سكان باريس يهتفون أنا مسلم مسيحي يهودي أنا فرنسي
آخر تحديث GMT 00:12:06
 فلسطين اليوم -

سكان باريس يهتفون "أنا مسلم.. مسيحي.. يهودي.. أنا فرنسي"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سكان باريس يهتفون "أنا مسلم.. مسيحي.. يهودي.. أنا فرنسي"

شوارع باريس
باريس ـ فلسطين اليوم

نزل ملايين الفرنسيين إلى شوارع باريس، أمس الأحد، ليؤكدوا عزمهم على مواجهة الاعتداءات المتطرفة بوحدة الصف، فحملوا الأعلام الثلاثية الألوان، وأكدوا بشرائحهم المختلفة أنهم جميعا «شارلي»، بعد الاعتداء الدامي الذي استهدف المجلة الساخرة واعتداءات أخرى أدت إلى مقتل 17 شخصا.

وخرج نحو مليون ونصف مليون شخص في باريس لتحدي الخوف والدفاع عن حرية التعبير. والتجمع الحاشد كان «لا سابق له» حسبما أكدت السلطات الفرنسية.

وحملوا لافتات عديدة إضافة إلى الشعار التقليدي «أنا شارلي»، ومثل «حرية مساواة ارسم واكتب !!» و«أنا مسلم ولست إرهابيا».

الكثيرون منهم أتوا مع عائلاتهم من جميع الأجيال، فجاءت إيمانويل (44 عاما) مع والدتها سوزان (76 عاما) وأولادها، وقالت الأم «جئنا لنؤكد لهم أهمية الديمقراطية وأننا لا نخاف».

وأضافت سوزان «جئت أيضا على سبيل التضامن والأخوة، فهناك أشخاص في بلادي لا يشعرون بأنهم فرنسيون ومسؤوليتنا مشتركة. ولا أريد أن أترك البلاد في حالة يرثى لها لأولادي وأحفادي».

وعلى أحد أطراف ساحة «لا ريبوبليك»، أو (الجمهورية)، تجمع عدد من الشبان وهم يحملون لافتة كتب عليها «أنا مسلم ولست إرهابيا».

سفيان، المدرس البالغ التاسعة والعشرين من العمر، حمل لافتة كتب عليها «ديانتي هي ديانة الحب» وكان محاطا بعدد من صديقاته.

ولكن السؤال الصعب: الفرنسيون المسلمون الذين يتراوح عددهم ما بين 4 -5 ملايين شخص هل شاركوا في المسيرة بكثافة خصوصا بعد أن صدرت دعوات إليهم تدعوهم للتنديد بالجرائم التي ترتكب باسم الإسلام؟.

كان من الصعب الحصول على جواب لهذا السؤال الحساس. إلا أن لافتات ارتفعت في باريس تؤكد على الوحدة بين شرائح المجتمع الفرنسي مثل «أنا يهودي، أنا مسلم، أنا مسيحي، أنا ملحد، أنا فرنسي».

ولم يكن العلم الفرنسي وحده في الساحة، بل ارتفعت إلى جانبه ولو بأعداد أقل أعلام جزائرية وتونسية وأمريكية وإسرائيلية.

وكلما بدأ أحدهم بالنشيد الوطني الفرنسي «المارسيياز»، كان الحشد يهتف وراءه بحماس، ووصل الآلاف إلى ساحة «لا ريبوبليك»، قبل ساعات عدة من موعد التجمع.

بعضهم كان يدمع تأثرا والبعض الآخر كان يمازح وآخرون كانوا لا يخفون غضبهم ... كما لم يخل الأمر من بعض التوترات.

وشرح جد في الستينيات من العمر وقال إنه يهودي وإنه يتظاهر لأنه «خائف» على مستقبل أحفاده. وقال «أريد حمايتهم ضد أشخاص ولدوا هنا ويرتكبون شناعات».

وتقدم المسيرة أقرباء الضحايا ورؤساء حكومات 44 بلدا بينهم، الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، الذي تأبط ذراع الرئيس المالي، إبراهيم بوبكر كيتا، من جهة وذراع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، من جهة ثانية. أما رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، فكان كل منهما على طرف من طرفي الصف الأمامي للتظاهرة.

وبعد الالتزام بدقيقة صمت وأخذ الصور، غادر رؤساء الدول المكان وبقي الحشد في المكان لا بل واصل تدفق القادمين الجدد إليه.

الكثير من المشاركين في المسيرة كانوا يبدأون كلامهم بالقول «إنها المرة الأولى التي أتظاهر فيها».

حتى إن سائق عربة مترو قال على مقربة من مكان المسيرة، «أنا سعيد لأنني أعمل اليوم لأكون قادرا على نقل أكبر عدد ممكن من الناس للمشاركة في المسيرة الجمهورية».

المصدر: أ ف ب





 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سكان باريس يهتفون أنا مسلم مسيحي يهودي أنا فرنسي سكان باريس يهتفون أنا مسلم مسيحي يهودي أنا فرنسي



 فلسطين اليوم -

ارتدت فستانًا بفتحة جانبية وزوجًا من الأحذية المرتفعة

ريهانا تتألق بإطلالة تُبرز أنوثتها في حفل إطلاق كتابها الجديد

نيويورك - فلسطين اليوم
ظهرت المغنية الأمريكية الشهيرة ريهانا، التى تبلغ من العمر 31 عاما، مساء أمس الجمعة، بإطلالة خريفية جريئة كعادتها، وحالة معنوية جيدة، وذلك خلال الاحتفال بكتابها الجديد والذى يحمل سيرتها الذاتية، وارتدت فستانا بطبعة الفهد بفتحة جانبية عند الصدر، وزوجًا من الأحذية النبيتى المرتفعة إلى الركبة والتي تطابق لون أحمر الشفاه الجرىء الذى اختارته. ونفت ريهانا خلال الحفل أن يكون عنوان أغنيتها الأخيرة "المحبة الخاصة"، هو عنوان ألبومها الجديد، مؤكدة أن الألبوم سيصدر خلال شهر نوفمبر، ومن المقرر أيضا أن تطرح سيرتها الذاتية في الأسواق في 24 أكتوبر، بحسب صحيفة "ديلى ميل". وقد يهمك أيضًا: ريهانا تظهر مع والدتها بإطلالة ثمنها 3800 دولار لانجيري" ريهانا تتفوّق على "فكتوريا سيكريت" وتناسب مع مختلف الأحجام...المزيد

GMT 06:06 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 فلسطين اليوم - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 07:17 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
 فلسطين اليوم - دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 15:43 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو فهمي يطالب لقجع بتقديم استقالته من الاتحاد الأفريقي

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله

GMT 00:40 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سارة الشامي تكشف سر الاكتفاء ببطولة "كلبش"

GMT 19:35 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

دبي تقدم أغلى عطر في العالم "شموخ "

GMT 04:00 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

كشف هوية "المرأة الغامضة داخل التابوت الحديدي" في نيويورك
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday