ايفو موراليس ينتخب رئيسًا للمرة الثالثة في بوليفيا
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

ايفو موراليس ينتخب رئيسًا للمرة الثالثة في بوليفيا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ايفو موراليس ينتخب رئيسًا للمرة الثالثة في بوليفيا

ايفو موراليس اول رئيس بوليفي من اصل هندي
لاباز - أ ف ب

يتمتع ايفو موراليس اول رئيس بوليفي من اصل هندي الذي انتخب الاحد مجددا بغالبية واسعة، بشعبية كبيرة تعتبر ثمرة نجاحاته في مكافحة الفقر في هذا البلد الاكثر عوزا في اميركا اللاتينية.

وحسب النتائج غير الرسمية، ابدى الستة ملايين ناخب بوليفي امتنانهم لراعي اللاما السابق الذي ولد في بؤس الالتيبلانو وانصقل في النضال النقابي، وعرف كيف يحقق في بوليفيا استقرارا سياسيا واقتصاديا غير مسبوق.

ويحبذ موراليس تكرار القول "اليوم نحن جديرون بالاحترام لن نتسول ولن نهان ابدا" بعد ان حكم تسع سنوات بلاد ليس لها منفذ على البحر انتعشت مواردها المالية بفضل تأميم المحروقات.

وتحسنت حياة البوليفيين اليومية بفضل عدة انجازات بينها تلفريك يعتبر الاعلى والاطول في العالم واول نقل عمومي حقيقي في البلاد، وارسال قمر اصطناعي ونتائج ملموسة في مكافحة الفقر والجوع، قوبلت باستحسان على الصعيد الدولي.

وتؤكد السيرة الذاتية لمورالس الذي كان راع حيوانات اللاما يساعد والديه في الحقول ما ان بدأ يمشي على قدميه، ويجوب الارض القاحلة والجليدية في جبال الانديز لحمل الماء والحطب، مدى قدرته على تجاوز الصعوبات.

ويروي في سيرة ذاتية نشرت مؤخرا ببراءة كبيرة مدى تأثره بعائلة موحدة وكادحة تعيش وفقا لوتيرة الجدود في قبيلة الايمرا دي اورورو (وسط) المعزولة عن العالم بلا ماء ولا كهرباء.

ومن اشقائه وشقيقاته السبعة، توفي اربعة بالامراض وسوء التغذية.

ويروي انه "حتى الرابعة عشر كنت لا اعرف ما هي الثياب الداخلية، كنت انام بثيابي" التي "كانت امي تنزعها عني فقط لسببين: البحث عن القمل او ترقيعها في المرفقين او الركبتين".

واقتصر تعليمه على فترة قصيرة قضاها في معهد وبداية مشجعة كعازف على البوق (ترومبيت) ثم الهجرة الى منطقة تشاباري الاستوائية حيث اصبح مزارع ينتج اوراق الكوكا، واخيرا الحياة النقابية.

ولم يكتشف العالم الا عندما بلغ سن الرشد واصبح زعيما نقابيا لمزاري الكوكا ثم نائبا، وذلك رغم خجله وما كان يواجهه من صعوبة في تكلم اللغة الاسبانية.

وفي 22 كانون الثاني/يناير 2006، انتخب ايفو موراليس آيما ب54% من الاصوات ليصبح اول رئيس هندي في تاريخ بوليفيا، مقتديا بزعيم الايمرا توباك كاتاري الذي قاد ثورة هندية ضد الاستعمار الاسباني وكذلك بفيدل كاسترو الثوري الكوبي.

ولما تولى السلطة لم يغير اسلوبه وظل يرتدي الثياب التقليدية الملونة في منطقة الانديز بشعره الاسود الكثيف وخديه الاحمرين ويصف نفسه بانه "الهندي الاسود القبيح الوجه صاحب الانف الذي يشبه الببغاء" ويدعو مزارع الكوكا "كوكاليرو" الى رفع العقوبات الدولية عن انتاج اوراق الكوكا.

وجعل موراليس المقرب من كوبا والرئيس الفنزويلي السابق هوغو تشافيز، من واشنطن الد اعدائه واقام تحالفات سياسية واقتصادية مع ايران وروسيا والصين.

وقال "كافحنا ونكافح الامبراطورية الاميركية الشمالية، ان الشعب ضد الاستعمار وضد الامبريالية، الشعب ضد الراسمالية"، داعيا الى "تحرير كل الشعب البوليفي"، واعيد انتخابه في 2009 ب64% من الاصوات.

وفي سن الرابعة والخمسين يعتبر اقدم رئيس يمارس مهامه في اميركا اللاتينية.

وهو لا يكل ويحدد مواعيد للعمل في الساعة الخامسة صباحا ويجوب كافة انحاء البلاد الى حد انه توصل الى تنظيم خمسة مهرجانات انتخابية في اماكن مختلفة في يوم واحد.

وقال "لدينا مسؤولية ضخمة وهي مواصلة تحسين اقتصاد والاستمرار في الحد من الفقر والفقر المدقع".

واشار مؤخرا الى ان "هذه السنة طلبت منا ثلاث دول من اميركا اللاتينية (لم يذكرها) اقتراض المال" معربا عن "اعتزازه" مؤكدا "في الماضي كنا بلد متسولين".

وبشأن حياته الخاصة التي لا يتحدث عنها كثيرا، يعرف عنه بانه اب غير متزوج لولدين من والدتين مختلفتين هما ألفارو وايفا ليس.

ويقول الرجل المولع بكرة القدم ويحمل رقم 10 في فريق سبورت بويز المحلي "انا متزوج من بوليفيا".

ويتهمه خصومه بانه لم يتمكن من القضاء على انعدام الامن وتهريب المخدرات والفساد.

وموراليس الذي يعتقد بعدم البقاء في الحكم بعد سن الستين استفاد من تفسير مطعون فيه للدستور ليترشح لولاية ثالثة، لكنه مع ذلك يحلم بفتح مطعم في يوم ما.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ايفو موراليس ينتخب رئيسًا للمرة الثالثة في بوليفيا ايفو موراليس ينتخب رئيسًا للمرة الثالثة في بوليفيا



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 10:24 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين بالحجارة جنوب نابلس

GMT 11:33 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"الطنبورة" تحتفل بذكرى انتصار بورسعيد على العدوان الثلاثي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday