مؤرخ ملكي يتحدث أن ميغان ماركل وهاري لم يتعلما مما حدث مع ديانا
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

مثل محاولة استغلال وسائل الإعلام لصالحها

مؤرخ ملكي يتحدث أن ميغان ماركل وهاري لم يتعلما مما حدث مع ديانا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مؤرخ ملكي يتحدث أن ميغان ماركل وهاري لم يتعلما مما حدث مع ديانا

الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل
لندن ـ فلسطين اليوم

الكاتبة والصحافية البريطانية بيني جونور "Penny Junor"، تخشى أن الأمير هاري "Prince Harry" وزوجته ميغان ماركل "Meghan Markle" دوقة ساسيكس، لم يتعلما الكثير من تجربة الأميرة الراحلة ديانا "Princess Diana" مع وسائل الإعلام، وأحد أكبر الأخطاء التي وقعت فيها وهو محاولة استغلال وسائل الإعلام لصالحها، والذي تسبب في وقت لاحق بحالة أقرب للهوس من قبل وسائل الإعلام والرأي العام بحياتها الشخصية، وهو ما كان في النهاية سبب لوفاتها المأساوية وعمرها لا يتجاوز 37 عام، عندما تورطت سيارتها في حادث سيارة مروع أثناء محاولة سائق سيارتها من ملاحقة مصوري الباباراتزي في العاصمة الفرنسية في باريس في أغسطس 1997.

ميغان ماركل تسير على أثر ديانا

بيني جونور وهي مؤلفة كتاب " Prince Harry: Brother, Soldier, Son, Husband"، تحدثت عن ذلك في مقال جديد لها لصحيفة ديلي ميل البريطانية وقالت إن الكتاب الجديد " Finding Freedom: Harry and Meghan and the Making of a Modern Royal Family"، للصحفيين أوميد سكوبي " Omid Scobie"، وكارولين دوراند " Carolyn Durand"، والذي يتبنى في مجمله وجهة نظر الزوجين ساسيكس في خلافهما المزعوم مع العائلة المالكة البريطانية، ويحمل انتقادات خفية للعائلة المالكة البريطانية، ذكرها بالكتاب الشهير " Diana: Her True Story" للكاتب الصحفي أندرو مورتون " Andrew Morton" والذي حمل انتقادات مشابهة للعائلة المالكة البريطانية، وكان يعكس أيضا وجهة نظر الأميرة الراحلة ديانا.

الأمير هاري وميغان ماركل وافقا ضمنينا على انتقاد العائلة المالكة

بيني جونور قالت في مقالها إن التشابه بين الكتابين لا يقتصر فقط على تبني وجهة نظر الشخصية التي يحمل اسمها الكتاب، وإنما في اعتقادها بأن كلاهما لم يكن مجرد سيرة ذاتية غير رسمية، كتبت دون الحصول على إذن أو معلومات من الشخصية التي يحمل اسمها الكتاب ويتحدث عن حياتها، وإنما كان كلاهما سيرة ذاتية ساهمت الشخصية أو الشخصيات التي يحمل اسمها الكتاب سرا، بتوفير المعلومات والمصادر التي يمكن أن يتحدث إليها مؤلفي الكتاب للتوثيق، وفي حين أن ميغان وهاري نفيا مساهمتهما بأي شكل في كتاب Finding Freedom إلا أن بيني جونور تعتقد أن الحقيقة على العكس من ذلك، كما حدث في حالة الكتاب الشهير " Diana: Her True Story" والذي نفت ديانا مساهمتها في الكتاب ليكشف أندرو مورتون بعد سنوات عديدة من وفاة ديانا عن جلسات عمل على الكتاب جمعت بينه وبين ديانا وثقها بشرائط مسجلة، وعن موافقة ديانا على المحتوى المثير للجدل للكتاب والذي انتقد صراحة زوجها السابق الأمير تشارلز "Prince Charles" ولي عهد بريطانيا، وكذلك العائلة المالكة.

بيني جونور قالت في مقالها إن كتاب " Diana: Her True Story" كان طريقة ديانا للتعبير عن مشاعر الألم والإحباط والمرارة من المعاملة المجحفة التي تلقتها من زوجها السابق والعائلة المالكة، وهي تعتقد أن كتاب Finding Freedom هو وسيلة ميغان وهاري في التعبير أيضا عن مشاعر خيبة الأمل والإحباط والمرارة من القصر الملكي والعائلة المالكة، بعد عجزهما في حمايتهما خلال حربهما مع وسائل الإعلام، وتعتقد جونور أيضا إن ميغان وهاري يخططان لمحاولة استغلال وسائل الإعلام لصالحهما في المستقبل وهي تخشى أن تكون العواقب وخيمة في النهاية كما حدث مع ديانا، واختتمت مقالها معلقة على ذلك وكتبت تقول: "لقد شاهد ما حدث وقتها مع ديانا، والآن وبعد أن عاد التاريخ ليكرر نفسه (مع هاري وميغان)، لا أشعر سوى بالحزن".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا : 

   هارى وميغان يبدآن دفع إيجار منزلهما في بريطانيا بعد تخليهما عن واجباتهما الملكية

تعرف على رسالة ميغان ماركل للخريجين الجدد من مدرستها القديمة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤرخ ملكي يتحدث أن ميغان ماركل وهاري لم يتعلما مما حدث مع ديانا مؤرخ ملكي يتحدث أن ميغان ماركل وهاري لم يتعلما مما حدث مع ديانا



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 10:40 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على كل الاحتمالات

GMT 12:55 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

مسن بلجيكي ييبع طائر حمام زاجل ويربح 1.25 مليون يورو

GMT 04:36 2016 الإثنين ,04 إبريل / نيسان

السمكة دليل على رزق قريب في قراءة الفنجان في مصر

GMT 01:38 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

ألوان أبواب خشب جديدة للمنازل لتضفي روح الحيوية عليها

GMT 00:58 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

هبة مجدي تؤكّد أن "عائلة الحاج نعمان" محطة في حياتها

GMT 04:42 2016 الإثنين ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مؤلف "القرموطي" يؤكد أن الفيلم تهم الوطن العربي بأكمله
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday