينهما وتقليل الفقر.

وبالاضافة لذلك, جلبت جهود الصين التي دامت عقودا طويلة لتعزيز التعاون المربح للجانبين مع الاعضاء في رابطة دول جنوب شرق اسيا (آسيان) ومنطقة نهر ميكونج الفرعية الكبرى, وميانمار عضو في كليهما, فرصا تنموية عديدة للمنطقة باسرها.

وهذه هى المشاركة الحقيقية للصين مع ميانمار.

شينخوا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاضطرابات في شمال ميانمار تضر المصالح الصينية الاضطرابات في شمال ميانمار تضر المصالح الصينية



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 20:17 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

السبت العرض الأول لأفلام شارلي شابلن في سينما الهناجر

GMT 00:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرجيو راموس يدافع عن كاسياس ضد شبيه مورينيو
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday