واشنطن تؤكد ان مصفاة بيجي ليست مهددة رغم هجوم داعش
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

واشنطن تؤكد ان مصفاة بيجي ليست مهددة رغم هجوم "داعش"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - واشنطن تؤكد ان مصفاة بيجي ليست مهددة رغم هجوم "داعش"

مقاتلون من الحشد الشعبي
واشنطن - فلسطين اليوم

اعلن رئيس اركان الجيوش الاميركية الجنرال مارتن ديمبسي الخميس ان مصفاة بيجي اكبر مصفاة في داعش" يتقدم في الرمادي غرب العراق" href="../../../news/video/%D8%B4%D8%A7%D9%87%D8%AF-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D9%8A%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%85%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%BA%D8%B1%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82.html" target="_blank">العراق "ليست مهددة" رغم الهجوم الذي شنه داعش"" href="../../../news/worldnews/%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%B9%D8%AA%D9%82%D9%84-%D8%B3%D8%A8%D8%B9%D9%87-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%A7%D9%86%D8%B6%D9%85%D8%A7%D9%85%D9%87%D9%85--%D9%84%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4.html" target="_blank">تنظيم الدولة الاسلامية الذي دخل الى بعض اقسام الموقع.

وقال ديمبسي امام صحافيين ان مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية "اقتحموا المحيط الخارجي" للمصفاة الشاسعة وان مقاتلات التحالف الدولي تركز غاراتها الجوية وطلعاتها الاستكشافية فوق المنطقة.

وتابع ان "المصفاة نفسها ليست مهددة حاليا... لكننا نركز قسما كبيرا من جهود الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع والدعم الجوي هناك".

واعلنت القيادة العسكرية التي تشرف على الغارات الجوية ان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة شن ثماني غارات بالقرب من بيجي الاربعاء والخميس.
واقر مسؤولون عراقيون الاربعاء ان التنظيم الجهادي سيطر على بعد الطرقات والمباني في موقع المصفاة والناشطين يختبئون بين خزانات الوقود مما يزيد من تعقيد اي هجمات مضادة للقوات العراقية.

ولدى سؤال ديمبسي حول هجوم تنظيم الدولة الاسلامية على الرمادي (غرب) قال ان مصفاة بيجي لديها اهمية استراتيجية كبرى.

وتابع "بالطبع من الافضل الا تسقط الرمادي لكن ذلك لن يكون معناه انتهاء الحملة العسكرية".

واضاف ان المعارك في الرمادي اثارت ازمة انسانية وادت الى نزوح لاجئين الى بغداد.
© اف ب
مقاتلون من الحشد الشعبي خلال التحضير لاستعادة بيجي 16 ابريل 2015
© اف ب محمد صواف

واكد ان بيجي تنطوي على اهمية كبرى بالنسبة الى البنى التحتية النفطية للبلاد وان جهود التحالف تركز عليها.

وقال ديمبسي "بمجرد ان يستعيد العراقيون السيطرة الكاملة على بيجي سيشرفون عندها على كل البنى التحتية النفطية في الشمال والجنوب مما سيحرم تنظيم الدولة الاسلامية من الدخل الناجم عن النفط".

وحاول المقاتلون الجهاديون مرات عدة السيطرة على المصفاة في الاشهر العشرة الماضي الا ان قوات الامن العراقية ردت هجماتهم.

وتقع المصفاة على مقربة من مدينة بيجي التي سيطر عليها التنظيم في حزيران/يونيو، قبل ان تتمكن القوات الامنية من استعادة السيطرة عليها في تشرين الثاني/نوفمبر، بدعم من طيران التحالف.

الا ان التنظيم تمكن منذ ذلك الحين، من استعادة بعض المناطق في المدينة التي لا زالت تشهد معارك بين الطرفين.

وكانت المصفاة في السابق تنتج نحو 300 الف برميل من المشتقات النفطية يوميا، ما كان يلبي زهاء نصف حاجة البلاد.

وتباحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي استراتيجيات عسكرية مع مسؤولين اميركيين خلال زيارته الى واشنطن هذا الاسبوع وكان اشار الى ان القوات الحكومية ستركز على مهاجمة التنظيم الجهادي في محافظة الانبار (غرب).

واضاف ديمبسي ان الولايات المتحدة تراقب تقارير حول اعمال نهب او فظائع محتملة تقوم بها بعض الميليشيات العراقية خلال معركة استعادة السيطرة على تكريت.

وقال "في الوقت الحالي ليس هناك ادلة بحصول نشاط على نطاق واسع"، لكن "هناك بعض الحالات المنعزلة الممكنة"، ربما في قرية جنوب تكريت.

وتابع ان السلطات العراقية فتحت تحقيقا حول ما حصل خلال الهجوم على تكريت وبعده.

ومضى ديمبسي يقول انه اذا تبين ان وحدة ما قامت بانتهاكات فان الولايات المتحدة ستوقف دعمها لتلك الوحدة.

واضاف ان العبادي "اعلن انه يتحمل مسؤولية التحقيق".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن تؤكد ان مصفاة بيجي ليست مهددة رغم هجوم داعش واشنطن تؤكد ان مصفاة بيجي ليست مهددة رغم هجوم داعش



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 14:30 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تفادي حقن الجلوتاثيون للتبييض

GMT 10:25 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفى على نوع جسمك وابدأى بـ الريجيم الصحيح
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday