العناصر الروسية تصطحب قاتلة الطفلة إلى مسرح الجريمة
آخر تحديث GMT 18:17:54
 فلسطين اليوم -

بعد أن قطعت رأسها بسكين مطبخ مُدعية أنها متطرَفة

العناصر الروسية تصطحب قاتلة الطفلة إلى مسرح الجريمة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العناصر الروسية تصطحب قاتلة الطفلة إلى مسرح الجريمة

المُربَية التي قطعت رأس الطفلة
موسكو - حسن عمارة

اصطحبت الشرطة الروسية المُربَية التي قطعت رأس الطفلة التي تبلغ من العمر أربعة أعوام بسكين مطبخ، لأن زوجها تزوج عليها، إلى مسرح الجريمة، وكانت العاصمة الروسية موسكو في حالة صدمة الاثنين بعد ظهور المربية جلشيهارا بوبوكولفا من أوزباكستان في الضاحية الغربية للمدينة وهي تحمل رأس الطفلة وتدَعي أنها متطرَفة. ووضع المئات من سكان المدينة منذ ذلك الحين أكاليل من الزهور في محطة المترو حيث ألقي القبض على المرأة التي تحمل رأس الطفلة، في الوقت التي ظهرت فيه تكهنات حول أمر الكرملين بتعتيم اعلامي على القضية خوفا من ردة فعل عنيفة ضد المهاجرين.
 

 العناصر الروسية تصطحب قاتلة الطفلة إلى مسرح الجريمة
وبدا أن الشرطة تستبعد ان يكون الحدث متطرَفًا، معربة أن جلشيهار بدت مجنونة بشكل واضح، ويسعى المسؤولون لكشف الدافع وراء الجريمة مع تقارير تلقي باللوم على المخدرات أو الصدمة الناتجة عن خيانة الزوج. ورددت جلشيهار مرارًا للشرطة أنها كانت في حالي هذيان بعد ان اكتشفت خيانة زوجها، وأكد مصدر من الشرطة للصحافة الروسية "قبل 10 أشهر عادت المرأة الى أوزباكستان كي تحصل على جواز سفر جديد، وعندما وصلت البيت علمت أن زوجا قد اتخذ عائلة جديدة، وعرض عليها أن تكون هي زوجته الثانية".
 
وبدأت الشرطة في البحث عن الزوج الذي لم تكشف عن اسمه، وليس من الواضح إذا كان موجودا في موسكو أو أوزباكستان، ويعتقد أن المربية خنقت الفتاة ناستا أم أولا ثم قطعت رأسها. وأقدمت المرأة على اضرام النار في شقة العائلة التي كانت تعمل لديهم قبل أن تغادره مع رأس الطفلة، ثم جابت محطة المترو في الشمال الغربي من المدينة صارخة " انا ارهابية، الله وأكبر" حتى اعتقلتها الطفلة.
 
 
العناصر الروسية تصطحب قاتلة الطفلة إلى مسرح الجريمة
 
 
وقال والدا الطفلة اللذين لم يكشفا عن اسمهما أنهما وظفا المربية لمدة 18 شهرا، واعتبراها مربية ممتازة، مضيفين أم ابنتهن على ما يرام معها، وبالرغم من أنهما لاحظا عدم استقرار عاطفي عليها في الأسابيع الأخيرة ولكنهما لم يعتبرا انها تشكل خطرا على اطفالهم. وأضاف الشرطة أن جلشيهار كانت متعاونة أثناء الاستجواب، ووافقت على مرافقة المحققين الى مسرح الجريمة مساء يوم الاثنين، وأمضت حوالي 25 دقيقة تظهر لضباط طريقة ارتكاب الجريمة في جميع انحاء الشقة المدمرة بفعل الحريق.
 
وغطت الصحف الروسية والبوابات الاخبارية على الانترنت القضية بشكل كبير، ولكن قنوات التلفزيون المملوكة للدولة تجاهلت القضية تماما، فلم تنشر أي من القنوات الوطنية الكبرى قصة القتل في نشرات المساء الخاصة بها، فيما ذكرت قناة أن أي ان تي في المملوكة للقطاع الخاص القصة بشكل موجز بعد اعتقال المربية الى أنها سرعان ما تجاهلتها في نشرات لاحقة.
 
ويبدو أن الدافع وراء التعتيم الاعلامي الواضح هي مخاوف الحكومة في أن تثير القضية توترات عرقية، فيما نفى الكرملين الروسي أن يكون قد فرض رقابة ولكنه أكد انه يدعم قرار المذيعين، وصرح السكرتير الصحفي لفلاديمير بوتن دميتري بيسكوف " ليس الأمر كذلك، فالمذيعين اختاروا ألا يظهروا القصة ونحن ندعمهم في ذلك". ويأتي قلق السلطات المعنية نظرا لأن جلشيهار مواطنة من اسيا الوسطى وتعمل في روسيا بطريقة غير قانونية، وقد وفر تدفق العمال المهاجرين من اسيا الوسطى مثل طاجكستان وأوزباكستان على مدى العقدين الماضيين عمالة رخيصة لرجال الاعمال الروس، وأثارت أيضا توترات عرقية امتدت لأعمال عنف في الماضي، وفي عام 2013 اندلعت أعمال شغب عرقية في جنوب موسكو بعد مقتل روسية على يد مهاجر من القوقاز.
 
العناصر الروسية تصطحب قاتلة الطفلة إلى مسرح الجريمة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العناصر الروسية تصطحب قاتلة الطفلة إلى مسرح الجريمة العناصر الروسية تصطحب قاتلة الطفلة إلى مسرح الجريمة



GMT 06:14 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

هاميلتون يختم موسم فورمولا-1 بفوز سهل في أبو ظبي
 فلسطين اليوم -

بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي عاليًا بإطلالتها الجديدة

مدريد ـ لينا العاصي
رفعت الملكة ليتيزيا التحدي عالياً في ما يتعلّق بإطلالات موسم الشتاء، بعد إطلالتها الأخيرة في قمة المناخ التي عقدت في مدريد.الملكة ليتيزيا بدت أنيقة بمعطف أسود من دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera بقصة أزرار اللؤلؤ المزدوجة والياقة العالية. وأكملت الإطلالة بكلاتش أسود من تصميم Bottega Veneta وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى من مجموعة مانولو بلاهنيك Manolo Blahnik. كما زيّنت اللوك بأقراط ماسية ناعمة. وفي وقت لاحق من النهار، إنضمت الملكة ليتيزيا لزوجها الأمير فيليبي لحضور حفل جوائز ABC International Journalism Awards، حيث كشفت عن باقي الإطلالة التي أخفتها من خلال المعطف.فقد خطفت ليتيزيا الأنظار بفستان ميدي أسود من ماركة هيوغو بوس، تميّز بالشراريب الطويلة المتدلية من الياقة والكتفين.وفي المناسبتين، تألقت الملكة ليتيزيا بتسريحة شعرها المالس، وبمكياج سموكي ناعم. ...المزيد

GMT 07:44 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

177 تصميمًا من دار "شانيل" للحقائب والأزياء في مزاد "سوذبيز"
 فلسطين اليوم - 177 تصميمًا من دار "شانيل" للحقائب والأزياء في مزاد "سوذبيز"

GMT 06:26 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة
 فلسطين اليوم - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 17:16 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

علي فرج والوليلي على قمة التصنيف العالمي للإسكواش

GMT 13:03 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

صورة مسربة لترتيب اللاعبين في جائزة الكرة الذهبية

GMT 00:06 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مياه عذبة قابلة للاشتعال تخرج من باطن الأرض في روسيا

GMT 13:50 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 09:31 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

معدن الكبريت وأهميته في تنقية و الجسم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday