علاج التوحد والرهاب بتقنية الواقع الافتراضي
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

علاج التوحد والرهاب بتقنية الواقع الافتراضي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علاج التوحد والرهاب بتقنية الواقع الافتراضي

علاج التوحد والرهاب بتقنية الواقع الافتراضي
القاهرة - فلسطين اليوم

وجد خبراء في الأمراض النفسية فوائد لتقنية الواقع الافتراضي في مساعدة مرضى الرهاب والوسواس القهري في التغلب على مخاوفهم من خلال تعريضهم إلى مصدر الخوف في أجواء افتراضية.

وبدأ هؤلاء الخبراء في التعاون مع كبرى الشركات في إنتاج مشاهد ثلاثية الأبعاد مصممة حسب نوعية الرهاب مثل الرهاب من العناكب أو المرتفعات أو الأماكن المغلقة أو السفر على متن الطائرة.

ويقول خبراء في الطب النفسي إن تجاربهم على استخدام تقنية الواقع الافتراضي منذ بضع سنوات تثبت أهميتها في مجال علاج الأمراض الذهنية والنفسية.

وقد توصلت دراسة أجرتها مجلة الاكتئاب والقلق في الولايات المتحدة عام 2102، إلى أن العلاج بالواقع الافتراضي له تأثير قوي على المصابين باضطرابات القلق، ونجح في شفاء كثيرين بالكامل.

ويرى الخبراء أن هذه التقنية تساعد في علاج نوبات الرهاب بشكل رئيسي، وليس على المريض سوى السيطرة على أعصابه في بداية العلاج لدخول العالم الافتراضي في رحلة تستغرق نحو ساعة.

كما تختصر هذه التقنية على الطبيب أخذ المريض خارج العيادة وتعريضه للمواقف التي يخاف منها وجها لوجه، وتزيد من ثقة المريض بنفسه، وتساعد المصابين بالرهاب الاجتماعي على الحديث أمام العامة، لأن نظارات الواقع الافتراضي تشعرهم بالأمان والحماية وبالتالي تدربهم على التحكم بمخاوفهم وبردود أفعالهم.

ويرى الكثيرون أن هذه التقنية ستحدث ثورة في قطاع الصحة، وتبشر بعلاج كثير من المشكلات الذهنية مثل التوحد، لأن هذه النظارات توجد بيئة آمنة لطفل التوحد وتعلمه -على سبيل المثال- كيفية النظر لإشارات المرور وكيفية عبور الشارع وكيفية التعامل مع بيئته ومجتمعه.

كما ثبت نجاح هذه التقنية في علاج المصابين باضطراب كرب ما بعد الصدمة، مثل ضحايا الكوارث والحروب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاج التوحد والرهاب بتقنية الواقع الافتراضي علاج التوحد والرهاب بتقنية الواقع الافتراضي



GMT 13:39 2016 الأربعاء ,16 آذار/ مارس

علاج الكآبة بأسلوب افتراضي

GMT 00:19 2016 الجمعة ,19 شباط / فبراير

علاج الكآبة بأسلوب افتراضي
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:49 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

شاتاي اولسوي يستعد لبطولة "الداخل"

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 10:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

25 % من البريطانيين يمارسون عادات فاضحة أثناء ممارسة الجنس

GMT 23:35 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

سعر الليرة السورية مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 05:38 2016 الجمعة ,01 تموز / يوليو

نظافة أسنان المرأة أول عامل يجذب الرجل نحوها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday