حركة طالبان الباكستانية تدعو مسلمي بورما إلى الجهاد
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

حركة طالبان الباكستانية تدعو مسلمي بورما إلى الجهاد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حركة طالبان الباكستانية تدعو مسلمي بورما إلى الجهاد

اللاجئين الروهينغا
إسلام آباد - فلسطين اليوم

دعت حركة طالبان الباكستانية الاثنين المسلمين في بورما إلى الجهاد ضد حكام البلاد، وعرضت عليهم مواردها ومرافقها التدريبية لمساعدتهم على "حمل السيف" في وجه السلطات.

وصرح إحسان الله إحسان المتحدث باسم فصيل جماعة الأحرار في حركة طالبان، بأن الحركة "تشاطر أقلية الروهينغا المسلمة أحزانها".

وترفض بورما الاعتراف بغالبية الروهينغا (1,3 مليون شخص) كمواطنين وتفرض عليهم مجموعة واسعة من القيود ومن بينها تحديد عدد أفراد العائلة وتقييد حركتهم والوظائف التي يمكن ان يشغلوها، نقلاً عن (أ. ف. ب).

وأصبحت ولاية الراخين الفقيرة غرب البلاد مركزا للتوتر بين الاغلبية البوذية والروهينغا الذين يعيش معظمهم في مخيمات للنازحين بعد الاضطرابات الدموية في 2012.

وقال إحسان الله في رسالة صوتية أرسلها إلى وسائل الإعلام "اخاطب شباب بورما: احملوا السيوف واقتلوا في سبيل الله، والله سيكون معكم".

وأضاف "أن مراكزنا للتدريب ومواردنا ومدربينا وكل شيء في متناولكم ليوفر لكم الراحة".

وتشن حركة طالبان تمردا دمويا ضد الحكومة الباكستانية قتل فيه الآلاف منذ 2007، إلا أنها نادرًا ما تظهر اهتماما بالقتال خارج جدود البلاد.

إلا أن قضية الروهينغا بدأت تثير الراي العام في باكستان التي يدين غالبية سكانها بالإسلام.

وتردد ان رئيس الوزراء نواز شريف شكل لجنة خاصة لطرح اقتراحات حول مساعدة الروهينغا، والاحد احرق محتجون علم بورما في مدينة مولتان وسط البلاد.

وقال إحسان الله إن "التظاهرات الاحتجاجية والمسيرات وقرارات الإدانة" ليس لها تاثير كبير مؤكدا ان الجهاد هو الذي سيجعل حكام بورما يتحركون بشان الروهينغا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حركة طالبان الباكستانية تدعو مسلمي بورما إلى الجهاد حركة طالبان الباكستانية تدعو مسلمي بورما إلى الجهاد



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 14:30 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تفادي حقن الجلوتاثيون للتبييض

GMT 10:25 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفى على نوع جسمك وابدأى بـ الريجيم الصحيح
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday