ضغوط على اليابان قبل 24 ساعة من انتهاء المهلة لرهينتيها
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

ضغوط على اليابان قبل 24 ساعة من انتهاء المهلة لرهينتيها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ضغوط على اليابان قبل 24 ساعة من انتهاء المهلة لرهينتيها

صورة الرهائن
طوكيو ـ فلسطين اليوم

تواجه الحكومة اليابانية ضغوطا كبرى الخميس قبل 24 ساعة على انقضاء المهلة التي حددها لها تنظيم "الدولة الاسلامية" مهددا باعدام رهينتين يابانيين يحتجزهما في حال عدم دفع فدية قدرها مئتي مليون دولار.

ومنذ الثلاثاء يلجأ رئيس الوزراء شينزو ابي ووزير الخارجية فوميو كيشيدا الى كل القنوات الدبلوماسية (تركيا وفرنسا وايطاليا والولايات المتحدة وبريطانيا وايران والاردن وغيرها) سعيا للتوصل الى "الافراج الفوري" عن اليابانيين هارونا يوكاوا وكينجي غوتو.

وكان التنظيم الجهادي بث الثلاثاء تسجيلا هدد فيه بقتل الرهينتين في حال عدم تلقي الفدية المطلوبة ضمن مهلة 72 ساعة.

وتعهد ابي الذي كان يقوم انذاك بزيارة الى الشرق الاوسط "بعدم الرضوخ للارهاب". وكان اعلن خلال الزيارة تقديم مساعدة من مئتي مليون دولار على شكل مساعدات غير عسكرية للدول المتضررة من تنظيم الدولة الاسلامية.

وتدفع طوكيو ثمنا باهظا لسياسة "السلمية النشطة" التي تنتهجها بشكل متزايد من اجل التدخل دوليا لحل نزاعات دون المشاركة في عمليات عسكرية وهو ما يحظره الدستور.

ورات ميسا كانيا الباحثة في معهد الشرق الاوسط ان ما يريده تنظيم "الدولة الاسلامية" قبل كل شيء هو "استغلال الفرصة للفت انظار العالم وانه يعتبر اليابان ضمن الكتلة التي تقودها الولايات المتحدة ضده".

واعلن المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوغا ان المهلة تنتهي عند الساعة "14,50 الجمعة" (05,50 تغ)، واضاف ان اليابان "لا تزال تجهل الوضع الفعلي للرهينتين" بسبب تعذر اجراء اتصال ولو غير مباشر مع الخاطفين.

وفي تسجيل فيديو اجراه في تشرين الاول/اكتوبر قبل توجهه الى المنطقة الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الاسلامية"، اوضح الصحافي المخطوف كنجي غوتو انه سيذهب للبحث عن هارونا يوكاوا مؤسس شركة امنية صغيرة محتجز منذ اب/اغسطس.

وقال غوتو في التسجيل "اذا حصل لي شيء فانا اتحمل كامل المسؤولية".

وقال مرشد رافق غوتو متحدثا الاربعاء الى قنوات تلفزيونية يابانية انه كلف الاتصال باسرة الصحافي في حال لم يحصل على اخبار منه لمدة اكثر من اسبوع، وهو ما حصل فعلا.

وكانت زوجة الصحافي المستقل المعتاد على الاماكن الخطرة، تلقت منذ تشرين الثاني/نوفمبر سلسلة من الرسائل الالكترونية من عضو مفترض من التنظيم طالبها بمبلغ من المال.

وفي تبادل للرسائل على الانترنت بين صحافي من شبكة "ان اتش كيه" اليابانية العامة و"متحدث باسم التنظيم"، شدد هذا الاخير على ان التنظيم لن يتنازل وحث الحكومة على التنفيذ مكررا ان "المعركة ليست اقتصادية بل نفسية".

ويتفادى المتحدث باسم الحكومة اليابانية بشكل دائم الاجابة مباشرة على سؤال "هل ستدفع الحكومة الفدية ام لا". وقال "موقفنا لم يتغير لن نرضخ للتهديدات الارهابية"، ملمحا الى عدم دفع الفدية.

من جهته، اصدر رئيس الوزراء الاربعاء الامر ب"استخدام كل الوسائل من اجل انقاذ الرجلين" وهو ما يشير الى تناقض، بحسب الصحف.

واكد وزير الدفاع جين ناكاتاني الموجود في لندن ان الحكومة تواجه ضغطا من الخارج لعدم دفع اي اموال لتنظيم "الدولة الاسلامية"، مشير الى "موقف صارم" من قبل نظيره البريطاني، بحسب تصريحات للصحافيين.

وكانت وسائل اعلام اشارت الى ان الحكومة اليابانية دفعت في السابق فدية للافراج عن رعاياها المحتجزين.

الا ان قسما من الصحف يعتبر انه وبالنظر الى ان الرهينتين محتجزان في منطقة خطرة توجها اليها وهما مدركان تماما لذلك، يمكن ان يوحي بان الحكومة لن تدفع الفدية.

واعتبر توشيوكي شيكاتا من جامعة طوكيو ان "اليابان لا خيار امامها سوى ان تعلن بحزم انها تحارب الارهاب".

المصدر: ا ف ب



 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضغوط على اليابان قبل 24 ساعة من انتهاء المهلة لرهينتيها ضغوط على اليابان قبل 24 ساعة من انتهاء المهلة لرهينتيها



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:43 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

انخفاض حاد بأسعار المحروقات في فلسطين

GMT 05:59 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أدريانا ليما تتخلى عن التعري في عروض الأزياء

GMT 05:30 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

إيما واتسون تبدو مثيرة في فستان أبيض جذاب

GMT 22:05 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

فتاة يهودية تسير عارية في ساحة البراق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday