كاميرون يناشد الإسكتلنديين البقاء ضمن المملكة المتحدة
آخر تحديث GMT 10:55:17
 فلسطين اليوم -

كاميرون يناشد الإسكتلنديين البقاء ضمن المملكة المتحدة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كاميرون يناشد الإسكتلنديين البقاء ضمن المملكة المتحدة

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
ابردين - فلسطين اليوم

حذر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مساء الاثنين خلال زيارة الى ابردين في اسكتلندا من ان فوز مؤيدي الاستقلال في الاستفتاء حول الانفصال عن المملكة المتحدة المقرر الخميس سيكون "طلاقا مؤلما".

وقال كاميرون ايضا مخاطبا الناخبين "ارجوكم، لا تحطموا هذه العائلة".

وجاء خطابه الذي استمر 15 دقيقة في ميناء ابردين خلال زيارة يقوم بها لاسكتلندا عشية الاستفتاء في محاولة اخيرة لتفادي الانفصال.

وامام حوالى 800 شخص من مؤيدي بقاء هذه المنطقة ضمن المملكة المتحدة، اشاد بما كل ما تم انجازه خلال 307 سنوات من الاتحاد في مجالات العلم والادب والرياضة.

ثم وجه تحذيرا قائلا "لن يكون هناك عودة الى الوراء"، اذا صوت الاسكتلنديون لصالح الاستقلال فلن يبقى هناك عملة مشتركة او تقاعد مشترك ولا جوازات سفر مشتركة.

واخيرا وعد بمنح مزيد من الصلاحيات للبرلمان المحلي الاسكتلندي في حال فوز رافضي الاستقلال. وادراكا منه لقوة الاصوات المناهضة للمحافظين في هذه المنطقة التي تميل الى اليسار، اكد انه لن يبقى في السلطة الى الابد. وقال "اذا كنتم لا تكنون لي المودة، فان لن ابقى في السلطة الى الابد".

وفي المقابل "اذا صوتت اسكتلندا بنعم للاستقلال فان المملكة المتحدة ستتفكك، وستفترق طريقنا الى الابد".

واعتبر جيليام وانتربيرين (39 عاما) الذي كان موجودا في القاعة ان كاميرون "قام بما يجب فعله عبر مجيئه الى هنا بدلا من البقاء في لندن".

وقد واجه رئيس الوزراء المحافظ انتقادات بعدم التفاته بشكل كاف الى حملة الاستفتاء.

وخلال زيارته ابردين رفضت اجهزة الاستخبارات توضيح مكان تواجده قبل بعد ظهر الاثنين كما انه لم يتوجه للقاء الحشود.

وقبيل وصوله الى وسط المدينة واصل عدة اشخاص من مؤيدي الاستقلال توزيع منشورات بدون ان يكون امامهم اي من معارضي الاستقلال.

ويقول رون فولي (73 عاما) "هذا ليس لانهم واثقون اكثر، وانما مجرد لانهم متعجرفون" مشيرا الى رافضي الاستقلال الغائبين عن الارض. واضاف "ليس بامكانهم التصديق ان مؤيدي الاستقلال يمكن ان يفوزوا".

وفي لندن في المقابل تظاهر الالاف من مناصري بقاء اسكتلندا ضمن المملكة المتحدة. ولبوا بذلك دعوة "فلنبق معا" الهادفة "للاثبات لاسكتلندا اننا نهتم" بحسب المنظمين.

كما ان معسكر رافضي الاستقلال يمكنه الاعتماد على دعم لاعب كرة القدم ديفيد بيكهام الذي دافع عن المملكة المتحدة وعن وحدة مناطق "يحسدنا عليها العالم باسره".

وكتب كابتن المنتخب الوطني سابقا في رسالة مفتوحة نشرتها حملة "معا افضل"، "ما يجمعنا اكبر بكثير مما يفرقنا. فلنبق معا".

وقبله صرحت  الملكة اليزابيث الثانية التي تمتنع عن التدخل رسميا في الحملة،  بعد حضور قداس قرب مقرها الصيفي في بالمورال باسكتلندا "امل ان يفكر الناس مليا في مستقبلهم".

ومع اقتراب موعد الاستفتاء الخميس، بات الفارق ضئيلا جدا بين المعسكرين، ولو ان الرافضين ما زالوا في الصدارة بنسبة متدنية في ثلاثة من استطلاعات الراي الاربعة التي جرت في نهاية الاسبوع.

وتوقع تحقيق اجراه معهد اوبينيوم وصحيفة ذي اوبزيرفر فوز الوحدويين ب53% من الاصوات.

ولفت معهد الاستطلاع الى ان "المخاوف الرئيسية لانصار رفض الاستقلال تتعلّق بقدرة حكومة اسكتلندية مستقلة على الوفاء بالتزاماتها الاقتصادية، ولا سيما على صعيد الصحة والتقاعد".

وعلق مدير حملة رفض الاستقلال بلير ماكدوغال "ان كان علينا استخلاص عبرة من استطلاعات الراي الاربعة هذه، فهو ان كل صوت له وزنه. لا مجال لتصويت احتجاجي حين يكون الرهان على هذه الدرجة من الاهمية".

وقال خصمه مدير حملة المؤيدين للانفصال بلير جنكينز ان "استطلاعات الراي تشير الى ان الكفة يمكن ان ترجح لصالح اي من الطرفين".

وبالرغم من انهم غير واثقين بالنتيجة التي ستخرج من صناديق الاقتراع، باشر مؤيدو الانفصال التحضير لاحتمال استقلال اسكتلندا.

وقال رئيس حكومة اسكتلندا اليكس سالموند متحدثا للبي بي سي ان "اول ما سيتعين القيام به هو جمع كل الاسكتلنديين" متعهدا ضم كل الذين "لديهم ما يقدمونه" سواء كانوا من الاستقلاليين او من الوحدويين.

وقال سالموند ان اتصالات جرت مع "اختصاصيين في مجموعة من المجالات" تحضيرا لاحتمال فوز الاستقلاليين.

وفي هذه الاثناء تظاهر حوالى الفين من مؤيدي الاستقلال في شوارع غلاسكو وصولا الى مقر هيئة الاذاعة والتلفزيون في هذه المدينة احتجاجا على تغطيتها لحملة الاستفتاء باعتبارها منحازة لرافضي الاستقلال، وهو ما نفته البي بي سي.

وازاء مخاطر الانقسامات التي قد يثيرها الاستفتاء، دعا قادة الكنيسة الاسكتلندية ايضا الى وحدة الصف.

وقال جون تشالمرز المسؤول الكبير في الكنيسة الاسكتلندية في عظة القاها في كاتدرائية القديسة مريم في ادنبره "على الذين سيصوتون بنعم كما الذين سيصوتون بلا ان يتذكروا اننا جميعا اسكتلنديون".

أ ف ب

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاميرون يناشد الإسكتلنديين البقاء ضمن المملكة المتحدة كاميرون يناشد الإسكتلنديين البقاء ضمن المملكة المتحدة



GMT 11:30 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

البرهان يصل جوبا للمشاركة في "محادثات السلام"

GMT 11:05 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"علاء مبارك": والدي سيتحدث عن ذكريات حرب أكتوبر قريبًا

GMT 15:57 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

استقالة القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأميركي

GMT 15:59 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"العفو الدولية" تدعو تونس لعدم تجريم المثلية

GMT 14:44 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

موسكو مستعدة لتسهيل الحوار بين دمشق والأكراد
 فلسطين اليوم -

نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز اختارت بلايزر

ثلاث فنانات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن بأناقة

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، وأكملت اللوك بتنورة ميدي بقماش الكسرات باللون البني من مجموعة جيفانشي Given...المزيد

GMT 05:32 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها برايا
 فلسطين اليوم - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها برايا

GMT 06:27 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم
 فلسطين اليوم - متاجر "آبل استور" في 25 دولة تستضيف مهرجان الرسم

GMT 05:40 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها في جنح الجيزة
 فلسطين اليوم - ريهام سعيد تكشف نتيجة محاكمتها في جنح الجيزة

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday