جهود دبلوماسية حثيثة لانقاذ عملية السلام في أوكرانيا
آخر تحديث GMT 04:57:41
 فلسطين اليوم -

جهود دبلوماسية حثيثة لانقاذ عملية السلام في أوكرانيا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جهود دبلوماسية حثيثة لانقاذ عملية السلام في أوكرانيا

اوكرانيا
برلين ـ فلسطين اليوم

من المتوقع ان يبحث وزراء خارجية اوكرانيا وروسيا والمانيا وفرنسا الاثنين في برلين فرصة عقد قمة مخصصة لاوكرانيا في 15 كانون الثاني/يناير في كازاخستان في ظل تصاعد اعمال العنف في شرق البلاد الانفصالي الموالي لروسيا.

وشددت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الاحد على ان قمة استانة في منتصف الشهر الجاري لا معنى لها اذا لم تسمح بتحقيق "تقدم ملموس" بعد المحادثات الهاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والاوكراني بيترو بوروشنكو.

والتقى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الذي يفترض ان يشارك ايضا في القمة، الاحد في قصر الاليزيه ميركل والرئيس الاوكراني وبحث معهما الازمة اوكرانية مدة ربع ساعة لكن لم يتسرب شيء عن هذا اللقاء الثلاثي.

واعلن بوروشنكو نهاية كانون الاول/ديسمبر انعقاد القمة في 15 كانون الثاني/يناير في استانة عاصمة كازاخستان على غرار قمة النورماندي، لكن لم تؤكد الاطراف الاخرى هذا الموعد.

في غضون ذلك، لم يتم تحقيق اي تقدم دبلوماسي تحضيرا للقمة في حين استؤنفت اعمال العنف الدامية خلال الايام الاخيرة في شرق اوكرانيا المتمرد منتهكة وقف اطلاق النار المبرم في التاسع من كانون الاول/ديسمبر.

وقمة استانة، وهي ثالث لقاء بين قادة الدول الاربع بعد لقاء مقتضب في حزيران/يونيو على هامش الاحتفالات بالانزال في النورماندي وخلال قمة اقليمية في ميلانو في تشرين الاول/اكتوبر، ستشكل عاملا حاسما في عملية السلام في اوكرانيا حيث اوقع النزاع اكثر من 4700 قتيل خلال تسعة اشهر.

ويعمل الدبلوماسيون على مشاريع وثائق يتوقع ان يتم توقيعها تلزم شخصيا بوتين الذي ينفي تورط روسيا في النزاع.

لكن كييف والغرب يتهمان موسكو بتسليح التمرد الانفصالي في شرق البلاد وبنشر قواتها النظامية التي تقول وزارة الدفاع الاوكرانية ان عديدها يبلغ 7500 جندي حتى الان.

وتعرضت روسيا بعد ضمها القرم ودورها في النزاع في شرق اوكرانيا الى عقوبات اميركية واوروبية بدأت تلقي بثقلها على الاقتصاد والعملة الوطنية.

كما من المتوقع ان تكون القمة حاسمة بالنسبة لروسيا التي تسعى الى تخفيف العقوبات وكذلك اوكرانيا التي لا تستطيع استعادة السيطرة على حوض الدونباس للمناجم في الشرق بالوسائل العسكرية.

واتفاقات السلام الوحيدة الموقعة بشان شرق اوكرانيا في ايلول/سبتمبر في مينسك تمت بين المتمردين ومجموعة الاتصال التي تضم الرئيس الاوكراني السابق ليونيد كوتشما وسفير روسيا في اوكرانيا وممثلة منظمة الامن والتعاون في اوروبا.

وبعد مكالمة هاتفية غير مجدية الجمعة، سيجتمع وزراء خارجية اوكرانيا بافلو كليمكين وروسيا سيرغي لافروف والمانيا فرانك فالتر شتاينماير وفرنسا لوران فابيوس، مجددا عصر الاثنين في برلين في محاولة لانقاذ قمة استانة.

وقبل التوجه الى برلين استقبل لافروف في موسكو نظيره من لاتفيا ادغارز رينكيفيكس الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الاوروبي حاليا.

واثناء زيارة الى كييف السبت، قال رينكيفيكس ان لديه "افكارا جديدة حول الطريقة التي قد يدعم بها الاتحاد الاوروبي وحدة اوكرانيا" وانه سيطرحها خلال المجلس الاوروبي في 19 كانون الثاني/يناير.

وميدانيا تدهور الوضع كثيرا خلال الايام الاخيرة.

وفي دونيتسك، معقل الانفصاليين، سمعت انفجارات قوية الاحد حتى وقت متأخر من الليل في كافة احياء المدينة على غرار المعارك الشديدة في الصيف الماضي.

ودار قصف عنيف حول ما تبقى من مطار دونيتسك الذي يتنازع عليه منذ اشهر الجيش الاوكراني والمتمردون.

المصدر: أ ف ب




 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جهود دبلوماسية حثيثة لانقاذ عملية السلام في أوكرانيا جهود دبلوماسية حثيثة لانقاذ عملية السلام في أوكرانيا



GMT 21:47 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أسد يلتهم رجلا بسبب خلاف على الأجرة

GMT 11:30 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

البرهان يصل جوبا للمشاركة في "محادثات السلام"

GMT 11:05 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"علاء مبارك": والدي سيتحدث عن ذكريات حرب أكتوبر قريبًا

GMT 15:57 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

استقالة القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأميركي

GMT 15:59 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"العفو الدولية" تدعو تونس لعدم تجريم المثلية
 فلسطين اليوم -

اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار باللباس الباكستاني التقليدي

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 04:45 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير
 فلسطين اليوم - ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير

GMT 01:39 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

سعوديات تميزن بميولهن المتنوعة في مجال الإرشاد السياحي
 فلسطين اليوم - سعوديات تميزن بميولهن المتنوعة في مجال الإرشاد السياحي

GMT 04:50 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل
 فلسطين اليوم - "أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل

GMT 23:43 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

اعتقال امرأة من تشيلي تحول الماريجوانا إلى شجرة ميلاد

GMT 05:22 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

شعبان يؤكّد ان الألفاظ السيئة تعود على الجسم بالمرض

GMT 23:14 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم الفوائد والأضرار الخاصة بـ"الكبدة" على جسم الإنسان

GMT 17:58 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على وصفة سهلة لإعداد الدجاج التركي في الفرن

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 05:37 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استقبلي فصل الخريف مع نفحات "العطور الشرقية"

GMT 01:50 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

جلال الداودي يوضّح أن لاعبي الحسنية سبب تفوّقه

GMT 16:21 2016 السبت ,11 حزيران / يونيو

تعرفي على أفضل نوع حليب للمواليد

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday