تنظيم داعش يتبنى قتل رهينة بريطاني  ردًا على الضربات الجوية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تنظيم "داعش" يتبنى قتل رهينة بريطاني ردًا على الضربات الجوية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تنظيم "داعش" يتبنى قتل رهينة بريطاني  ردًا على الضربات الجوية

صورة وزعها مكتب الخارجية والكومنولث في بريطانيا
لندن - فلسطين اليوم

تبنى "الدولة الاسلامية" في تسجيل فيديو الجمعة اعدام رهينة رابع بقطع الرأس هو البريطاني آلان هينينغ ردا على الضربات الجوية البريطانية ضد هذا التنظيم في العراق، وهدد باعدام رهينة آخر اميركي.

وقال التنظيم في تسجيل بعنوان "رسالة اخرى الى امريكا وحلفائها" بثته مواقع جهادية ان دماء آلن هينينغ هي "على ايدي البرلمان البريطاني" الذي صوت لصالح ضرب التنظيم المتطرف في العراق.

وبعد ذلك عمد مسلح ملثم من التنظيم الى قطع رأس الرهينة بسكين على غرار ما حصل مع الرهائن الغربيين الثلاثة السابقين -- اميركيان وبريطاني.

وهينينغ (47 عاما) سائق سيارة اجرة متحدر من مانشستر شمال غرب بريطانيا. وهو اب لولدين في سن المراهقة وكان متطوعا انسانيا في سوريا. وقد خطف في كانون الاول/ديسمبر بينما كان يقود شاحنة محملة بالمساعدات الانسانية متوجهة الى مخيم للاجئين السوريين.

ويبدأ الشريط ومدته 71 ثانية بمقطع من نشرة اخبار باللغة الانكليزية يعلن فيها المذيع ان البرلمان البريطاني صوت لصالح شن ضربات جوية ضد "الدولة الاسلامية" في العراق. وبعدها يظهر الرهينة هينيغ راكعا في منطقة صحراوية امام جلاده الملثم ومرتديا زيا برتقاليا يذكر بمعتقلي غوانتانامو.

وفي الشريط الذي بدا وكأنه نسخة طبق الاصل عن اشرطة الاعدامات الثلاثة السابقة، يخاطب الرجل الملثم كعادته وبلكنة انكليزية شبيهة بلكنة الرجل الذي اعدم الرهينة البريطاني السابق ديفيد هينز، رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

ويقول ان "دماء ديفيد هينز على يديك يا كاميرون وآلن هينينغ سيذبح ايضا لكن دماءه على ايدي البرلمان البريطاني".

وينتهي الشريط باظهار عامل الاغاثة الاميركي بيتر كاسيغ راكعا بدوره امام الرجل الملثم الذي يخاطب الرئيس الاميركي باراك اوباما بقوله "اوباما انت بدأت القصف الجوي على الشام الذي لا يزال يستهدف اهلنا فيها لذا سنستمر في ضرب رقاب اهلك".

وأكد رئيس الوزراء البريطاني "الاعدام الوحشي" لمواطنه متعهدا محاسبة القتلة. وقال في بيان اصدرته رئاسة الوزراء ان "القتل الوحشي لالن هينينغ بيد الدولة الاسلامية يظهر مدى الهمجية التي بلغها هؤلاء الارهابيون".

واضاف "سنبذل ما في وسعنا لملاحقة هؤلاء القتلة واحالتهم امام القضاء"، مؤكدا ان خطف هينينغ وقتله فيما كان يحاول مساعدة الاخرين "يثبت ان ليس هناك حدود لانحراف ارهابيي الدولة الاسلامية".

وآلن هينينغ هو رابع رهينة غربي يعدمه تنظيم الدولة الاسلامية ويصور اعدامه في شريط فيديو. وقد سبقه الصحافيان الاميركيان جيمس فولي (بث شريط فيديو اعدامه في 19 آب/اغسطس) وستيفن سوتلوف (2 ايلول/سبتمبر)، وعامل الاغاثة البريطاني ديفيد هينز (13 ايلول/سبتمبر).

وهناك ايضا رهينة فرنسي لقي المصير نفسه هو الدليل السياحي ايرفيه غورديل، ولكنه ذبح في الجزائر على ايدي عناصر من جماعة "جند الخلافة" الموالية لتنظيم الدولة الاسلامية (بث شريط فيديو اعدامه في 24 ايلول/سبتمبر).

اما بيتر كاسيغ الرهينة الاميركي الذي هدد تنظيم الدولة الاسلامية باعدامه فهو جندي سابق في الجيش الاميركي خدم في العراق قبل ان يترك الجيش في 2012.

ودان الرئيس الاميركي باراك اوباما الاعدام "الهمجي" للرهينة البريطاني على ايدي "تنظيم الدولة الاسلامية الإرهابي"، مؤكدا ان الولايات المتحدة ستحاسب مرتكبي هذه الجريمة امام القضاء.

من جهته، ابدى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند "سخطه" حيال "الجريمة الشنيعة". وقال في بيان ان "هذه الجريمة، كما سابقاتها، لن تبقى بدون عقاب"، مؤكدا ان "فرنسا ستواصل دعم الشعب والسلطة العراقيين في معركتهما ضد الارهاب".

من جهة اخرى، يواصل جهاديو "الدولة الاسلامية" محاصرة مدينة عين العرب (كوباني)السورية الحدودية مع تركيا التي يدافع عنها مقاتلون سوريون اكراد.

وفي انقرة وبعد أن اعطى البرلمان التركي الضوء الاخضر للجيش بتنفيذ عمليات عسكرية ضد مقاتلي تنظيم "الدولة الاسلامية" في سوريا والعراق، قال رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو "لا نريد سقوط كوباني (..) سنبذل كل ما في وسعنا حتى لا تسقط".

وشهدت المدينة الجمعة "اعنف قصف" منذ بدء الهجوم في اتجاهها في 16 ايلول/سبتمبر، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

واعلنت شبكة التلفزيون سي ان ان تركيا مساء الجمعة ان قوات التحالف شنت عدة ضربات على مواقع "الدولة الاسلامية" حول عين العرب.

اما في العراق، فقد اكد الجيش العراقي انه استعاد السيطرة على بلدة الضلوعية (شمال بغداد) باكملها. وتدور مواجهات منذ اربعة اشهر بين تنظيم الدولة الاسلامية وعشائر مؤيدة للحكومة في البلدة التي تبعد 90 كلم شمال بغداد.

كما فرضت القوات العراقية سيطرتها على اربع قرى في محافظة صلاح الدين وتمكنت من طرد عناصر التنظيم المتطرف باتجاه تكريت، لكنهم قاموا بتفجير الجسر الرئيس الذي يربط تكريت بقضاء طوزخرماتو، بحسب مسؤول عراقي كردي محلي.

من جهة اخرى، تنوي كندا المشاركة في التحالف الدولي لضرب تنظيم "الدولة الاسلامية" في العراق بعدما قدم رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الجمعة مذكرة للحصول على دعم البرلمان لارسال مقاتلات الى العراق لستة اشهر.

واعلنت هولندا الجمعة ان مقاتلات اف-16 الهولندية التي تشارك في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية قد تباشر "ابتداء من نهاية هذا الاسبوع عملياتها في العراق".

واخيرا، توفي جندي في مشاة البحرية الاميركية كان سقط الاربعاء في البحر بعدما قفز من طائرته التي اصيب بعطل عند اقلاعها. وهو اول عسكري اميركي يقتل خلال الحملة العسكرية الاميركية ضد تنظيم "الدولة الاسلامية".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنظيم داعش يتبنى قتل رهينة بريطاني  ردًا على الضربات الجوية تنظيم داعش يتبنى قتل رهينة بريطاني  ردًا على الضربات الجوية



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:11 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

فولكسفاغن لا تبحث عن مواقع بديلة لمصنع تركيا

GMT 18:04 2020 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

طائرة البحرين تتراجع عن المشاركة في "كأس آسيا"

GMT 12:09 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

نساء يفتتحن مقهى خاصًّا بالسيدات ويحظرن على الشباب دخوله

GMT 07:03 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

جولة داخل القصر الذي ظهر في خلفية سلسلة أفلام "الأب الروحي"

GMT 00:22 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

سعر الدينار اليمني مقابل الجنية المصري الجمعة

GMT 06:06 2018 الأربعاء ,14 شباط / فبراير

كشف النقاب عن أوّل ساعة مُستوحاة مِن زهرة اللوتس

GMT 14:11 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

extra news تقرر ايقاف مروج إبراهيم عن العمل

GMT 06:56 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

احتفال في إسبانيا بالذكرى الـ 20 لمتحف غوغنهايم

GMT 06:09 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

غوردون موراي يصف تعلقه بالسيارات والسباقات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday