رئيس وزراء أسبانيا يؤكد تمسكه بالحفاظ على وحدة بلاده
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

رئيس وزراء أسبانيا يؤكد تمسكه بالحفاظ على وحدة بلاده

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رئيس وزراء أسبانيا يؤكد تمسكه بالحفاظ على وحدة بلاده

ئيس وزراء اسبانيا ماريانو راخوي
برشلونة - أ.ف.ب

 اكد رئيس وزراء اسبانيا ماريانو راخوي في كاتالونيا السبت انه لن يسمح بتهديد وحدة اسبانيا، في اول زيارة للمنطقة بعد الاستفتاء الرمزي على الاستقلال.

وقال راخوي في خطاب القاه امام مناصري "الحزب الشعبي" المحافظ الذي يتزعمه في برشلونة "لن اسمح بتهديد وحدة اسبانيا". واضاف انه لن يسمح بان "يفرض على سكان المنطقة ان يختاروا اما ان يكونوا اسبانا او كاتالونيين".

وقال راخوي انه زار كاتالونيا 16 مرة منذ توليه رئاسة الحكومة في 2011، لكن هذه اول زيارة له منذ ايار/مايو.

وخلال هذه الاشهر الستة، تدهورت العلاقات المتوترة اصلا بين حكومته وحكومة كاتالونيا برئاسة القومي ارتور ماس الذي طالب بحقه في تنظيم استفتاء على الاستقلال رفضه راخوي.

ولكن ماس نظم في 9 تشرين الثاني/نوفمبر استفتاء رمزيا على الاستقلال شارك فيه 2,3 مليون كاتالوني على الرغم من صدور امر قضائي بمنعه. وجازف بذلك بامكانية ملاحقته.

ووعد راخوي بزيارة كاتالونيا ليشرح اسباب رفضه تنظيم الاستفتاء.

والسبت، وفي خطاب استمر قرابة ساعة، دافع عن مزايا الوحدة من دون ان يقدم اقتراحا محددا لتهدئة مؤيدي الاستقلال لدى الكاتالونيين.

وقال ان اسبانيا "بلد كبير وقوي" وان الحكومة قدمت المساعدات لكاتالونيا منذ بداية الازمة الاقتصادية في 2008، في حين كانت المنطقة ترزح تحت الديون كما امنت الحكومة دفع الفواتير واجور الموظفين.

ويعارض الكاتالونيون هذه الحجج ويقولون انهم يتلقون اقل مما يدفعونه من ضرائب كونهم يؤمنون 20% من اجمالي الناتج الداخلي.

وعلق راخوي على خطة ماس تنظيم انتخابات اقليمية مبكرة في 2015 وفي حال فوز مؤيدي الاستقلال، المضي بخطة الانفصال في 2016.

وقال راخوي "لم تضع اي حكومة في التاريخ هذا القدر من الوقت في تنظيم انتخابات او تسببت بهذا القدر من عدم الاستقرار"، متعهدا بالحفاظ على استقرار اسبانيا.

وشدد على رفضه اجراء اصلاح دستوري لحل الازمة مؤكدا انه على قناعة بانه يمثل الغالبية الكبرى من سكان كاتالونيا البالغ عددهم 7,5 ملايين شخص، اي اولئك الذين لم يشاركوا في الاستفتاء الرمزي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس وزراء أسبانيا يؤكد تمسكه بالحفاظ على وحدة بلاده رئيس وزراء أسبانيا يؤكد تمسكه بالحفاظ على وحدة بلاده



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 17:50 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

تيفاني ترامب على علاقة بشاب من أصول لبنانية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 03:25 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 05:20 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

"النعناع البري" نبات ربما يُساعد في علاج مرض السرطان

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

ماغي بو غصن تؤكّد أن "كراميل" يغرّد خارج السرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday