الهرمونات يمكن ان تُفشل حلم التخسيس
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

الهرمونات يمكن ان تُفشل حلم التخسيس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الهرمونات يمكن ان تُفشل حلم التخسيس

الهرمونات يمكن ان تُفشل حلم التخسيس
القاهرة - فلسطين اليوم

بعد بلوغ المرأة سنّ الأربعين، لا تجد فائدة من الوسائل المعتادة لإنقاص الوزن، وبالتالي قد تصاب بالإحباط. لذلك، لا بد من البحث جدياً عن الأسباب المسؤولة عن هذه المشكلة، والتي قد لا تكون الإسراف في تناول الطعام أو قلة الحركة أو تناول أغذية ذات السعرات العالية.
 
دور الهرمونات
 
من الأسباب المؤدية إلى عدم نقصان الوزن عند المرأة بعد بلوغ سن الأربعين، الغدة الدرقية. حيث تعاني امرأة من كل عشر سيدات في مرحلة ما من عمرها من نقص فى إفرازات الغدة الدرقية، التي من أهم وظائفها تنظيم حاجة الجسم من الطاقة. فعند نقصها تتسبب في تقلص السعرات الحرارية المحروقة، ومن ثمَّ تتكدس الكيلوغرامات في الجسم دون حرقها، والاستفادة منها.
 
كما أنّ الهرمونات تلعب دوراً في عدم نقصان الوزن، لأنّ سيدة من كل عشر سيدات تعاني من مرض تكيس المبيض، وهي إصابة تحمل المبيض على إنتاج هرمونات بنسب غير ملائمة. وقد تؤدي إلى زيادة الوزن ونمو الشعر بالجسم وظهور البثور بالوجه، وحتى غياب الدورة الشهرية. وهكذا، تعاني نصف النساء المصابات بهذا المرض من زيادة بالوزن، ومن المعروف أنّ أي تنظيم للطعام مع هذا المرض لا يجدي. ويتمّ تشخيص هذا المرض بواسطة تحاليل الدم والأشعة الصوتية. وعادة ما تستخدم حبوب منع الحمل التي تؤدي إلى هبوط نشاط المبيضين، والمشاكل الهرمونية التابعة لها.
 
كما يشير الأطباء، إلى أنّ الإفراط في تناول الملح يؤدي إلى احتباس السوائل فى الجسم، لذا ينصح بالتوقف عن الملح قدر المستطاع، مشيرًا أن الإصابة بالاكتئاب تؤدى إلى شهية مفرطة بالأكل، والتمتع بالأكل يكون محاولة للهروب من الاكتئاب وما شابهه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهرمونات يمكن ان تُفشل حلم التخسيس الهرمونات يمكن ان تُفشل حلم التخسيس



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:58 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

43 مستوطنا يقتحمون الأقصى

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

خطوات تنظيف الملابس الملونة من "بقع الحبر"

GMT 07:45 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

عمرو السولية لاعب الأهلي يخضع لمسحة جديدة خلال 48 ساعة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday