هولاند يحذر من ضرر العلاقات بين فرنسا و أثيوبيا
آخر تحديث GMT 06:56:35
 فلسطين اليوم -

هولاند يحذر من ضرر العلاقات بين فرنسا و أثيوبيا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هولاند يحذر من ضرر العلاقات بين فرنسا و أثيوبيا

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند
باريس ـ فلسطين اليوم

حذر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الاربعاء من ان اعدام الفرنسي سيرج عتلاوي المحكوم عليه في اندونيسيا بتهمة تهريب المخدرات "سيضر" بالعلاقات بين البلدين.

وقال هولاند ان اعدام الفرنسي "سيضر باندونيسيا وبالعلاقات التي نريدها معها" موجها "نداء" الى جاكرتا في هذا الصدد وذلك خلال مؤتمر صحافي في قصر الاليزيه.

واضاف هولاند ان الاعدام "سيضر ايضا بموقفنا وهو ان العدل من اختصاص القضاء لكن الحكم بالاعدام يجب الا يصدر في اي بلد من العالم".

وذكر هولاند بانه سعى لدى السلطات الاندونيسية من اجل "العفو عن الفرنسي وعدم تنفيذ الحكم بحقه".

وادين سيرج عتلاوي (51 عاما) وهو اب لاربعة اطفال بتهريب مخدرات وهو يواجه امكان اعدامه رميا بالرصاص في الاسابيع المقبلة ليكون اول فرنسي يمكن اعدامه منذ قرابة 40 عاما.

وعتلاوي مسجون في اندونيسيا منذ عشر سنوات تقريبا لكنه دفع ببراءته دائما مؤكدا انه قام فقط بتركيب الات صناعية داخل ما اعتقد انه مصنع لمادة الاكريليك بينما هو يستخدم في الواقع لانتاج حبوب الهلوسة  المخدرة.

والاثنين طالبت اسرة عتلاوي هولاند والاتحاد الاوروبي ب"استخدام كل الوسائل" من اجل انقاذه ودعت الى "تحرك مدني" في فرنسا.

وصباح الاربعاء، اعلن رئيس الوزراء الفرنسي ايمانويل فالس ان "الدفاع" عن عتلاوي الذي رفضت المحكمة الاندونيسية العليا الطعن الذي قدمه هو "تذكير بمعارضة فرنسا الشديدة لعقوبة الاعدام".

واستدعى وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاربعاء سفير اندونيسيا بعد رفض الطعن الذي قدمه عتلاوي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هولاند يحذر من ضرر العلاقات بين فرنسا و أثيوبيا هولاند يحذر من ضرر العلاقات بين فرنسا و أثيوبيا



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - فلسطين اليوم
ها هي النجمة كيم كارداشيان kim kardashian تتألق برفقة شقيقاتها ووالدتها باطلالات كاجوال وعصرية في الوقت عينه. فسحرتنا بجرأتها المعهودة واختيارها موضة الملابس الضيقة، في حين تألقت كورتني وكلوي بتصاميم جلدية فاخرة.انطلاقا من هنا، رصدنا لك اناقة النجمة كيم كارداشيان وشقيقاتها باطلالات ساحرة من خلال القطع المميزة التي تمايلن بها. فمن بدت الاجمل؟ في أحدث إطلالة لها في أسبوع الموضة، تمايلت كيم كارداشيان kim Kardashian بموضة اللون الاصفر الفاتح من خلال الفستان الضيق الذي يظهر مفاتن جسمها مع القصة التي تتخطى حدود الكاحل. فهذا التصميم الملفت بالياقة العالية والاقمشة المزمومة خصوصاً على منطقة الصدر جعل اطلالتها في غاية التميز، ولم تتخلى عن الصتدل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية التي تلتف على الكاحل لاستكمال أناقتك. بدورها اختارت والدة ك...المزيد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 08:06 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أنظار العالم تتجه إلى الطفلة الرّوسيّة كرستينا بيمنوفا

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 09:28 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

مراهقة أفغانية تواجه رغبة أبويها بتزويجها وتصبح فنانة "راب"

GMT 18:22 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الجري ولو لمدة 5 دقائق فقط

GMT 17:42 2014 الأحد ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

رغبات الانحراف الجنسي لدى الرجال أكثر من النساء

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 10:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 06:03 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شقق فخمة بمساحات واسعة تخطف الأنظار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday