جينفر غيلمان تحافظ على لياقتها عبر القيام بحركات لتحفيز التعرق
آخر تحديث GMT 08:40:36
 فلسطين اليوم -

نجحت في دمج تدريبات اللياقة مع أعمال المنزل وطلبات أطفالها اليومية

جينفر غيلمان تحافظ على لياقتها عبر القيام بحركات لتحفيز التعرق

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جينفر غيلمان تحافظ على لياقتها عبر القيام بحركات لتحفيز التعرق

أم نجحت في دمج تدريبات اللياقة مع أعمال المنزل وطلبات أطفالها اليومية
واشنطن - يوسف مكي

كشفت جينفر غيلمان (40 عاما) الأم لأربعة أطفال والمولودة في كاليفورنيا عن إستخدامها أطفالها الأربعة لمساعدة في الالتزام في نظام لياقتها البدنية من خلال عمل تمارين مُحفزة للعرق تعتمد على رعاية الأطفال وأنشطة اللعب والأعمال المنزلية، وتكافح الأم المحبة للياقة البدنية لإيجاد الوقت لممارسة الرياضة عن طريق إشراك أطفالها الأربعة في التمرينات, ويساعد الأطفال إيثان (8 سنوات)و أدم (6 سنوات) وماكس (4 سنوات) وجافين (عامين) والدتهم للقيام في تمريناتها أثناء تفريغ سلع البقالة والقيام بالغسيل وحتى في وقت الإستحمام ما ساعدت جنيفر في الحفاظ على قوامها الممشوق، ويصور مقطع فيديو يوم عادي في حياة جنيفر حيث تبدأ بجلوس القرفصاء وتندفع إلى الأمام أثناء إرتداء أطفالها لملابسهم فضلا عن دفع مجموعة من "الأغطية أثناء النوم".

جينفر غيلمان تحافظ على لياقتها عبر القيام بحركات لتحفيز التعرق

وتبدو جنيفر في مقطع فيديو أخر جالسه في عكس اتجاه مقعد الحديقة الذي يجلس عليه أطفالها وتمارس تمرين الضغط على أحد الألواح في ملعب الأطفال كما تمارس تمرين السحب في أرجوحة لأطفالها، وتقفز جنيفر في أي فرصة مناسبة لأداء بعض التمرينات سواء عند حملها أكياس التسوق أو عند غسيل الصحون، وتدرب جنيفر التي عملت كأستاذ في مجال التعليم الخاص مع فريق للياقة البدنية بعد انتقال العائلة إلى براغ بسبب عمل زوجها.

وذكرت جنيفر " قبل الحصول على أربعة أطفال كنت نشيطة جدًا، ونظرًا لشغفها بممارسة الرياضة لم تكن تعتقد أنها ستكافح لإيجاد الوقت لممارسة الرياضة بعد أن أصبحت أم، ولكن سرعان ما علمت مدى صعوبة الأمر بسبب الطلبات المستمرة ومستوى الطاقة المنخفض عند التمرين مع القليل من النوم، ولكنى لا زلت مصرة على إيجاد طريقة لحل هذا الأمر".

وطورت جنيفر برنامج يدعى "BWMC أين قهوتي" والذي يُعنى بالجمع ما بين الأبوة والأمومة واللياقة البدنية، وأضافت جنيفر, " توصلت إلى هذه العبارة عندما كنا نعيش في بيشكيك في قيرغيزستان عندما كان لدينا ثلاثة أطفال في عمر 3 سنوات فأقل، وفي كل صباح كنت أذهب إلى كل غرفة من غرف أولادي لمساعدتهم ف تغيير الحفاضات وإيجاد الأكواب وارتداء الملابس وتمريضهم إلخ، حتى أنني فقدت قهوتي مع الوقت، ووجدتني أقول .. إبني أين قهوتي".

جينفر غيلمان تحافظ على لياقتها عبر القيام بحركات لتحفيز التعرق

وبينت جنيفر, " كنت أكرر هذه العبارة كثيرًا وشعرت أنها تمثل أشياء كثيرة لي باعتباري أم بما في ذلك الحاجة إلى تناول القهوة حتى أستطيع مواصلة اليوم مع قليل من النوم فضلا عن أهمية الحفاظ على روح الدعابة في ظل فوضى تربية الأطفال، باعتباري أما كنت بحاجة إلى المزيد من الطاقة والقدرة على التحمل والقوة أكثر من أي وقت مضى، ومنحتني فكرة إيجاد وقت لإستعادة لياقتي هذه الأشياء كما ساعدتني على رعاية أسرتي بشكل أفضل، أعلم أن استعادة اللياقة مع العائلة أمر صعب ولكن مع القليل من الإبداع يمكن تحقيق ذلك".

وتابعت جنيفر, " أفضل نتيجة لهذا النوع من اللياقة البدنية هي تأثيرها على أطفالي، إنهم يبتكرون أفكارهم الخاصة للتمرين ونحاول تجريبها معًا، وبما أنه لدى الكثير من الأعمال لأنجزها يوميا فأنا أشجع دمج تمارين اللياقة البدنية مع الطلبات اليومية، وهذا ما منحني الإلهام، ومن أحد المطالب اليومية الهامة غسيل الملابس، بدأت أجمع بين طي الملابس وتمارين اليوغا مع ممارسة الوقوف على اليدين كلما ذهبت، أنا أيضا أبني بعض التمارين وأدمج فيها لعب الأطفال مثل لوح التزلج والسكوتر ضمن الأعمال الروتينية، وأستمتع حقا بتجريب تمرينات جديدة وإبقائها مرحة، وأعتقد أنه إذا كانت التمرينات ممتعة فسوف يمكنك الاستمرار في ذلك".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جينفر غيلمان تحافظ على لياقتها عبر القيام بحركات لتحفيز التعرق جينفر غيلمان تحافظ على لياقتها عبر القيام بحركات لتحفيز التعرق



GMT 05:20 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ولية عهد السويد تزور منظمة خيرية تعمل على تحسين ظروف الشباب

GMT 04:11 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة الأمير وليام تصطحب طفلها لعرض موسيقي بدمية قرد

GMT 04:47 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مفاجأة ميغان ماركل لم تحصل بعد على الجنسية البريطانية

GMT 04:50 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاركة أول مسلمة من بنغلاديش في مسابقة ملكة جمال الكون
 فلسطين اليوم -

بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي
مع كل اطلالة لها تبهرنا صوفيا أميرة السويد باختيارها اجمل موديلات الفساتين لتطل من خلالها بتصاميم راقية وتليق ببشرتها. وآخر هذه الاطلالة كانت حين اختارت الفستان الأسود الأنثوي والفاخر الذي جعل أناقتها محط أنظار الجميع. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته صوفيا أميرة السويد لتطلعي عليها في حال اردت التمثل بأناقتها الاستثنائية، بلمسات فاخرة وبسيطة في الوقت عينه، اختارت صوفيا أميرة السويد الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق مع بعضه البعض الذي ينسدل بطرق برجوازية على جسمها. واللافت القصة الكلاسيكية الضيقة والمحدّدة من أعلى الخصر مع قصة الصدر على شكل V المكشوفة برقي تام. كما لفتنا قصة الاكمام الشفافة بأقمشة التول البارزة التي تجعل أناقتها متكاملة. واللافت ان صوفيا أميرة السويد نسّقت مع هذا الفستان الحذاء الكلاسي...المزيد

GMT 05:42 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

4 خطوات لارتداء ألوان الباستيل لمجاراة الموضة بطريقة صحيحة
 فلسطين اليوم - 4 خطوات لارتداء ألوان الباستيل لمجاراة الموضة بطريقة صحيحة

GMT 04:33 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 فلسطين اليوم - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 05:34 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

10 أفكار مختلفة لاستخدام "ستيكر الحائط" في تزيين المنزل
 فلسطين اليوم - 10 أفكار مختلفة لاستخدام "ستيكر الحائط" في تزيين المنزل

GMT 05:50 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 فلسطين اليوم - أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"

GMT 17:05 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كأس ديفيز لفرق التنس تنطلق في مدريد بنظامها الجديد

GMT 02:07 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو ريدة ومحمد فضل يكرمان متطوعي بطولة الأمم الأفريقية

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday