انتصار مدو للمحافظين في الانتخابات البريطانية والقوميون يجتاحون مقاعد اسكتلندا
آخر تحديث GMT 18:59:04
 فلسطين اليوم -

انتصار مدو للمحافظين في الانتخابات البريطانية والقوميون يجتاحون مقاعد اسكتلندا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - انتصار مدو للمحافظين في الانتخابات البريطانية والقوميون يجتاحون مقاعد اسكتلندا

كاميرون بين انصاره في ويتني شمال غرب لندن
لندن - فلسطين اليوم

حقق رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون انتصارا كبيرا ومفاجئا في الانتخابات العامة التي جرت الخميس بينما اجتاح الحزب القومي الاسكتلندي المقاعد المخصصة لاسكتلندا في مجلس العموم البريطاني، كما افادت استطلاعات الخروج من مراكز التصويت.

واذا تأكدت هذه النتيجة التي اعلنت في الساعة 21,00 تغ الخميس واتت مخالفة لكل الاستطلاعات التي اجريت طيلة ستة اشهر سبقت الانتخابات وتوقعت نتيجة متقاربة بين الحزبين، يكون كاميرون قادرا على تشكيل حكومة اقلية وتنظيم استفتاء بحلول العام 2017 حول بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي او خروجها منه، كما وعد.

وتثير امكانية خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي مخاوف الشركاء الاوروبيين للندن اضافة الى قلق اوساط المال والاعمال في المملكة المتحدة.

لكن ورغم ذلك، فان رد الفعل الاولي للاسواق على انتصار المحافظين على العمال كان ايجابيا اذ ارتفع الجنيه الاسترليني امام الدولار واليورو على حد سواء في بورصة طوكيو الجمعة.

ولعل الخاسرين الاكبرين في هذه الانتخابات هما إد ميليباند (45 عاما) الذي ظل طوال الاشهر الستة الاخيرة يتنازع مع كاميرون صدارة استطلاعات الرأي فاذا بالنتائج تأتي عكس ذلك، ونيك كليغ (48 عاما) نائب رئيس الوزراء في الحكومة الائتلافية المنتهية ولايتها الذي نجح في انقاذ مقعده في شيفيلد هالام بصعوبة.

واقر ميليباند ب"ليلة مخيبة للامل" مضيفا ان "النتائج لا تزال تصدر ... لكننا لم نحقق الفوز الذي كنا نطمح اليه في انكلترا وويلز، وفي اسكتلندا طغا تقدم القوميين على حزبنا".

كما اشار كليغ الى ان حزبه "شهد ليلة قاسية" ملمحا الى امكان استقالته.

واظهر الاستطلاع الذي اجرته شبكات التلفزيون البريطانية الرئيسية وشمل عينة من 22 الف مقترع ان المحافظين حصلوا على 316 مقعدا (بزيادة تسعة مقاعد عن انتخابات 2010) في حين حصل العمال على 239 مقعدا، ما يعني انهم خسروا 18 مقعدا مقارنة بما كانت عليه حصتهم في البرلمان السابق.

اما  الحزب القومي الاسكتلندي (اس ان بي) فقد اجتاح المقاعد المخصصة لاسكتلندا في البرلمان البريطاني بفوزه ب58 من اصل 59 مقعدا، ما يعني انه ضاعف عشر مرات تقريبا عدد نوابه في مجلس العموم، بحسب الاستطلاع نفسه.

وعند الساعة 02,30 (01,30 تغ) احرز القوميون انتصارا يرمز الى نهاية حزب العمال في مقاطعتهم مع فوز مرشحتهم ميري بلاك، الطالبة البالغة من العمر 20 عاما والتي تمكنت من ازاحة احد اعمدة حزب العمال دوغلاس الكسندر واصبحت ايضا اصغر نائب يدخل قصر وستمنستر منذ نحو ثلاثة قرون ونصف، وتحديدا منذ 1667.

وبعد اقل من ساعة جاء دور زعيم حزب العمال في اسكتلندا جيم مورفي ليخسر مقعده امام احد مرشحي الحزب القومي.

في المقابل، دعت زعيمة الحزب القومي الاسكتلندي نيكولا ستورجون الى التريث، مشككة في تغريدة نشرها على حسابه على موقع تويتر في قدرة حزبه على الفوز بكل هذه المقاعد.

الا ان مؤيدي الحزب في غلاسكو وادنبره لم يخفوا رغبتهم في "الانتقام" فهم يتطلعون لاجراء استطلاع جديد من اجل الاستقلال.

وبحسب استطلاعات الراي فان عدد مقاعد الليبراليين الديموقراطيين سيتراجع من 56 الى 10 بينما سيحتفظ حزب يوكيب الشعبوي والمناهض لاوروبا على مقعدين مع انه لم يحصل سوى على 14% من نوايا التصويت. وكان زعيم الحزب نيك فاراج اعلن انه "سيستقيل" في حال الخسارة.

في المقابل، يرى باتريك دانليفي استاذ العلوم السياسية لدى معهد لندن للاقتصاد ان "مكانة كاميرون ازدادت بشكل كبير فهو سيظل رئيسا للوزراء حتى لو لم يحصل بعد على الغالبية المطلقة".

ورحب رئيس بلدية لندن بوريس جونسون بالنتائج قائلا "انه انتصار واضح جدا للمحافظين وليلة سيئة للعماليين".

وفي حال عدم حصول اي من الحزبين الرئيسيين على الغالبية القصوى من 326 مقعدا في مجلس العموم تبدأ مشاورات مع الاحزاب الاصغر.

ويركز المراقبون على اثنين من الاحزاب الصغيرة دون سواهما، يمكن ان يؤديا الى ترجيح كفة الميزان هما الليبراليون الديموقراطيون والحزب الديموقراطي الوحدوي في ايرلندا الشمالية.

وبدات الاحتفالات بالنتائج في مختلف انحاء بريطانيا خلال الليل. وقال بين وودثورب (39 عاما) وهو يقف امام حانة في لندن "صوتت للمحافظين لان حزب العمال ليس كفؤا في الشؤون المالية".

في المقابل، كانت خيبة الامل واضحة في معسكر العماليين "لقد خاب املي الى حد كبير لان الغالبية يبدو انها في صالح المحافظين".

وفي حال فوز كاميرون بولاية جديدة فستثار قضية خروج بريطانيا، خامس اكبر اقتصاد في العالم، من الاتحاد الاوروبي اذ انه وعد باجراء استفتاء حول عضوية بلاده بحلول العام 2017.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتصار مدو للمحافظين في الانتخابات البريطانية والقوميون يجتاحون مقاعد اسكتلندا انتصار مدو للمحافظين في الانتخابات البريطانية والقوميون يجتاحون مقاعد اسكتلندا



GMT 14:20 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مصادر تكشف طريقة ردّ واشنطن على هجمات "آرامكو" السعودية

GMT 14:13 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

22 قتيلا بانهيار أرضي في إثيوبيا

GMT 14:10 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بومبيو يعلق على انتخاب سعيّد رئيسا لتونس

GMT 14:08 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مقتل 15 شخصا بتبادل للنار في المكسيك

GMT 21:47 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أسد يلتهم رجلا بسبب خلاف على الأجرة

GMT 11:30 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

البرهان يصل جوبا للمشاركة في "محادثات السلام"
 فلسطين اليوم -

اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار باللباس الباكستاني التقليدي

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 04:45 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير
 فلسطين اليوم - ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير

GMT 17:19 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلان عن شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات
 فلسطين اليوم - الإعلان عن شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 04:54 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح حديقة "البيارة" الـ30 في قرية برقا قضاء رام الله

GMT 19:11 2019 السبت ,29 حزيران / يونيو

جلابيات وعباءات مستوحاة من الستايل البوهيمي

GMT 01:45 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

"سفيرة العطاء" يتنظر داليا كريم في بداية العام الجديد

GMT 09:46 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تدمر قلعة "كردية" أثرية عمرها ثلاثة آلاف عام
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday