بوكو حرام تهاجم مايدوغوري بعد تنصيب الرئيس النيجيري الجديد
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

بوكو حرام تهاجم مايدوغوري بعد تنصيب الرئيس النيجيري الجديد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بوكو حرام تهاجم مايدوغوري بعد تنصيب الرئيس النيجيري الجديد

جنود يعرضون أسلحة مصادرة من جماعة بوكو حرام
مايدوغوري - فلسطين اليوم

صد الجيش النيجيري السبت هجومًا لجماعة بوكو حرام الإسلامية على مدينة مايدوغوري في شمال شرق البلاد، وذلك بعد بضع ساعات من تنصيب الرئيس الجديد محمد بخاري الذي تعهد التصدي للاسلاميين.

وفي خطاب تنصيبه ظهر الجمعة، وعد الرئيس النيجيري باقامة مركز جديد لقيادة الجيش في مايدوغوري بدلا من ابوجا بهدف تنسيق العمليات ضد بوكو حرام في شكل افضل.

لكن الرد لم يتأخر، فليل الجمعة السبت، أفاق سكان في حي دالا بجنوب مايدوغوري، عاصمة ولاية بورنو، على دوي صواريخ، وفق ما قال احدهم مودو كارومي لفرانس برس.

وأكد سكان آخرون هذه الرواية، لافتين إلى أن مئات من المقاتلين الإسلاميين حاولوا التقدم إلى المدينة التي تضم مئات النيجيريين الذين فروا من منازلهم جراء أعمال العنف في شمال شرق البلاد.

وقال مالام يوسف الذي يقيم في حي دالا إن "الصواريخ كانت تعبر فوق رؤوسنا وتسقط على منازلنا"، لافتا الى اضرار لحقت بمنزله واصابة زوجته.

وسمع مراسل لفرانس برس يقطن في الحي ما بدا أنه نقل لقوات تنتشر عند الاطراف الجنوبية لمايدوغوري لوقف تقدم المتمردين.

وتحدث سكان آخرون عن سقوط صواريخ على منازل من دون أن يعلموا ما إذا كانت أسفرت عن ضحايا.

وأكد ثلاثة مسؤولين أمنيين كبار في مايدوغوري رفضوا كشف هوياتهم أنه تم صد الهجوم، وقال أحدهم "كل شيء تحت السيطرة".

ويخشى المراقبون أن تكون بوكو حرام قادرة السبت على احتلال مايدوغوري التي تستهدف في شكل منتظم، علما بأن هجوما واسع النطاق قد يخلف خسائر بشرية فادحة.

وشكلت هذه المدينة مهدا لبوكو حرام العام 2002 قبل أن تبدأ الجماعة بشن هجمات دامية في 2009.

وتعرض الرئيس النيجيري السابق غودلاك جوناثان للانتقاد لعجزه عن احتواء التمرد الذي خلف منذ العام 2009 اكثر من 15 الف قتيل وتسبب بنزوح مليون ونصف مليون اخرين.

ولم يتمكن الجيش النيجيري من إحراز نجاحات فعلية في مواجهة بوكو حرام الا في شباط/فبراير بفضل مساعدة الدول المجاورة تشاد والكاميرون والنيجر. ويبدو ان الاسلاميين يعيدون تجميع صفوفهم في المناطق النائية من ولاية بورنو وخصوصا على الحدود الكاميرونية.

ويؤكد بخاري الضابط السابق انه يمكن الحاق الهزيمة بالمتمردين وقد جعل من هذا الأمر أولوية لديه.

ورأى يان سان بيار الذي يدير مركز "مودرن سيكيوريتي كونسالتينغا غروب" للأبحاث أن قرار بخاري نقل مركز التنسيق العسكري من ابوجا الى مايدوغوري "حكيم جدا".

وأضاف أن "هذا الامر يظهر مقاربة اكثر براغماتية للتصدي لبوكو حرام".

من جهته، اعتبر المحلل راين كومنيغز أن هذه الخطوة "رمزية"، وقال "اعتقد ان بخاري يحاول تصحيح الانطباع ان شمال شرق نيجيريا قليل الأهمية بالنسبة الى الدولة النيجيرية وان الامن في هذه المنطقة لن يكون أولوية للنظام في ابوجا".

ولفت سان بيار الى ان قيادة العمليات من مكان يجاور الاحداث قد تحسن ايضا التنسيق الاقليمي، فرغم تشكيل تحالف ضد بوكو حرام فان مختلف الدول المكونة له تحركت حتى الان في شكل مستقل تماما.

وفي خطابه الجمعة، اكتفى بخاري بتوجيه الشكر إلى جيرانه "لاستخدامهم قواتهم المسلحة بهدف محاربة بوكو حرام في نيجيريا"، من دون ان يوضح ما اذا كان يرغب في استمرار هذا التعاون العسكري.

وكان البرلمان التشادي صوت قبل عشرة ايام على تمديد التدخل العسكري.

ويرى المراقبون أنه لابد من تعاون اقليمي للتغلب على بوكو حرام التي طرد مقاتلوها من المدن في اتجاه المناطق الحدودية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوكو حرام تهاجم مايدوغوري بعد تنصيب الرئيس النيجيري الجديد بوكو حرام تهاجم مايدوغوري بعد تنصيب الرئيس النيجيري الجديد



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 10:42 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تحديد موعد إجراء قرعة دوري المحترفين والأولى

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 08:05 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

كريمة غيث تعود بقوة إلى "ذي فويس" للمرة الثانية

GMT 15:31 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

أسعار ومواصفات شيفرولية أفيو Chevrolet Aveo 2017 في مصر

GMT 13:33 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

GMT 06:58 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

شركة تُصمم لحاف يمكنه ترتيب السرير بمفرده

GMT 22:49 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

البوملي غنية بفوائدها الغذائية وسعراتها الحرارية القليلة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday