ناشطة في حقوق الإنسان تتهم بالاتجار في البشر
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

معاقبة إياها على تقديمها المساعدة إلى لاجئين

ناشطة في حقوق الإنسان تتهم بالاتجار في البشر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ناشطة في حقوق الإنسان تتهم بالاتجار في البشر

زورينغ مع العائلة السورية في كوبنهاغن
كوبنهاغن ـ سعيد يونس

تعرضت الناشطة الدانماركية في مجال حقوق الإنسان والكاتبة "ليزبيث زورنغ" إلى المحاكمة الجمعة بموجب قوانين الاتجار في البشر فى إطار تسليط الضوء على حملة القمع التى شنتا البلاد على اللجوء، مع تنافس الدول الاسكندنافية على تقديم أنفسها كوجهة جذابة إلى اللاجئين، وتم تغريم زورينغ 2.328 أسترلينى وهو الحد الأقصى الذى طالب به المدعى العام فى محكمة في مدينة "Nykøbing Falster", شمال الدانمارك بسبب سماح زورينغ لعائلة سورية بالسفر معها إلى كوبنهاغن.

ناشطة في حقوق الإنسان تتهم بالاتجار في البشر

وتم تغريم زوج زورينغ بنفس القيمة بسبب أخذ العائلة إلى منزله لتناول القهوة والبسكويت ثم توصيلهم إلى محطة السكك الحديدية حيث اشترى لهم تذاكر إلى السويد، وذكرت زورينغ بعد الحكم " هذه رسالة قوية من خلالى أنا وزوجي مفاده لا تساعد اللاجئين، أنا غاضبه لأن ما فعلته كان شيء لائق وجيد إنهم يجرمون الأشياء الجيدة"،

وتعد هذه المحاكمة الأولى إلى مئات من الدانماركيين الذين استجابوا إلى آلاف اللاجئين الذين جائوا من ألمانيا إلى الدانمارك، وكثير منهم فى طريقهم إلى السويد حيث كان نظام اللجوء أكثر استرخاء، ويعتبر القانون الدانماركى أن نقل الأشخاص الذين ليس لديهم تصاريح إقامة جريمة، وتقول الشرطة أنه تم اتهام 29 شخصا فى الفترة من أيلول /سبتمبر 2015 حتى شباط /فبراير 2016، وفى كانون الثاني/يناير تم تغريم رجل 517 أسترلينى لنقل عائلة أفغانية من الحدود الألمانية فى أيلول/ سبتمبر، وتم تغريم رجل عمره 70 عامًا الخميس 12.500 ألف كرون دانماركي بسبب تهمة مشابهة.

ومرت زورينغ بمجموعة من اللاجئين على الطريق أثناء قيادة سيارتها في7 أيلول/سبتمبر ، مضيفة: "ببساطة أردت آلا أتجه إلى منزلى والسيارة فارغة، ولم أكن أعتقد أن نقلهم معي محظور"، وأقلت زورينغ أربعة بالغين وطفلين صغيرين في طريقها، وذكرت في مقابلة لها على التليفزيون الدانماركي: " أعتقد أن التهريب عندما تمر من الحدود وتأخذ مال مقابل ذلك ولكن ليس قيادتهم داخل المدينة، ولكن للأسف يبدو أن هذا هو الوضع في الدانمارك".

وأوضحت زورينغ أنها غير مذنبة لأنها ساعدت أشخاص في أزمة، وأفاد بيورن إلموكيست محامي زورينغ والعديد من الدانماركيين الأخرين المتهمين بتهريب البشر بسبب مساعدتهم للاجئين أن بروتوكول الأمم المتحدة يكافح الاتجار في المهاجرين ويعرف تهريب البشر باعتباره فعل بدافع المنفعة المادية، وأضاف إلموكيست: "مشروع الاتحاد الأوروبى 2002 في شأن النقل المشروع ينص على أن الدول الأعضاء يمكنهم عدم تطبيق العقوبة إذا كان الدافع تقديم المساعدات الانسانية، ولم تعد الدانمارك الدولة الأولى في أوروبا في مجال حقوق الإنسان لكنها أصبحت في الترتيب السفلى، حيث شهدت العشر سنوات الماضية تفكيك قانون اللجوء الإنساني الدانماركي".

وقال المتحدث باسم مجموعة دعم اللاجئين "مرحبا بكم فى الدانمارك" لن سوجارد إن زورينغ أصبحت صوت للناس العاديين الذين شاهدوا صور للاجئين فى الأخبار فى سبتمبر/ أيلول وأرادوا المساعدة، مضيفا: "انخفض عدد اللاجئين القادمين إلى الدانمارك ولكن نحن نتحدث عن الأمر كما لو كنا اليونان، ويبدو الحس المشترك وكأن المدينة فى روسيا حاليا"، وأصبحت السياسة الدانماركية استقطابية في ظل تمرير البرلمان في  كانون الثانى/ يناير حزمة مثيرة للجدل من تدابير تقييد حقوق اللجوء بما فى ذلك منح الشرطة صلاحية تجريد اللاجئين من النقود والأشياء الثمينة، وذكر أستاذ السياسة الأوروبية في جامعة كوبنهاغن إيان مانرز  أن هناك شعور مختلف بين الدانماركيين الذين يرون أن هذه العقوبات غير ضرورية، وربما فى أى بلد أخر ستكون المحاكمة مستحيلة، وأن بعض المسؤولين رحبوا بمساعدة المواطنين لللاجئين في الدانمارك لخفض أعداد طالبي اللجوء.

وذكرت ريم العواد، 24 عامًا طالبة وعضو حركة مع مهربي البشر التي تساعد عل تنظيم عبورا للاجئين عبر الدانمارك إنه التزام للشخص بالتصرف عندما يكون لديك القدرة على ذلك، ويجب علينا معارضة القوانين التى تضطهد الأخرين، وتواجه ريم وثلاثة أخرين من أعضاء الحركة اتهامات خطيرة بسبب مساعدة اللاجئين في عبور الحدود إلى السويد، وأضافت ريم من أبوين أردنيين وليس لديها جنسية دانماركية على الرغم من أنها ولدت فى الدانمارك "أنا قلقة جدا من أن أفقد حقى فى البقاء هنا ويتم ترحيلى، ولا هذا لا يعنى أن أندم على ما فعلته وسوف أفعله مرة أخرى".
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ناشطة في حقوق الإنسان تتهم بالاتجار في البشر ناشطة في حقوق الإنسان تتهم بالاتجار في البشر



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 16:38 2016 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

شركة مختبرات البرج تحصد الاعتماد الأميركي CAP

GMT 04:47 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

10 افكار مبتكرة لتزيين سيارة العروس 2019

GMT 07:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء ممتازة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 13:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أنت مدعو إلى الهدوء لأن الحظ يعطيك فرصة جديدة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday