فرنسا تؤكد انها ليس خائفة بعد تهديدات الجهاديين
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

فرنسا تؤكد انها ليس خائفة بعد تهديدات الجهاديين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فرنسا تؤكد انها ليس خائفة بعد تهديدات الجهاديين

فالس وميركل خلال مؤتمر صحافي مشترك
باريس - فلسطين اليوم

اكدت فرنسا الاثنين ان الدعوة التي وجهها تنظيم الدولة الاسلامية الى المسلمين لقتل رعايا دول مشاركة في التحالف الدولي ضده، لا تخيفها فيما تحاول الدول الغربية منع تجدد هجمات ارهابية على اراضيها.

وفي الوقت نفسه حثت فرنسا رعاياها على توخي اقصى درجات الحذر في حوالى 30 دولة.

وقد دعا تنظيم "الدولة الاسلامية" انصاره المتطرفين الى قتل المدنيين وخصوصا الاميركيين والفرنسيين والبلدان المشاركة في التحالف الدولي الذي شكل لمحاربته.

وهذا التهديد الصادر عن التنظيم الذي سيطر على مساحات واسعة في العراق وسوريا ادى الى تشديد قوانين مكافحة الارهاب في عدة دول وتعزيز اجراءات امنية وتنفيذ مداهمات ضد مجموعات جهادية من اوروبا وصولا الى استراليا.

واكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الاثنين ان "لا شيء سيردع الحكومة عن تصميمها" على التصدي لتنظيم الدولة الاسلامية.

وقال فالس ان "وزير الداخلية استخدم تعابير تظهر مدى التهديد وفي الوقت نفسه اظهر عزمنا على مكافحة الارهاب". 

واضاف ان "الامكانات التي تستخدم اليوم تهدف الى الرد على هذا التهديد. ولا شيء، اقول لا شيء، سيدفعنا الى التراجع عن تصميمنا" وخصوصا "التهديدات للاوروبيين والفرنسيين في مواجهة منظمة اجرامية، ارهابية تستخدم الرعب".

من جهته اكد وزير الداخلية الفرنسي برنار كازونوف في وقت سابق ان "فرنسا ليست خائفة"، مضيفا انها "ليست المرة الاولى تتعرض فيها لتهديد ارهابيين (...) فرنسا ليست خائفة لانها تعرف كيف تعول على تضامن جميع مواطني فرنسا مهما كانت اصولهم او ديانتهم" وعلى "يقظة قوات الامن التي تشكل الرد الافضل".

لكن محللين رأوا ان هذه التهديدات ليست جديدة.

وقالت ارين ماري سالتمان الباحثة البارزة في معهد كيليام في لندن "هذه ليست المرة الاولى التي تدعو فيها منظمة ارهابية الى ارهاب من الداخل".

وقالت ان تنظيم القاعدة ومجموعات مرتبطة به سبق ان دعوا الافراد الى شن هجمات ارهابية، لكن التكتيك مختلف بالنسبة لتنظيم الدولة الاسلامية الذي حاول حتى الان حمل مقاتلين اجانب على الانضمام الى صفوفه في سوريا والعراق.

وهذه التهديدات وضعت اوروبا والولايات المتحدة واستراليا في حالة تاهب بسبب المخاوف من عودة الاف المقاتلين الذين شاركوا في المعارك الى جانب الدولة الاسلامية في العراق وسوريا الى بلدانهم وشن هجمات فيها.

وفي هذا الاطار، طالبت وزارة الخارجية الفرنسية الاثنين الفرنسيين المقيمين في نحو 30 دولة او مضطرين الى التوجه اليها بتوخي "اقصى درجات الحذر" بعد تهديد تنظيم الدولة الاسلامية باستهداف الرعايا الغربيين ولا سيما الفرنسيين منهم.

وارسلت الوزارة هذه التعليمات الى سفاراتها في "قرابة 30 دولة" لابلاغها للفرنسيين المقيمين في هذه الدول او المترددين عليها وخاصة في المغرب العربي والشرق الاوسط وافريقيا.

وسيبحث مجلس الامن الدولي الاربعاء مشروع قرار يرغم الدول على محاكمة هؤلاء الذين يغادرون للقتال مع مجموعات جهادية او تمويلها.

وسيشرف الرئيس الاميركي باراك اوباما على الجهود الهادفة لتعزيز التعاون الدولي في اطار الحملة ضد تنظيم الدولة الاسلامية التي ادت الى شن ضربات جوية اميركية وفرنسا ضده في العراق.

كما تنشر استراليا مقاتلات للمشاركة في الحملة.

وكان ابو محمد العدناني المتحدث باسم تنظيم "الدولة الاسلامية" قال في تسجيل صوتي تم بثه باكثر من لغة، مخاطبا المتطرفين "اذا قدرت على قتل كافر اميركي او اوروبي واخص منهم الفرنسيين الانجاس او استرالي او كندي او غيره من الكفار المحاربين رعايا الدول التي تحالفت على الدولة الاسلامية، فتوكل على الله واقتله باي وسيلة او طريقة كانت".

والولايات المتحدة وفرنسا هما الدولتان الوحيدتان اللتان تنفذان ضربات جوية في العراق ضد معاقل تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي اعلن في تموز/يوليو الخلافة في المناطق الخاضعة لسيطرتها في البلدين.

وبحسب الحكومة الفرنسية هناك حوالى 930 فرنسيا على علاقة بشبكات التجنيد لسوريا والعراق (350 في الميدان بينهم 63 امرأة، 185 غادروا سوريا، 170 يتجهون الى المنطقة، و232 ينوون ذلك)، وهو رقم "ارتفع بنسبة 74% في ثمانية اشهر".

والاسبوع الماضي صادق البرلمان الفرنسي على قانون يشدد اجراءات مكافحة الارهاب.

واكدت فرنسا التي تضم اكبر عدد من المسلمين في اوروبا، ان قواتها الامنية مستعدة بالكامل للتعامل مع اي تهديد داخل البلاد.

كما ان بريطانيا واستراليا تحضران ايضا لتشديد القوانين في هذا الصدد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرنسا تؤكد انها ليس خائفة بعد تهديدات الجهاديين فرنسا تؤكد انها ليس خائفة بعد تهديدات الجهاديين



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:30 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شرفات مُبهجة ومميزة تعطي السعادة لمنزلك

GMT 10:03 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" يعد من أفضل فنادق سويسرا

GMT 13:17 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الارصاد الجويه حالة الطقس المتوقعة اليوم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 09:03 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

زلزال يضرب كرواتيا وأنباء عن وقوع أضرار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday