تايلاند تجري تحقيقًا حول مقبرة جماعية وسط الادغال
آخر تحديث GMT 22:03:21
 فلسطين اليوم -

تايلاند تجري تحقيقًا حول مقبرة جماعية وسط الادغال

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تايلاند تجري تحقيقًا حول مقبرة جماعية وسط الادغال

مقبرة جماعية في ساداو
بانكوك - فلسطين اليوم

استخرجت السلطات التايلاندية السبت جثثا جديدة من مقبرة جماعية وسط الادغال، يبدو انها لمهاجرين غير شرعيين من بورما او بنغلادش وقعوا ضحايا المهربين. وامكن انقاذ اثنين فقط من الناجين في حالة هزال شديد.

وقد عثر في الاجمال على ثماني جثث في هذا المخيم المرتجل الذي اقيم على بعد مئات الامتار من الحدود الماليزية في اقليم سونغلا.

وادت امطار غزيرة ليل الجمعة السبت الى تأخير عملية استخراج الجثث التي قد تكون بالعشرات.

واوضح عمال انقاذ في المخيم لوكالة فرانس برس ان اربعا من الجثث قد تحللت وباتت هياكل عظمية، اما الخامسة فقد دفنت قبل بضعة ايام على ما يبدو.

ووصف قائد الشرطة التايلاندية سوميوت بومبانمونغ هذا المخيم الذي يستخدم نقطة عبور بأنه "سجن" حيث كان اللاجئون يحتجزون في اقفاص من القصب.

وقال انه يميل الى الافتراض انهم من الروهينيجيا في بورما المجاورة التي يهربون منها بالالاف الى ماليزيا.

والروهينجيا إحدى اكثر الاقليات تعرضا للاضطهاد في العالم كما تقول الامم المتحدة

واعربت منظمة هيومن رايتس واتش غير الحكومية عن اسفها السبت موضحة ان وجود مخيمات العبور هذه في ادغال جنوب تايلاند، "ليس مفاجأة".

لكن من النادر ان تكشف السلطات ما تعثر عليه، فيما يتهم موظفون وعناصر شرطة وضباط في الجيش بأنهم جزء لا يتجزأ من هذه التجارة المربحة.

وقد اعلن المجلس العسكري في كانون الثاني/يناير عن ملاحقة حوالى عشرة موظفين منهم ضباط في الشرطة وواحد في البحرية، بتهمة الاتجار بالبشر.

ورغم التشدد الذي ابداه المجلس العسكري الحاكم في تايلاند، ما زالت مشكلة الاتجار بالبشر "خارج نطاق السيطرة"، كما ذكرت هيومن رايتس واتش، داعية الى اجراء تحقيق دولي حول هذه المقبرة الجماعية.

وعادة ما يدفع اللاجئون الى المهربين حتى يتمكنوا من الخروج من هذه المخيمات في الادغال واجتياز الحدود باتجاه ماليزيا، بحسب منظمات الدفاع عن حقوق الانسان.

وتعرب الشرطة التايلاندية عن اعتقادها بأن المهاجرين الاخرين من المجموعة نقلوا الى الاراضي الماليزية، لان المهربين تخلوا عن المتوفين والمريضين.

وعولج هذان الناجيان (25 و35 عاما) السبت في مستشفى ببادانغ بيسار، كما اكد لوكالة فرانس برس الاطباء الذين رفضوا ان يجريا مقابلات مع وسائل الاعلام.

وقال الطبيب كوانيلاي شوتبيتشايناكو لمراسل فرانس برس الذي رأى الرجلين اللذين يعالجان بالامصال لاصابتهما بهزال شديد، ان "الاكبر سنا لا يستطيع المشي، وقد حمله اشخاص" لانزاله من المنطقة الوعرة حيث كان المخيم.

واضاف ان هذا الرجل الذي قد يكون من بورما او من بنغلادش "قال انه عانى من الحمى منذ شهرين في الادغال"، مؤكدا فرضية الاحتجاز الطويل في الادغال للراغبين في الهجرة.

ويتزامن الاعلان عن العثور على هذا المخيم مع اصرار المجلس العسكري التايلاندي على التأكيد للمجموعة الدولية ولاسيما منها واشنطن انه جدي في معالجة هذه المشكلة.

ويختار عدد من هؤلاء المهاجرين السريين طريق الهجرة عبر البحر. وتنطوي هذه الهجرة على اهمية خاصة في هذا الفصل الجاف الذي تتسم خلاله مياه بحر اندامان بمزيد من الهدوء.

وقد فر عشرات الاف الروهينجا من بورما منذ اندلاع اعمال العنف الاتنية الدامية في 2012.

واسفرت اعمال العنف تلك بين البوذيين من اقلية الراخين والروهينجيا المسلمين، عن اكثر من 200 قتيل و140 الف نازح في ولاية راخين، معظمهم من المسلمين الذين ما زالوا يعيشون في مخيمات ولا يحصلون على العناية الطبية والتعليم ولا تتوافر لديهم فرص للعمل.

ولا يلفت القسم الاكبر من عمليات النزوح هذه النظر، إلا اذا وقعت مأساة، كما حصل في كانون الثاني/يناير لدى العثور على امرأة من الروهينجيا مختنقة في شاحنة صغيرة مكتظة باللاجئين وصلوا من بورما.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تايلاند تجري تحقيقًا حول مقبرة جماعية وسط الادغال تايلاند تجري تحقيقًا حول مقبرة جماعية وسط الادغال



GMT 20:57 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يهدد بشن ضربة غير مسبوقة على إيران

GMT 14:41 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"صحيفة" الاتحاد الأوروبي سيؤجل خروج بريطانيا

GMT 11:22 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تحذيرات في فرنسا من "سيناريو مرعب" بسبب عناصر "داعش"

GMT 17:03 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وزير الدفاع الأميركي يصل إلى أفغانستان في زيارة مفاجئة

GMT 10:22 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مقتل عسكري تركي وإصابة آخر في تل أبيض شمالي سورية

GMT 20:07 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ماكرون يطالب جونسون بتوضيح موقف بريطانيا من "بريكست"
 فلسطين اليوم -

بعد يوم واحد من ظهورها بالساري في مطار كوتشي الدولي

الملكة ماكسيما في إطلالة أنيقة باللون الوطني

نيودلهي ـ علي صيام
أنهى الملك فيليم ألكسندر (King Willem-Alexander) ملك هولندا وزوجته الملكة ماكسيما (Queen Maxima) يومهما الأخير من زيارتهما الرسمية للهند، والتي استمرت لمدة خمسة أيام، يوم الجمعة الموافق ليوم 18 تشرين الأول/أكتوبر 2019، وشهد اليوم الأخير من زيارة الزوجين الملكيين للهند ذهاب الثنائي الملكي في رحلة في النهر قبل ذهابهما في جولة في حقول الأرز. الملكة ليتيزيا 48 عام، ظهرت في إطلالة أنيقة باللون الوطني الهولندي وهو اللون البرتقالي حيث ارتدت فستان برتقالي أنيق مصنوع من الدانتيل من ماركة "Natan" وزينت إطلالتها بزوج من الأقراط الأنيقة المرصع كل منها بحجر كريم برتقالية اللون. خلال اليوم الخامس والأخير من زيارة ملك وملكة هولندا للهند، قام الزوجان الملكيان بجولة في عدد المناطق الهندية النائية التي تضررت بالفيضانات في أليبي (Alleppey)-المعروفة أيضًا باسم أ...المزيد

GMT 06:32 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على 9 من أجمل الجواهر الدفينة التي تزخر بها بيروت
 فلسطين اليوم - تعرف على 9 من أجمل الجواهر الدفينة التي تزخر بها بيروت

GMT 18:22 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيف القصيفي يدعو لتسهيل مرور الصحافيين على الحواجز
 فلسطين اليوم - جوزيف القصيفي يدعو لتسهيل مرور الصحافيين على الحواجز

GMT 11:51 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نتائج متميزة للمصارعة المغربية في البطولة العربية

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هدّاف في أوروبا

GMT 05:30 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

محافظ قلقيلية رافع رواجبة يلتقي وفداً برلمانيا اسبانيا

GMT 07:33 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

صومالي يصل "دافوس" من بوابة لاجئي كينيا

GMT 04:05 2014 الإثنين ,29 كانون الأول / ديسمبر

"الجوف الزراعية " توزع ريالًا كأرباح للسهم عن العام 2014
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday