المحكمة الأوروبية تبرئ لندن في قضية مقتل عراقي عام 2003
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

المحكمة الأوروبية تبرئ لندن في قضية مقتل عراقي عام 2003

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المحكمة الأوروبية تبرئ لندن في قضية مقتل عراقي عام 2003

المحكمة الأوروبية تبرئ لندن من مقتل عراقي
ستراسبورغ - فلسطين اليوم

عتبرت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان الثلاثاء في قرار نهائي ان لندن غير مسؤولة عن قتل مثير للشبهات لعراقي عام 2003 لانها كانت تملك اسبابا موجبة للقبض عليه واعتقاله.

ففي ايلول/سبتمبر 2003 عثر على جثة طارق حسن موثق اليدين في شمال بغداد، وتحمل اثار رصاص من بندقية كلاشنيكوف. وكانت القوات البريطانية اوقفت حسن في نيسان/ابريل السابق بعيد اجتياح الائتلاف الدولي بقيادة اميركية للعراق ثم الافراج عنه في الشهر التالي.

ورفع شقيق حسن قضية امام قضاة ستراسبورغ الذين كان عليهم تحديد ان كانت المملكة المتحدة انتهكت الاتفاقية الاوروبية لحقوق الانسان عبر القبض على الرجل واعتقاله او عبر رفض التحقيق لاحقا في مقتله.

واستبعدت المحكمة حجج البريطانيين معتبرة ان الضحية يقع من ضمن صلاحياتهم من لحظة توقيفه الى لحظة الافراج عنه في ايار/مايو 2003، حتى لو انه اعتقل في معسكر بوكا الذي اداره الاميركيون.

لكن القبض عليه وتوقيفه لم يكونا اعتباطيين بحسب المحكمة.

واشار القضاة الى وجود "دوافع مشروعة في القانون الدولي للقبض على طارق حسن واعتقاله"، وان الجنود البريطانيين عثروا عليه مسلحا على سطح منزل شقيقه المسؤول السابق الكبير في حزب البعث التابع لصدام حسين.

وتابعوا "بالاضافة، عند دخوله الى معسكر بوكا خضع طارق لعملية تدقيق سمحت بمعرفة انه مدني ولا يشكل اي تهديد امني، ثم باجازة الافراج عنه".

كما اعتبرت المحكمة ان تاكيدات عائلة الضحية بخصوص اساءة معاملته او مسؤولية البريطانيين عن مقتله غير مقبولة "لغياب الاثباتات".

وتم توقيف حسن في ام قصر قرب البصرة (جنوب شرق) على بعد اكثر من 600 كلم من مكان العثور على جثته. واكدت السلطات البريطانية انها افرجت عنه في ايار/مايو 2003 قرب منزله.

وصرح ممثل الحكومة البريطانية جيمس ايدي للقضاة في جلسة حول القضية في كانون الاول/ديسمبر 2013 "ماذا حصل لاحقا؟ لا ندري". كما اشار الى ان السلاح المستخدم لقتل حسن، الكلاشنيكوف، ليس من ضمن الاسلحة التي تستخدمها القوات البريطانية.

واكدت عائلة حسن انها لم تسمع عنه اية معلومات بعد الافراج المفترض عنه. واعرب محامي الادعاء عن الاستغراب للعثور بطاقة هوية صادرة من معسكر بوكا بحوزة حسن عندما عثر عليه مقتولا، بعد اكثر من ثلاثة اشهر على اطلاق سراحه المفترض.

وكان شقيق الضحية، كاظم ريسان حسن ضابطا كبيرا في قوة نخبة تابعة لحزب البعث، واحال القضية الى المحكمة الاوروبية بعد رفض القضاء الاداري البريطاني التحقيق في الوقائع.

واكد كاظم حسن ان البريطانيين اوقفوا شقيقه ليجعلوا منه رهينة يستخدموها كي يستسلم هو. لكن الحكومة البريطانية رفضت هذا الامر، مقرة انها كانت تبحث عن كاظم، ومؤكدة انها افرجت عن طارق ما ان تاكدت من انه ليس مقاتلا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المحكمة الأوروبية تبرئ لندن في قضية مقتل عراقي عام 2003 المحكمة الأوروبية تبرئ لندن في قضية مقتل عراقي عام 2003



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 12:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 23:29 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

عقار جديد من ثمار الزهور يساعد على علاج التهاب المفاصل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday