بريطانيا تنضم إلى التحالف الدولي لضرب داعش في العراق
آخر تحديث GMT 07:44:43
 فلسطين اليوم -

بريطانيا تنضم إلى التحالف الدولي لضرب "داعش" في العراق

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بريطانيا تنضم إلى التحالف الدولي لضرب "داعش" في العراق

البرلمان البريطاني لرئيس الوزراء ديفيد كاميرون مخاطبا البرلمان
لندن - فلسطين اليوم

 اجاز البرلمان البريطاني الجمعة للحكومة المشاركة في الغارات الجوية ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" على ان تقتصر هذه المشاركة بالعراق حيث تشن الولايات المتحدة منذ اكثر من شهر غارات على مواقع هذا التنظيم المتطرف.

وايدت غالبية كبيرة من النواب مذكرة تقدم بها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون دعا فيها الى "تدمير (..) شبكة الموت".

ومع هذه الموافقة فان تدخل ست مطاردات قاذفة من نوع تورنادو متمركزة في قبرص يمكن ان يتم بشكل سريع جدا، بحسب ما افاد وزير الخارجية فيليب هاموند.

وفي سوريا الساحة الاخرى لعمليات التحالف بقيادة واشنطن، شنت غارات لليوم الثالث على التوالي مستهدفة منشآت نفطية سيطر عليها التنظيم الاسلامي المتطرف.

وافاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان الولايات المتحدة وحلفاءها العرب شنت غارات جديدة مساء الخميس واليوم الجمعة على منشات نفطية في محافظة دير الزور في شرق سوريا قرب الحدود مع العراق.

كما استهدفت غارات الجمعة مقرا لعمليات الدولة الاسلامية في مدينة الميادين في المحافظة ذاتها ومنشات نفطية بالاضافة الى موقع للتنظيم المتطرف في محافظة الحسكة، بحسب المرصد.

وبحسب ناشطين فقد تسببت غارتان  في وقف ضخ النفط في ستة حقول يسيطر عليها التنظيم المتطرف في دير الزور.

وقال الناشط ريان الفراتي لوكالة فرانس برس "لقد توقف مؤقتا استخراج النفط من ستة حقول. لم يعد بامكان وسطاء او زبائن التوجه الى الحقول خوفا من الغارات".

الى ذلك، قتل "قيادي مهم" في تنظيم "الدولة الاسلامية" في غارة نفذتها طائرة تابعة للتحالف الدولي استهدفت دراجة نارية كان يستقلها في محافظة دير الزور في شرق سوريا الجمعة، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

واعتبر قائد الجيوش الاميركية الجنرال مارتن دمبسي الجمعة ان استعادة الاراضي التي احتلها مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف في شرق سوريا يتطلب قوة من 12 الفا الى 15 الفا من مقاتلي المعارضة السورية، اي ثلاثة اضعاف القوة التي تدربها الولايات المتحدة حاليا.

وقصفت طائرات اميركية وسعودية واماراتية مساء الاربعاء للمرة الاولى 12 مصفاة نفطية يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في شرق سوريا بهدف تجفيف المصدر الاساسي لتمويل الاسلاميين المتطرفين.

ويبيع هؤلاء النفط المهرب لوسطاء في دول مجاورة. وتقدر هذه العائدات بما بين مليون و3 ملايين دولار يوميا.

واكدت وزارة الدفاع الاميركية  تنفيذ ضربات في سوريا دمرت دبابات للمتطرفين في دير الزور وضربات في العراق في محافظة كركوك والى الغرب من بغداد.

واسفرت الغارات الجوية التي بدات في سوريا الثلاثاء عن مقتل 141 مسلحا بينهم 129 اجنبيا وفقا للمرصد.

واثارت عمليات اعدام الصحافيين الاميركيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف والعامل الانساني البريطاني ديفيد هاينز الذين كانوا خطفوا في سوريا، غضب العالم ودفعت الرئيس الاميركي باراك اوباما في 10 ايلول/سبتمبر الى اعلان استراتيجيته ل "تدمير" تنظيم "الدولة الاسلامية" في اطار ائتلاف دولي يضم خمسين دولة.

وكررت مجموعة اسلامية متطرفة جزائرية سيناريو اعدام الرهائن الغربيين الثلاثة حيث نشرت الاربعاء فيديو اغتيالها الرهينة الفرنسي هيرفي غورديل بعد خطفه الاحد في شرق الجزائر وطلبت من فرنسا وقف غاراتها في العراق.

لكن باريس رفضت الخضوع لهذا "الابتزاز" وواصلت غاراتها.

وتتالت مبادرات تكريم الرهينة الفرنسي والترحم عليه الجمعة خصوصا من خلال تجمع مئات الاشخاص امام مسجد باريس الكبير بحضور ممثلين عن مختلف الديانات والشخصيات السياسية من اليسار واليمين.

وقال رئيس المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية دليل ابو بكر امام جامع باريس الكبير  "نحن مسلمي فرنسا، نقول كفى همجية!" واضاف ان "هذا التجمع يمثل تعبيرا قويا وحيا عن ارادتنا في الوحدة الوطنية وارادتنا الراسخة في العيش المشترك".

من جهته قال الائتلاف المناهض لكراهية الاسلام في فرنسا ان "على المسلمين الا ينخرطوا في الاعيب كارهي الاسلام الذين يسعون الى حشرهم في موقع المذنبين (..) ودفعهم باستمرار الى تبرير مواقفهم ازاء ما يقترفه اخرون".

وقال عبد الله زكري رئيس مرصد التصدي لكراهية الاسلام التابع للمجلس الفرنسي للديانة الاسلامية "نحن هنا تضامنا مع هيرفي غورديل وليس لنبرر انفسنا".

ونفذت الولايات المتحدة مع حليفاتها العربية الخمس ضربات في سوريا، في حين نفذت الولايات المتحدة وفرنسا ضربات في العراق.

وتشارك عشرات الدول الاخرى في الائتلاف ومنها هولندا وبلجيكا التي وضعت طائرات قتالية اف-16 في تصرفه، في حين اعلنت المانيا ارسال اسلحة الى الاكراد العراقيين، ونشرت استراليا 600 جندي في الامارات. 

وبين آخر المنضمين الدنمارك التي نشرت سبع طائرات اف-16 في العراق.

واضفى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الصفة الرسمية الجمعة على تبدل موقف بلاده لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية، وفتح الباب لمشاركة قريبة جدا في التحالف العسكري الذي شكلته الولايات المتحدة.

وقال "كما تعرفون، سيطرح على البرلمان مشروع تفويض على ان يناقش في الثاني من تشرين الاول/اكتوبر. وآمل في اتخاذ الاجراءات الضرورية فور اقراره. وهذا التفويض يجيز تدخل القوات المسلحة".

وفيما تتخوف الدول الغربية من عودة مسلحين اسلاميين متطرفين قاتلوا في سوريا والعراق الى اراضيها لشن هجمات، تبنى مجلس الامن الدولي في جلسة استثنائية الاربعاء قرارا ملزما لوقف تدفق المقاتلين الاسلاميين المتطرفين الاجانب الى سوريا والعراق واحتواء الخطر الذي يشكلونه على بلدانهم الاصلية.

وافادت معلومات الاستخبارات الاميركية ان اكثر من 15 الف مقاتل اجنبي اتوا من اكثر من 80  بلدا للانضمام الى الاسلاميين المتطرفين في العراق وسوريا في السنوات الاخيرة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانيا تنضم إلى التحالف الدولي لضرب داعش في العراق بريطانيا تنضم إلى التحالف الدولي لضرب داعش في العراق



GMT 21:47 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أسد يلتهم رجلا بسبب خلاف على الأجرة

GMT 11:30 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

البرهان يصل جوبا للمشاركة في "محادثات السلام"

GMT 11:05 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"علاء مبارك": والدي سيتحدث عن ذكريات حرب أكتوبر قريبًا

GMT 15:57 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

استقالة القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأميركي

GMT 15:59 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"العفو الدولية" تدعو تونس لعدم تجريم المثلية
 فلسطين اليوم -

اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار باللباس الباكستاني التقليدي

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 04:45 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير
 فلسطين اليوم - ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير

GMT 01:39 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

سعوديات تميزن بميولهن المتنوعة في مجال الإرشاد السياحي
 فلسطين اليوم - سعوديات تميزن بميولهن المتنوعة في مجال الإرشاد السياحي

GMT 04:50 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل
 فلسطين اليوم - "أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل

GMT 23:43 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

اعتقال امرأة من تشيلي تحول الماريجوانا إلى شجرة ميلاد

GMT 05:22 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

شعبان يؤكّد ان الألفاظ السيئة تعود على الجسم بالمرض

GMT 23:14 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم الفوائد والأضرار الخاصة بـ"الكبدة" على جسم الإنسان

GMT 17:58 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على وصفة سهلة لإعداد الدجاج التركي في الفرن

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 05:37 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استقبلي فصل الخريف مع نفحات "العطور الشرقية"

GMT 01:50 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

جلال الداودي يوضّح أن لاعبي الحسنية سبب تفوّقه

GMT 16:21 2016 السبت ,11 حزيران / يونيو

تعرفي على أفضل نوع حليب للمواليد

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday