توقعات بأن يؤدي استفتاء تاريخي في ايرلندا لإجازة زواج المثليين
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

توقعات بأن يؤدي استفتاء تاريخي في ايرلندا لإجازة زواج المثليين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - توقعات بأن يؤدي استفتاء تاريخي في ايرلندا لإجازة زواج المثليين

مثليان يراقبان فرز اصوات المشاركين في الاستفتاء
دبلن - فلسطين اليوم

اعلن مؤيدو زواج المثليين في ايرلندا البلد الذي لا يزال تاثير الكنيسة الكاثوليكية كبيرا فيه، فوزهم السبت حتى قبل الانتهاء من فرز الاصوات في استفتاء عام تاريخي نظم الجمعة للبت في مسألة زواج المثليين، فيما اعترف المعسكر المعارض بالهزيمة.

وقال وزير الصحة ليو فارادكار "هذا حدث تاريخي، نحن البلد الاول في العالم الذي يصوت على المساواة في الزواج في اطار استفتاء".

واعتبر ان ذلك يشكل "ثورة ثقافية" في بلد ظل لفترة طويلة محافظا ولم يلغ عقوبة المثلية الا في 1993.

واجري هذا الاستفتاء بعد 22 عاما على الغاء تجريم المثلية الجنسية في ايرلندا، وقد اثار اقتراب موعده حملات واسعة من النقاشات في البلاد في الاسابيع الماضية.

ودعي 3,2 مليون ايرلندي للتوجه الى صناديق الاقتراع، ومن المتوقع ان تصدر النتائج النهائية بعد ظهر السبت.

ولكن حتى قبل صدور النتائج، اعترف احد المسؤولين عن حملة لا، مدير معهد ايونا ديفيد كوين بهزيمة معسكره.

وايونا هي مجموعة للدفاع عن مصالح الطائفة الكاثوليكية.

وقال كوين لتلفزيون ار تي اي الايرلندي "هذا انتصار واضح لمعسكر نعم".

واضاف ان معسكر نعم قد فاز عن في اقتراعين من ثلاثة، "وبكل موضوعية هذا انتصار كبير لنعم"، مقدما "تهانيه" لمؤيدي زواج المثليين.

وتفاوتت آراء المشاركين في الاستفتاء الذين التقاهم مراسلو وكالة فرانس برس.

وقال جودي بويلان البالغ 41 عاما اثناء وجوده باكرا امام مركز الاقتراع في احدى ضواحي دبلن "انه يوم تاريخي لايرلندا، سيكون من الرائع ان نقول اننا كلنا متساوون، آمل حقا ان يكون التصويت ايجابيا" رغم تحفظ الكنيسة.

وفي رأي مضاد، قالت راشيل ستانلي البالغة ستين عاما "انها خطوة خطرة تمس باطفالنا، اريد ان احمي استقرارهم وان احمي الزواج".

وقال ايوغان يوناس البالغ 35 عاما والمؤيد لإقرار زواج المثليين "لقد اصاب هذا الاستفتاء مسألة حساسة، وهو يثير اهتماما اكثر من غيره من الاستفتاءات لانه يتعلق بالمساواة".

وبحسب الاستطلاعات الاولية، فإن غالبية المواطنين سيصوتون بالايجاب، رغم ان الفارق بين مؤيدي المشروع ومعارضيه ليس كبيرا.

ويبدو ان غالبية من هم فوق الخامسة الستين يميلون الى الرفض، ومعظم الشباب يميلون الى الموافقة، لذا فان الفئات العمرية الوسطى، ولا سيما في المناطق الريفية حيث ما زال تأثير الكنيسة كبيرا، ستكون هي الحاسمة.

وفي حال اقر مشروع زواج المثليين، ستنضم ايرلندا الى الدول الثماني عشرة التي تقر زواج المثليين، ومنها 13 دولة في الاتحاد الاوروبي.

وفي بريطانيا اصبحت هذه العقود شرعية بموجب القانون منذ العام 2014 ما عدا في ايرلندا الشمالية.

ويساند المشروع معظم القوى السياسية الكبرى في البلاد، ومنها حزب فاين غايل، حزب رئيس الوزراء اندا كيني.

ويساند المشروع ايضا معظم المشاهير في عالم الرياضة والموسيقى والسينما.

من جهته، قال كولم اوغورمان وهو مسؤول من منظمة العفو الدولية، ان التصويت بنعم يوجه "رسالة امل كبيرة الى المثليين، ضحايا الاضطهاد في جميع انحاء العالم".

اما في الجهة المقابلة، فوقفت الكنيسة الكاثوليكية والمحافظون ضد هذا المشروع، وقد نظمت حملات تناصر فكرة ان الزواج يجب ان يكون بين شخصين من جنسين مختلفين وبهدف تأسيس أسرة.

وقال ديارمويد مارتن اسقف دبلن "انا لا اصوت ضد المثليين، انا اصوت فقط ضد تغيير طبيعة الزواج".

واضاف "الزواج هو بين رجل وامرأة، يصبحان والدا ووالدة".

ومع ان الكنيسة تتمتع بتأثير روحي كبير في ايرلندا، الا انها لا تملك قوة التأثير القانوني كما كان الحال في السابق، كما ان التغيرات الاجتماعية والاقتصادية جعلت الكثيرين ينفكون من الالتزامات الدينية.

وتدفع الكنيسة ايضا ثمن فضائح الاعتداءات الجنسية لبعض رجال الدين بحق اطفال، وقد اثارت هذه القضية صدمة في الرأي العام.

وكانت ايرلندا، البالغ عدد سكانها اليوم 4,6 ملايين نسمة، تعتبر المثلية جرما حتى العام 1993، وهي لم تشرع الطلاق سوى في العام 1995، اما الاجهاض ما زال محظورا الا في حال الخطر على حياة الام.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقعات بأن يؤدي استفتاء تاريخي في ايرلندا لإجازة زواج المثليين توقعات بأن يؤدي استفتاء تاريخي في ايرلندا لإجازة زواج المثليين



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 12:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 23:29 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

عقار جديد من ثمار الزهور يساعد على علاج التهاب المفاصل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday