القرفة علاج ألزهايمر
آخر تحديث GMT 13:08:25
 فلسطين اليوم -

القرفة علاج ألزهايمر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - القرفة علاج ألزهايمر

القرفة علاج ألزهايمر
القاهرة - فلسطين اليوم

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية عن معلومات جديدة ومثيرة بشأن عشب “القرفة”، ودوره فى الحد من الإصابة بمرض الزهايمر. وأشار الباحثون إلى أن القرفة تحتوى على اثنين من المركبات ذات الفعالية الكبيرة ضد مرض الزهايمر، وهما مادة سينامالديهيد “Cinnamaldehyde ” التى تعطى القرفة الرائحة المميزة لها، ومادة “Epicatechin “، لافتين إلى أن دورهما الحيوى يرجع إلى قدرتهما على التعامل مع بروتين تاو المسئول الرئيسى عن تحفيز الإصابة بالمرض الخطير. وتابع الباحثون أن بروتين تاو يحدث آثارا ً خطيرة بالمخ حال تكونه فى تجمعات وتشابكه والتفافه حول نفسه، ليكون مركبات غير قابلة للذوبان داخل الخلية وترتبط بالأنابيب الدقيقة “الميكروتبيول” الخاصة بالخلية، وتزداد الحالة سوءا ً مع التقدم فى العمر، ويتطور مرض الزهايمر. وأضاف الباحثون أن مركب سينامالديهيد “Cinnamaldehyde ” الموجود بالقرفة يرتبط بنهايات أحد الأحماض الأمينية الموجودة على بروتين تاو ويعرف باسم ” cysteine”، فيلتف حوله ويمنع البروتين من التشابك والالتفاف حول نفسه، وكما أن مادة “Epicatechin ” تعمل كمضاد أكسدة، وتتفاعل أيضا ً مع حامض ” cystein” الموجود على بروتين تاو وتمنعه من الالتفاف حول نفسه وكما أنها تحمى خلايا المخ من نواتج الأيض المؤكسدة والضارة، وهو ما يساهم بالنهاية فى الحد من مرض الزهايمر.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القرفة علاج ألزهايمر القرفة علاج ألزهايمر



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday