مصرع 396 شخصًا جراء غرق سفينة في نهر يانغتسي
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

مصرع 396 شخصًا جراء غرق سفينة في نهر يانغتسي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مصرع 396 شخصًا جراء غرق سفينة في نهر يانغتسي

عملية رفع السفينة الغارقة في نهر يانغتسي
جيانلي - فلسطين اليوم

أعلنت السلطات الصينية السبت أنه لم يعد هناك أمل في العثور على ناجين بعد حادث غرق سفينة سياحية الاثنين في نهر يانغتسي الذي تسبب بمصرع 396 شخصًا وفقًا لآخر حصيلة نشرتها وكالة أنباء الصين الجديدة.

وغرق السفينة الصينية نجمة الشرق جراء إعصار، أسوأ كارثة تقع في نهر في الصين منذ 70 عامًا وتسببت بغضب عارم بين أسر الضحايا، نقلاً عن (أ. ف. ب).

ومن أصل الأشخاص ال456 الذين كانوا على متن السفينة، لم يتعد عدد الناجبين 14 شخصًا بين الركاب الذين كان معظمهم من المتقاعدين وتزيد أعمارهم عن ستين عاما.

وقالت السلطات إنه لم يعد هناك أمل في العثور على ناجين ولا يزال 46 شخصًا في عداد المفقودين.

ووفقًا لحصيلة جديدة رسمية نشرتها وكالة أنباء الصين الجديدة السبت بلغ عدد القتلى المؤكدين 396 لكن الحصيلة النهائية مرشحة للارتفاع.

وكانت الوكالة أشارت في وقت سابق إلى مصرع 331 شخصا، لكن الحصيلة ارتفعت في حين بدأ المسعفون بانتشال الجثث من داخل السفينة بعد رفعها من المياه.

وشارك أكثر من 3400 جندي و1700 عنصر من الشرطة شبه العسكرية هذا الأسبوع في عمليات الانقاذ بمشاركة 149 زورقًا.

وتداولت صور السبت على الإنترنت ظهر فيها مسعفون ينقلون جثثا في أكياس من مقصورات كان ركاب ينامون فيها عند وقوع الحادث، وآخرون مرهقون نائمين على منصة عائمة قرب هيكل السفينة.

وفي جيانلي (وسط الصين) تم الجمعة انتشال بواسطة رافعتين، هيكل السفينة التي انقلبت وتزن 2200 طن ويبلغ ارتفاعها 76 مترًا قبل بدء عمليات انتشال الجثث.

وكان متحدث باسم وزارة النقل شو شينغوانغ أكد مساء الخميس ان عملية قلب السفينة إلى وضعها الأصلي تقررت "استنادا إلى الآراء التي اكدت انه لم يعد هناك أي أمل في العثور على ناجين".

وصرح جاو روفو الذي كانت شقيقته (62 عاما) تشارك في الرحلة السياحية بين نانكين (شرق) وشونغكين (وسط) لوكالة فرانس برس "اشعر بحزن كبير واحباط".

وهو أسوأ حادث غرق في الصين منذ 70 سنة وفقا للصحف الرسمية عندما تسبب غرق سفينة اس اس كيانغيا قرب شانغهاي (شرق) بمصرع أكثر من أربعة آلاف شخص في 1948.

 والخميس ترأس الرئيس شي جينبينغ اجتماعا استثنائيا للجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني وعدت خلالها اعلى هيئة حاكمة في البلاد بـ"إلقاء الضوء" على أسباب الكارثة.

وتجمع حوالى 1200 من أقارب المفقودين الجمعة في مكان الحادث وأعربوا عن استيائهم لقلة المعلومات عن أسبابه.

وقال رجل مسن تسلل إلى مؤتمر صحافي قبل ان يخرجه شرطيون من القاعة "كل المعلومات التي يقدمونها لنا مدروسة بدقة وفيها تناقضات".

وعلى تطبيق "ويتشات" تناقلت اسر الضحايا مذكرة طالبت قادة البلاد بتقديم "اعتذارات رسمية" وبفتح تحقيق لدى الشركة المشغلة للسفينة والوكالات السياحية المعنية.

ودعت المذكرة ايضا الى انزال "عقوبة الاعدام" بالقبطان الذي كان في عداد الناجين واتهم بمتابعة الرحلة وسط الاعصار.

وذكرت صحيفة تشاينا دايلي ان تشانغ شونوين الذي يعتبر "موظفا مثاليا" لا يزال يستجوب من قبل الشرطة بعد ان انتشلته سفينة دورية "بعد ساعتين" على غرق السفينة في النهر مع المسؤول عن تصليح الاعطال الميكانيكية.

وقال الرجلان إن السفينة انقلبت في أقل من دقيقتين بعد أن ضربها إعصار.

وسأل غاو الذي كانت شقيقته على متن السفينة وكالة فرانس برس "لماذا توقفت سفن عديدة (بسبب سوء الأحوال الجوية) في حين واصل هو طريقه؟" قبل ان يقاطعه شرطي.

من جهته قال وانغ شيانهوا نائب رئيس الشركة المشغلة للسفينة للصحف الصينية إن "السفينة حاولت ان تعود ادراجها لكن اي مناورة صعبة في وقت قصير جدا".

وقبل عامين ورد اسم "نجمة الشرق" على لائحة السفن التي تخالف قوانين السلامة وفقا لوثيقة من مكتب الشؤون البحرية في نانكين لكن لم يتم إعطاء تفاصيل عن حالتها.

وفي جيانلي حيث تحسن الطقس بعد امطار غزيرة تساقطت لأيام تجمعت قوات الأمن بإعداد كبيرة في محيط المشرحة المحلية التي رصت فيها نعوش الواحد تلو الآخر.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصرع 396 شخصًا جراء غرق سفينة في نهر يانغتسي مصرع 396 شخصًا جراء غرق سفينة في نهر يانغتسي



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 06:09 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

"سيروكو" في بانكوك "كبر مطعم عالي في العالم

GMT 04:44 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

إيما ستون ترتدي فستانًا أسود برفقة جنيفر لورانس

GMT 13:12 2017 الجمعة ,16 حزيران / يونيو

شريف منير يرصد كريم عبد العزيز فور وصوله مصر

GMT 16:38 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday