بولندا تطلب من الحلف الأطلسي نشر الدرع الصاروخية المضادة للصواريخ
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

بولندا تطلب من الحلف الأطلسي نشر الدرع الصاروخية المضادة للصواريخ

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بولندا تطلب من الحلف الأطلسي نشر الدرع الصاروخية المضادة للصواريخ

الرئيس برونيسلاف كوموروفسكي
وارسو - فلسطين اليوم

طلبت بولندا الاثنين من حلف شمال الاطلسي العمل على نشر درع صاروخية مضادة للصواريخ في عدد من دول اوروبا الشرقية في سياق التوترات مع روسيا بسبب النزاع في اوكرانيا.

وقال الرئيس برونيسلاف كوموروفسكي امام الصحافيين في ختام لقاء مع الامين العام الجديد للحلف الاطلسي ينس ستولتنبرغ الموجود في بولندا في اول زيارة له الى الخارج منذ توليه منصبه في الاول من تشرين الاول/اكتوبر "نعلن بقوة تأييدنا لبناء هذا النظام كما لو انه نظام للحلف الاطلسي، لانه بهذه الصفة فقط يحمل معنى عميقا سواء من وجهة نظر سياسية ام عسكرية".

واضاف الرئيس البولندي ان "بولندا مصممة على تحقيق مشروعها للدرع الصاروخية المضادة للصواريخ والطيران - وهو ليس مهما لبولندا وحدها- ونحن ملتزمون بالتزاماتنا  المتعلقة بالعناصر الاميركية لهذه الدرع".

وفي 2010 قرر الحلف الاطلسي اقامة درع لكل اعضائه عبر استخدام تكنولوجيات اميركية، لكن هذا المشروع سيتطلب سنوات قبل ان يصبح في الخدمة. وهو يشكل احد ابرز مواضيع الخلاف بين الحلف الاطلسي وروسيا التي تعتبره تهديدا لامنها.

ومسالة العنصر البولندي للدرع اصبحت من المسائل المطروحة في اطار العدوان الروسي على اوكرانيا.

وكانت وارسو اعلنت العام الماضي عزمها على انفاق حتى  33,6 مليار يورو لاقامة درعها الخاصة، وذلك غداة اعلان واشنطن انها ستتخلى عن المرحلة النهائية لنظام الدفاع الاوروبي.

واشار ستولتنبرغ الاثنين الى ان "بولندا مشارك رئيسي" في هذا النظام.

والمشروع الذي يستند الى تكنولوجيا اميركية، سينشر تدريجيا بحلول 2020 مع هدف رسمي هو مواجهة اي تهديد ايراني.

وفي شباط/فبراير وصلت اولى المدمرات الاميركية الاربع المنتشرة في اطار الدرع الى قاعدة روتا البحرية في جنوب اسبانيا، وهي مجهزة بصواريخ "اس ام-3" على منصات ايجيس البحرية. وسيتم نشر عناصر اخرى من النظام في رومانيا وبولندا خصوصا.

والاثنين اكد ستولتنبرغ مجددا في وارسو رغبة الحلف الاطلسي في ضمان "تواجد دائم" على الجهة الشرقية من منطقته، مشيرا في الوقت نفسه الى ان الامر يتعلق بعمل "دفاعي بالكامل".

وفي معرض الحديث عن تركيا من جهة اخرى، والتي سيزورها قريبا، قال ستولتنبرغ ان الحلف الاطلسي سيدعمها في مواجهة تهديد من تنظيم الدولة الاسلامية.

وتبنت الدول ال28 الاعضاء في الحلف الاطلسي في بداية ايلول/سبتمبر في ويلز خطة اعادة تفعيل ستسمح خصوصا بنشر قوات في غضون بضعة ايام في حال حصول ازمة تطال احدى الدول الاعضاء. ويتعين على وزراء الدفاع في دول الحلف ان يوافقوا في شباط/فبراير على تنظيم وتشكيل وحجم هذه القوة التي اطلق عليها "الرمح".

والتقى ستولتنبرغ الاثنين الرئيس البولندي ورئيسة الوزراء الجديدة ايفا كوباز قبل ان يتوجه الى قاعدة لاسك (وسط) للقاء طيارين وعسكرين عاملين في مهمة الشرطة الجوية.

وتناقش ستولتنبرغ مع طياري الحلف الاطلسي وتمكن من تفقد طائراتهم عن قرب، وهي تتالف من طائرة اواكس، وهي طائرة كبيرة للاستطلاع تابعة للحلف الاطلسي، وطائرات حربية وهي طائرة اف18 كندية وطائرات اخرى اف16 اميركية وبولندية وبرتغالية وهولندية، وطائرة يوروفايتر المانية.

ومنذ بداية العام، زادت حالات اعتراض طائرات عسكرية روسية قرب المجالات الجوية لدول البلطيق ودول اوروبية شرقية، الى اكثر من الضعف، بحسب ما كشف مسؤول في الحلف الاطلسي لوكالة فرانس برس الاثنين.

وهذه الطائرات العسكرية الروسية تجازف بالاقتراب من دون التعريف عن نفسها مسبقا من المجالات الجوية لدول اعضاء في الحلف الاطلسي فوق بحر البلطيق والبحر الاسود، كما اوضح هذا المسؤول.

وعزز الحلفاء بشكل كبير وجود الطائرات الحربية في دول البلطيق وبولندا منذ اعادة ضم شبه جزيرة القرم الى روسيا، بينما يتسع حجم الازمة في شرق اوكرانيا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بولندا تطلب من الحلف الأطلسي نشر الدرع الصاروخية المضادة للصواريخ بولندا تطلب من الحلف الأطلسي نشر الدرع الصاروخية المضادة للصواريخ



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 20:17 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

السبت العرض الأول لأفلام شارلي شابلن في سينما الهناجر

GMT 00:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرجيو راموس يدافع عن كاسياس ضد شبيه مورينيو
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday