فرنسا تؤكد انها ليس خائفة بعد تهديدات الجهاديين
آخر تحديث GMT 11:50:08
 فلسطين اليوم -

فرنسا تؤكد انها ليس خائفة بعد تهديدات الجهاديين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فرنسا تؤكد انها ليس خائفة بعد تهديدات الجهاديين

فالس وميركل خلال مؤتمر صحافي مشترك
باريس - فلسطين اليوم

اكدت فرنسا الاثنين ان الدعوة التي وجهها تنظيم الدولة الاسلامية الى المسلمين لقتل رعايا دول مشاركة في التحالف الدولي ضده، لا تخيفها فيما تحاول الدول الغربية منع تجدد هجمات ارهابية على اراضيها.

وفي الوقت نفسه حثت فرنسا رعاياها على توخي اقصى درجات الحذر في حوالى 30 دولة.

وقد دعا تنظيم "الدولة الاسلامية" انصاره المتطرفين الى قتل المدنيين وخصوصا الاميركيين والفرنسيين والبلدان المشاركة في التحالف الدولي الذي شكل لمحاربته.

وهذا التهديد الصادر عن التنظيم الذي سيطر على مساحات واسعة في العراق وسوريا ادى الى تشديد قوانين مكافحة الارهاب في عدة دول وتعزيز اجراءات امنية وتنفيذ مداهمات ضد مجموعات جهادية من اوروبا وصولا الى استراليا.

واكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الاثنين ان "لا شيء سيردع الحكومة عن تصميمها" على التصدي لتنظيم الدولة الاسلامية.

وقال فالس ان "وزير الداخلية استخدم تعابير تظهر مدى التهديد وفي الوقت نفسه اظهر عزمنا على مكافحة الارهاب". 

واضاف ان "الامكانات التي تستخدم اليوم تهدف الى الرد على هذا التهديد. ولا شيء، اقول لا شيء، سيدفعنا الى التراجع عن تصميمنا" وخصوصا "التهديدات للاوروبيين والفرنسيين في مواجهة منظمة اجرامية، ارهابية تستخدم الرعب".

من جهته اكد وزير الداخلية الفرنسي برنار كازونوف في وقت سابق ان "فرنسا ليست خائفة"، مضيفا انها "ليست المرة الاولى تتعرض فيها لتهديد ارهابيين (...) فرنسا ليست خائفة لانها تعرف كيف تعول على تضامن جميع مواطني فرنسا مهما كانت اصولهم او ديانتهم" وعلى "يقظة قوات الامن التي تشكل الرد الافضل".

لكن محللين رأوا ان هذه التهديدات ليست جديدة.

وقالت ارين ماري سالتمان الباحثة البارزة في معهد كيليام في لندن "هذه ليست المرة الاولى التي تدعو فيها منظمة ارهابية الى ارهاب من الداخل".

وقالت ان تنظيم القاعدة ومجموعات مرتبطة به سبق ان دعوا الافراد الى شن هجمات ارهابية، لكن التكتيك مختلف بالنسبة لتنظيم الدولة الاسلامية الذي حاول حتى الان حمل مقاتلين اجانب على الانضمام الى صفوفه في سوريا والعراق.

وهذه التهديدات وضعت اوروبا والولايات المتحدة واستراليا في حالة تاهب بسبب المخاوف من عودة الاف المقاتلين الذين شاركوا في المعارك الى جانب الدولة الاسلامية في العراق وسوريا الى بلدانهم وشن هجمات فيها.

وفي هذا الاطار، طالبت وزارة الخارجية الفرنسية الاثنين الفرنسيين المقيمين في نحو 30 دولة او مضطرين الى التوجه اليها بتوخي "اقصى درجات الحذر" بعد تهديد تنظيم الدولة الاسلامية باستهداف الرعايا الغربيين ولا سيما الفرنسيين منهم.

وارسلت الوزارة هذه التعليمات الى سفاراتها في "قرابة 30 دولة" لابلاغها للفرنسيين المقيمين في هذه الدول او المترددين عليها وخاصة في المغرب العربي والشرق الاوسط وافريقيا.

وسيبحث مجلس الامن الدولي الاربعاء مشروع قرار يرغم الدول على محاكمة هؤلاء الذين يغادرون للقتال مع مجموعات جهادية او تمويلها.

وسيشرف الرئيس الاميركي باراك اوباما على الجهود الهادفة لتعزيز التعاون الدولي في اطار الحملة ضد تنظيم الدولة الاسلامية التي ادت الى شن ضربات جوية اميركية وفرنسا ضده في العراق.

كما تنشر استراليا مقاتلات للمشاركة في الحملة.

وكان ابو محمد العدناني المتحدث باسم تنظيم "الدولة الاسلامية" قال في تسجيل صوتي تم بثه باكثر من لغة، مخاطبا المتطرفين "اذا قدرت على قتل كافر اميركي او اوروبي واخص منهم الفرنسيين الانجاس او استرالي او كندي او غيره من الكفار المحاربين رعايا الدول التي تحالفت على الدولة الاسلامية، فتوكل على الله واقتله باي وسيلة او طريقة كانت".

والولايات المتحدة وفرنسا هما الدولتان الوحيدتان اللتان تنفذان ضربات جوية في العراق ضد معاقل تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي اعلن في تموز/يوليو الخلافة في المناطق الخاضعة لسيطرتها في البلدين.

وبحسب الحكومة الفرنسية هناك حوالى 930 فرنسيا على علاقة بشبكات التجنيد لسوريا والعراق (350 في الميدان بينهم 63 امرأة، 185 غادروا سوريا، 170 يتجهون الى المنطقة، و232 ينوون ذلك)، وهو رقم "ارتفع بنسبة 74% في ثمانية اشهر".

والاسبوع الماضي صادق البرلمان الفرنسي على قانون يشدد اجراءات مكافحة الارهاب.

واكدت فرنسا التي تضم اكبر عدد من المسلمين في اوروبا، ان قواتها الامنية مستعدة بالكامل للتعامل مع اي تهديد داخل البلاد.

كما ان بريطانيا واستراليا تحضران ايضا لتشديد القوانين في هذا الصدد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرنسا تؤكد انها ليس خائفة بعد تهديدات الجهاديين فرنسا تؤكد انها ليس خائفة بعد تهديدات الجهاديين



 فلسطين اليوم -

بعد يوم واحد من ظهورها بالساري في مطار كوتشي الدولي

الملكة ماكسيما في إطلالة أنيقة باللون الوطني

نيودلهي ـ علي صيام
أنهى الملك فيليم ألكسندر (King Willem-Alexander) ملك هولندا وزوجته الملكة ماكسيما (Queen Maxima) يومهما الأخير من زيارتهما الرسمية للهند، والتي استمرت لمدة خمسة أيام، يوم الجمعة الموافق ليوم 18 تشرين الأول/أكتوبر 2019، وشهد اليوم الأخير من زيارة الزوجين الملكيين للهند ذهاب الثنائي الملكي في رحلة في النهر قبل ذهابهما في جولة في حقول الأرز. الملكة ليتيزيا 48 عام، ظهرت في إطلالة أنيقة باللون الوطني الهولندي وهو اللون البرتقالي حيث ارتدت فستان برتقالي أنيق مصنوع من الدانتيل من ماركة "Natan" وزينت إطلالتها بزوج من الأقراط الأنيقة المرصع كل منها بحجر كريم برتقالية اللون. خلال اليوم الخامس والأخير من زيارة ملك وملكة هولندا للهند، قام الزوجان الملكيان بجولة في عدد المناطق الهندية النائية التي تضررت بالفيضانات في أليبي (Alleppey)-المعروفة أيضًا باسم أ...المزيد

GMT 06:32 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على 9 من أجمل الجواهر الدفينة التي تزخر بها بيروت
 فلسطين اليوم - تعرف على 9 من أجمل الجواهر الدفينة التي تزخر بها بيروت

GMT 14:31 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"طاس" تؤجل الحسم في "فضيحة رادس" إلى أواخر تشرين الأول

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 21:29 2015 الأربعاء ,17 حزيران / يونيو

زلاتان ابراهيموفيتش يذهب إلى الدوري القطري عام 2016

GMT 16:45 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

داني كارفاخال يغيب عن "ريال مدريد" لمدة شهر بسبب الإصابة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday