نهاية أسطورة الذئاب المنفردة في فرنسا كما في بلجيكا
آخر تحديث GMT 09:01:29
 فلسطين اليوم -

نهاية أسطورة "الذئاب المنفردة" في فرنسا كما في بلجيكا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نهاية أسطورة "الذئاب المنفردة" في فرنسا كما في بلجيكا

عناصر الأمن
باريس ـ فلسطين اليوم

رأى خبراء ان اعتداءات باريس وتفكيك خلايا اسلامية متطرفة في بلجيكا تنهي فكرة «الذئاب المنفردة» التي تنحو الى التطرف وممارسة العنف بصورة منفردة دون علاقة بتنظيم متطرف.

وسواء تعلق الامر بالاخوين كواشي منفذي هجوم شارلي ايبدو او احمدي كوليبالي محتجز الرهائن في متجر يهودي بباريس او باقي المتطرفين الاسلاميين الذين مارسوا العنف في السنوات الاخيرة في الدول الغربية، تظهر التحقيقات او ستظهر انه كان لهم بدرجات متفاوتة صلة اكيدة بتنظيمات او تيارات اسلامية متطرفة منخرطة في ما تعتبره «جهادا عالميا».

ويقول جان بيار فيليو استاذ العلوم السياسية بباريس ان «تفكيك شبكات تشكلت في فرنسا وبلجيكا يظهر مرة اخرى عبثية اسطورة «الذئب المنفرد» هذه العبارة التي روج لها كثيرا هي مجرد اختراع لمثقفين ظهر في الولايات المتحدة حين بدات تظهر بوادر الضعف على «الحرب الشاملة ضد الارهاب» التي اطلقتها ادارة جورج بوش في 2001».

ويوضح هذا الخبير في التنظيمات الاسلامية ان «غياب اهداف يمكن الوصول اليها بسهولة في اراضي الجهاد، جعل مجموعة خبراء مفترضين يغذون نظرية التهديد المنتشر. ويهدف اختراع هذا العدو الداخلي الحاضر باستمرار ولا يمكن القبض عليه، الى تبرير اجراءات تضييق على الحريات من نوع «باتريوت اكت» الذي تبين ان نجاعته محل شك».

واضاف ان «التلويح بشبح «الذئب المنفرد» ليس من شانه سوى اشاعة الغموض وتفادي تحديد المسؤولين الحقيقيين عن الارهاب اي من يعطون الاوامر المتمركزين في الشرق الاوسط».

لقد كان الاخوان كواشي على صلة بالفرع اليمني من تنظيم القاعدة الذي يعتبر الاشد خطرا في التنظيم الذي انشأه اسامة بن لادن. اما كوليبالي فقد اعلن انه ينتمي الى تنظيم الدولة الاسلامية.

ويوضح لوي كابريولي القائد السابق لمكافحة الارهاب في جهاز سلامة الاراضي الفرنسي «يبدو ان كوليبالي لم يكن له اتصال مباشر مع داعش، فقد اختار ان يكون ذراعهم المسلحة». و»لقد استلهم تهديداتهم ضد فرنسا وجعل منها معركته (..) وهذه قوة الخطاب الجهادي، فهو يدفع الى تنفيذ عمليات انتحارية اشخاصا لم يكونوا قبل شهرين يفكرون فيها. ان تلاعبه بالعقول استثنائي».

ولفترة طويلة كان المثال على +الذئب المنفرد+ هو الميجور نضال مالك حسن الطبيب النفسي في الجيش الاميركي الذي اطلق النار في ايلول/سبتمبر 2009 على جمع من الجنود في قاعدة فورت هود بتكساس موقعا 13 قتيلا.

ومع انه تصرف منفردا، فقد اظهر التحقيق انه كان على صلة بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

ويؤكد فيليو «خلف الاعتداءات الاسلامية نعثر دائما على جهة اصدرت الامر».

وطريقة اسداء الاوامر تختلف. فعلى الرغم من ان القاعدة او الدولة الاسلامية تؤكد في عمليات التبني ان «الابطال» الذين نفذوا تلقوا تعليمات دقيقة، فان التحقيقات تظهر ان المنفذين منحوا في اغلب الاحيان حرية اختيار الاهداف وطريقة التنفيذ. وتوفر التنظيمات التمويل الذي لا يشكل مبالغ مهمة.

ويرى مركز الابحاث «صوفان» في نيويورك انه يتعين استبدال مصطلح «الذئاب المنفردة» بمصطلح «الذئاب المعروفة»، لانه يبدو ان معظم المتطرفين الذين ينفذون عمليات كانوا معروفين وتحت المراقبة في كثير من الاحيان من قبل قوات الامن.

وقال المركز في تقرير الجمعة «هؤلاء الافراد الذين يتحركون منفردين او في مجموعات صغيرة، كانوا قيد المتابعة من مختلف الوكالات والمنظمات وهذا يظهر صعوبة مراقبة ناجعة لافراد يكونون عند ملتقى الجريمة والارهاب».

وتابع التقرير «يبدو انه في بلجيكا نجحت السلطات في قراءة معلومات استخباراتية عن تحركات في مناطق الجهاد مع معلومات حول افراد لديهم سوابق في الجريمة، وهو ما اتاح تنظيم عمليات هدفت الى منع اعتداءات محتملة».

واضاف «سيكون من الاساسي في 2015 وما بعدها الاستمرار في التصدي لخطط +الذئاب المعروفة+ من خلال القراءة الجيدة للقاء الافكار المتطرفة مع السلوكيات الاجرامية».

المصدر: أ ف ب



 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نهاية أسطورة الذئاب المنفردة في فرنسا كما في بلجيكا نهاية أسطورة الذئاب المنفردة في فرنسا كما في بلجيكا



 فلسطين اليوم -

ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة الأحب على قلبها

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها

واشنطن ـ رولا عيسى
لفتتنا إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham الأخيرة خصوصاً بعد مشاهدة أجمل الألوان المتداخلة التي اختارت تنسيقها في إطلالة واحدة، فارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة الأحب على قلبها بطرق متجدّدة ومميزة. واكبي أجمل إطلالات النجمة فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham الأخيرة، لتشاهدي أسلوبها الجدبد والحيوي. اختارت فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham في أحدث إطلالة لها، فستاناً واسعاً أحمر يتخطى حدود الكاحل مع القماش الحريري المميز والبارز بقصة الأكمام النصفية. فهذا الفستان جعلها تبدو في غاية الأناقة مع البوتس العالي والمميز بنقشات جلد النمر الذي لفتنا من خلال إخفائه خلف الفستان مع الفراغات المكشوفة من جهة الأصابع. كما لفتتنا إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham بموضة التنورة الحمراء الطويلة والواسعة، والبارز تنسيقها مع الكنزة الصوفية الب...المزيد

GMT 07:03 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عروض اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي في غاية الأناقة
 فلسطين اليوم - عروض اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي في غاية الأناقة

GMT 06:51 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالثقافة والتاريخ وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
 فلسطين اليوم - استمتع بالثقافة والتاريخ وتجارب مُذهلة في "ألماتي"

GMT 07:05 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة "مودرن"
 فلسطين اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة "مودرن"

GMT 07:00 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس الأميركي يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط
 فلسطين اليوم - الرئيس الأميركي يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط

GMT 09:12 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميًا كرديًا وعائلته في العراق
 فلسطين اليوم - مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميًا كرديًا وعائلته في العراق

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 22:17 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

طريقة إعداد وتحضير كرات دجاج على الطريقة الصينية

GMT 02:33 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

الحدود البرية في تشيلي وجهة مثالية لقضاء عطلة

GMT 04:26 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

كاتي بيري تلفت الأنظار إلى فستانها البني الرائع

GMT 22:29 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مرسيدس تطلق الفئة B الجديدة في باريس
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday