فتاة تسعى لتصبح أول راقصة باليه مُحجَبة ومتألقة
آخر تحديث GMT 13:03:58
 فلسطين اليوم -

بعد أن تلقت منحة من العلامة السويدية للأزياء

فتاة تسعى لتصبح أول راقصة باليه مُحجَبة ومتألقة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فتاة تسعى لتصبح أول راقصة باليه مُحجَبة ومتألقة

ستيفاني كرلو
ستوكهولم ـ عادل سلامة

تسعى ستيفاني كرلو البالغة من العمر 14 عامًا لأن تكون أول راقصة باليه محترفة محجبة في العالم، بعد أن تلقت منحة دراسية من العلامة التجارية السويدية للأزياء التي أسسها بيرون بروغ. حيث تمكنها هذه المنحة من دراسة الباليه بدوام كامل. وتحدثت ستيفاني في الشهر الماضي عن خطتها لإطلاق مشروع تمويل جماعي في محاولة منها لتغطية تكاليف دراستها للباليه وتخرجها كراقصة محترفة.
 
واستطاعت أن تحصل على منحة دراسية من بيورن بورغ، العلامة التجارية المتخصصة في الأزياء الرياضية والتي أسسها بطل التنس السويدي السابق، وأرسلت الشركة ممثلها الى استراليا للقاء ستيفاني لتعرض عليها واحدة من المنح الدراسية التي تقدمها الشركة والتي تدعم الأشخاص الذين يحلمون بمستقبل أفضل، ولديهم خطة للوصول الى هذا الحلم.
 
فتاة تسعى لتصبح أول راقصة باليه مُحجَبة ومتألقة
 
وأحبت ستيفاني الرقص منذ أن كانت في سن الثانية من عمرها، ولكنها توقفت في عام 2010 عندما اعتنقت عائلتها الاسلام، وأشارت الى أنها لاقت صعوبة في العثور على مدرسة للرقص تستوعب معتقداتها الدينية وحبها لهذا الفن. وأكدت، "كان الجميع في مدارس الرقص ينظر الى بنظرات غريبة ويتهامسون من ورائي حول الشيء الذي يدفعني للوجود في مكان كهذا، وينظرون فقط الى الملابس التي أرتديها والى معتقدي الديني".
 
وأضافت أنها استوحت ايمانها بقدرتها على التغيير من خلال ميستي كوبلاند التي تعتبر أول راقصة باليه من أصل أفريقي، ونور التاجوري التي كانت أول مذيعة أميركية ترتدي الحجاب، وأمنه حداد بطلة رفع الأثقال من الامارات والتي ترتدي الحجاب أيضا. وبينت أنها كانت تسعى لجمع 5000 جنيه استرليني للانضمام الى مدرسة لرقص الباليه، وتخطط في نهاية المطاف بان تفتتح مدرسة للفنون في سيدني من شأنها استيعاب الطلاب من ذوي الخلفيات الثقافية المتعددة.
 
وتصر ستيفاني على رأيها بالرغم من انتقاد بعض المسلمين لها بزعمهم أن رقص الباليه حرام وممنوع، وأضافت "أعتقد أن هذا الامر يردع الكثير من المسلمين من ممارسة المهنة التي يحبونها، ولكني أعلم أن ما أقوم به صحيح، وسأمضي قدمًا الى النهاية". وتابعت "لا يتعلق الامر بي فقط كراقصة باليه، ولكن بقدرة المسلمين على أن يكونوا مهندسين أو ممثلين أو كتاب، أو مقدمي برامج على التلفزيون".
 
فتاة تسعى لتصبح أول راقصة باليه مُحجَبة ومتألقة

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتاة تسعى لتصبح أول راقصة باليه مُحجَبة ومتألقة فتاة تسعى لتصبح أول راقصة باليه مُحجَبة ومتألقة



GMT 03:45 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أنغيلا ميركل تتربع على عرش أقوى امرأة في العالم
 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday