استطلاع للرأي يبيّن تقدم شعبية الرئيس محمود عباس
آخر تحديث GMT 00:08:33
 فلسطين اليوم -

استطلاع للرأي يبيّن تقدم شعبية الرئيس محمود عباس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - استطلاع للرأي يبيّن تقدم شعبية الرئيس محمود عباس

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
غزة – محمد حبيب

أظهر استطلاع الرأي الذي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية، أنَّ ارتفاعًا طرأ على شعبية الرئيس محمود عباس.

ونشر المركز نتائج الاستطلاع اليوم الثلاثاء، وكان أجراه في الفترة 19-21 آذار/مارس الجاري.

وأضاف المركز، أنَّ نتائج الاستطلاع تغطي قضايا الانتخابات الإسرائيلية، والانتخابات الفلسطينية، وأوضاع الضفة والقطاع، وقضية الرواتب، والمصالحة، وعملية السلام، ومحكمة الجنايات، والتنسق الأمني، وحملة مقاطعة البضائع الإسرائيلية.

وأشار إلى أنَّه أجرى المقابلات وجهًا لوجه مع عينة عشوائية من الأشخاص البالغين بلغ عددها 1262 شخصًا، في 127 موقعَا سكانيًا، بنسبة 3 في المائة.

وارتفعت نسبة الرضا عن أداء الرئيس عباس ترتفع إلى 40 في المائة (مقارنة مع 35 في المائة قبل ثلاثة أشهر)، وكانت نسبة الرضا عن عباس قد بلغت 50 في المائة في حزيران/ يونيو 2014 بعد التوصل لبيان الشاطىء الذي أدى لتشكيل حكومة المصالحة.

وفي إحال إجراء انتخابات رئاسية بين عباس وإسماعيل هنية، قال 48في المائة من المشاركين إنهم سينتخبون الرئيس عباس، في حين ذكر 47في المائة من المشاركين أنهم سيصوتون للقيادي في حركة حماس إسماعيل هنية.

وقال المركز: "لو جرت انتخابات برلمانية جديدة بمشاركة جميع القوى السياسية فإن 71 في المائة سيشاركون فيها وتحصل قائمة التغيير والإصلاح التابعة لحركة حماس على 32 في المائة، وفتح على 39 في المائة، وتحصل جميع القوائم الأخرى مجتمعة على 9 في المائة، وتقول نسبة من 21 في المائة/ أنها لم تقرر بعد لمن ستصوت".

وتابع: "تريد أغلبية من 69في المائة إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية خلال بضعة أشهر وحتى ستة أشهر، 9 في المائة يريدون إجراءها بعد سنة أو أكثر، و16 في المائة لا يريدون إجراء انتخابات".

ولفت إلى أنَّ "نسبة التفاؤل بنجاح المصالحة تبلغ 42في المائة ونسبة التشاؤم تبلغ 54في المائة".

وذكر أنَّ "نسبة من 51في المائة (59 في المائة في قطاع غزة) تريد سيطرة حكومة الوفاق على معبر رفح و30 في المائة (26في المائة في قطاع غزة) يريدون بقاءها في يد حماس.

وينطبق الأمر أيضًا على المعابر مع إسرائيل، إذ تريد نسبة من 51في المائة (55في المائة في قطاع غزة) وضعها تحت سيطرة حكومة الوفاق.

وحول اتجاهات الجمهور بعد فوز اليمين الإسرائيلي في الانتخابات، ذكر الاستطلاع أنَّ 47 في المائة تتوقع إزدياد المواجهات وسوء الأوضاع الأمنية، و18 في المائة يتوقعون أن تقل المواجهات وتتحسن الأوضاع الأمنية، في حين يتوقع 32 في المائة بقاء الاوضاع كما هي الآن.

وذكر الاستطلاع أنَّ 77 في المائة من الفلسطينيين يعتقدون بوجود فساد في مؤسسات السلطة، ويعتقد 23  في المائة فقط بوجود حرية صحافة في الضفة، و18 في المائة في غزة.

وفي ظل غياب عملية سلام ومفاوضات، أيد 82 في المائة الانضمام لمنظمات دولية، وكانت 68في المائة مع مقاومة شعبية سلمية،  وأيد48في المائة مع العودة لانتفاضة مسلحة، و43في المائة مع حل السلطة الفلسطينية.

ويعتقد 69في المائة المستطلعين أن قرار الانضمام إلى محكمة الجنايات الدولية صائب، رغم قيام إسرائيل بتجميد تحويل أموال الضرائب للسلطة الفلسطينية.

ويؤيد 60في المائة من الفلسطينيين وقف التنسيق الأمني، و يعارض 35 في المائة منهم وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، لكن أغلبية من 57  في المائة تعتقد أن السلطة الفلسطينية لن تقوم بتنفيذ قرار المجلس المركزي لمنظمة التحرير بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل و34 في المائة تعتقد أنها ستقوم بذلك.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استطلاع للرأي يبيّن تقدم شعبية الرئيس محمود عباس استطلاع للرأي يبيّن تقدم شعبية الرئيس محمود عباس



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - فلسطين اليوم
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انش...المزيد

GMT 05:13 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 فلسطين اليوم - إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 20:45 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday