هل اكتشف كنز شهير عائد لقرصان قبالة مدغشقر
آخر تحديث GMT 11:11:32
 فلسطين اليوم -

هل اكتشف كنز شهير عائد لقرصان قبالة مدغشقر؟

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هل اكتشف كنز شهير عائد لقرصان قبالة مدغشقر؟

سبيكة فضية عثر عليها سواحل جزيرة سانت ماري
سانت ماري - فلسطين اليوم

يأمل مستكشفون اميركيون ان يكونوا عثروا على كنز القرصان الشهير وليام كيد العائد الى القرن السابع عشر قبالة سواحل مدغشقر بعدما انتشلوا الخميس سبيكة فضية وزنها 45 كيلوغراما من حطام سفينة.

وتقوم شركة انتاج بريطانية بتصوير عمليات البحث كلها التي تتم تحت اشراف عالم الاثار باري كليفورد. الا ان الامر يثير قلق اليونيكسو التي تخشى من ان الاجراءات العلمية الصارمة الضرورية لتفتيش موقع مهم كهذا تهمل لمراعاة مصلحة مروجي المشروع التجارية.

وقالت اولريكه غيرين الخبيرة في علم الاثار البحرية في اليونيسكو "نحن امام فريق تصوير يتدخل مباشرة في موقع اثري. يجب عدم السماح بذلك".

وقد اخرج باري كليفورد شخصيا من قاع البحر السبيكة الفضية التي كانت قابعة في "خليج القراصنة" قبالة جزيرة سانت ماري الصغيرة في شمال شرق مدغشقر. وقد سلمها الى الرئيس هيري راجاوناريمامبيانين الذي اتى لحضور الحدث مع اعضاء من حكومته وسفيري الولايات المتحدة وبريطانيا.

واوضح باري كليفورد "لقد اكتشفنا 13 سفينة في خليج القراصنة وعملنا على اثنتين منها على مدى عشرة اسابيع هما +فاير دراغن+ و+ادفانتشر غالي+ سفينة الكابتن كيد".

ومضى يقول "بعد 15 عاما من الابحاث والمهمات في مدغشقر، قمت اخيرا باكتشاف رائع. فخلال تفتيش السفينة التي اعتقد انها +ادفانتشر غالي+ العائدة لكابتن كيد عثرت على سبيكة فضة. وكل الادلة تشير الى انها جزء من كنز كابتن كيد. هذا اكتشاف لا يصدق لفريقي وخصوصا لمدغشقر وتاريخ العالم".

 ولد وليام كيد الملقب كابتن كيد في غرينكوك في اسكتلندا في 22 كانون الثاني/يناير 1645 وتوفي مشنوقا في لندن في 23 ايار/مايو 1701. وقد ورد ذكره في ادب ادغار بو وفي الثقافة الشعبية الاميركية فضلا عن القصص المصورة والعاب الفيديو.

ويبحث صائدو الكنوز في العالم باسره عن كنزه الهائل منذ سنوات عديدة.

وبدأ كابتن كيد مسيرته في مجال القرصنة في خدمة التاج الانكليزي. وكان بصفته هذه مكلفا مطاردة القراصنة قبل ان يتحول هو نفسه الى قرصان.

وعلى متن "ادفانتشر غالي" المجهزة ب34 مدفعا فيما عدد طاقمها يجاوز المئة، زرع كيد الرعب على المحيطات جامعا بين 1696 و1698 كنزا من الذهب والحرير والمجوهرات. واوقف في نهاية المطاف واعدم شنقا.

ومنذ ذلك الحين يعد مصير السفينة وكنزها احد اكبر الغاز الاثار البحرية.

 وقالت محطة "هيستوري" التلفزيونية التي ستبث فيلما وثائقيا عن عمليات البحث هذه، في بيان، ان هذه السبيكة "قد تكشف اخيرا الموقع الذي ترقد فيه سفينة الكابتن كيد الرئيسية +ادفانتشر غالي+ مع كنزها المفقود".

واضافت "بالاستناد الى الدراسات الاولية للمؤشرات الواردة على السبكية يرى الخبراء انها شبيهة بتلك الموجودة على السبائك التي يعتقد انها ضمن كنز كيد. وينبغي اجراء تحليل معمق لتأكيد هذه النتائج الاولية".

الا ان هذه الحماسة لم تطمئن الامم المتحدة.

واكدت غيرين من اليونيسكو "نحن قلقون جدا. نحن امام تدخل سريع جدا في موقع اثري من دون اي ضمانات علمية".

ومضت تؤكد ان اليونيسكو لا تقول ان الامور لم تتم حسب الاصول الا انها سترسل فريقا الى الموقع بطلب من سلطات مدغشقر للتحقق من نوعية عمليات البحث.

وهي حذرت "لا ينفع ان نكتشف كنزا اذا ادى الامر الى تدمير الموقع الاثري المحيط به. لا يمكن القضاء على تراث برمته في سبيل الوصول الى الكنز فقط".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هل اكتشف كنز شهير عائد لقرصان قبالة مدغشقر هل اكتشف كنز شهير عائد لقرصان قبالة مدغشقر



 فلسطين اليوم -

ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة الأحب على قلبها

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها

واشنطن ـ رولا عيسى
لفتتنا إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham الأخيرة خصوصاً بعد مشاهدة أجمل الألوان المتداخلة التي اختارت تنسيقها في إطلالة واحدة، فارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة الأحب على قلبها بطرق متجدّدة ومميزة. واكبي أجمل إطلالات النجمة فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham الأخيرة، لتشاهدي أسلوبها الجدبد والحيوي. اختارت فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham في أحدث إطلالة لها، فستاناً واسعاً أحمر يتخطى حدود الكاحل مع القماش الحريري المميز والبارز بقصة الأكمام النصفية. فهذا الفستان جعلها تبدو في غاية الأناقة مع البوتس العالي والمميز بنقشات جلد النمر الذي لفتنا من خلال إخفائه خلف الفستان مع الفراغات المكشوفة من جهة الأصابع. كما لفتتنا إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham بموضة التنورة الحمراء الطويلة والواسعة، والبارز تنسيقها مع الكنزة الصوفية الب...المزيد

GMT 07:03 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عروض اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي في غاية الأناقة
 فلسطين اليوم - عروض اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي في غاية الأناقة

GMT 06:51 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالثقافة والتاريخ وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
 فلسطين اليوم - استمتع بالثقافة والتاريخ وتجارب مُذهلة في "ألماتي"

GMT 07:05 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة "مودرن"
 فلسطين اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة "مودرن"

GMT 07:00 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس الأميركي يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط
 فلسطين اليوم - الرئيس الأميركي يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 22:17 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

طريقة إعداد وتحضير كرات دجاج على الطريقة الصينية

GMT 02:33 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

الحدود البرية في تشيلي وجهة مثالية لقضاء عطلة

GMT 04:26 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

كاتي بيري تلفت الأنظار إلى فستانها البني الرائع

GMT 22:29 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مرسيدس تطلق الفئة B الجديدة في باريس
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday