امرأة صينية تكسب رزقها مقابل أن تعانق وتلعب وتحمل الباندا
آخر تحديث GMT 04:20:46
 فلسطين اليوم -

الكثيرون ينظرون إلى مربيات الباندا على أنهن أكثر العمال حظًا

امرأة صينية تكسب رزقها مقابل أن تعانق وتلعب وتحمل الباندا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - امرأة صينية تكسب رزقها مقابل أن تعانق وتلعب وتحمل الباندا

مي يان تعمل في مركز لتدريب الباندا منذ عام 2008 وتهتم بالأشبال الصغيرة
بكين ـ علي صيام

 ينظر الكثيرون الى مربيات الباندا على أنهن أكثر العمال حظًا وسعادة في العالم فهي تحمل دببة رقيقة كل يوم، وكشفت احدى هؤلاء المربيات وتدعى مي يان مجموعة من تفاصيل عملها في أكبر مركز لتربية الباندا في العالم الواقع في تشنغدو في الصين, وأوضحت انها تتعامل مع الباندا وكأنها أفراد من عائلتها إلا أنها تعاني من الجروح والإصابات بانتظام بسبب تعاملها مع هذه الحيوانات التي تتصف بعدم الطاعة، وتعمل مي يان في قاعدة أبحاث تشنغدو لتربية الباندا العملاقة منذ عام 2008، وأصبحت هذا المرأة واحدة من أكثر الموظفين خبرة في هذا المجال.

امرأة صينية تكسب رزقها مقابل أن تعانق وتلعب وتحمل الباندا

امرأة صينية تكسب رزقها مقابل أن تعانق وتلعب وتحمل الباندا

وذاع صيتها في الآونة الاخيرة بعد شريط فيديو يظهرها وهي تحاول أن تنظف أقفاص الباندا اللعوب، وفي السنوات الثماني الماضي كانت مي تعتني بأكثر من 50 حيوان باندا، وفي هذا العام أصبحت مسئولة عن تسعة أشبال تبلغ سنة واحدة من العمر.

امرأة صينية تكسب رزقها مقابل أن تعانق وتلعب وتحمل الباندا

وتحدثت في مقابلة أجريت معها مؤخرا عن أيامها الجميلة والمثالية في العمل على رعاية هذه الحيوانات اللطيفة ولكنه أمر صعب وفيه الكثير من التحديات, وأوضحت أنها تبدأ يومها الساعة السادسة صباحا لتطعم الأشبال التسعة تحت رعايتها، وما يزال خمسة من هؤلاء الأشبال يرضعون من أمهاتهم ولكنها تقدم مي زجاجات الحليب للأربعة الاخرى، وبعد اطعامها تحملهم واحدا تلو الاخر الى ملعبهم في الهواء الطلق.

امرأة صينية تكسب رزقها مقابل أن تعانق وتلعب وتحمل الباندا

امرأة صينية تكسب رزقها مقابل أن تعانق وتلعب وتحمل الباندا

ويبلغ وزن أكبر الأشبال 28 باوند، وتشير, " لقد اكتسبت بعض العضلات على مر السنين." وتبدأ هي بتناول فطورها الساعة السابعة صباحا، وعند الانتهاء من تناول الطعام بسرعة تعود لتنظيف حظائر الباندا والتخلص من الفضلات، وكانت في أحيانا تنقل 100 باوند من الخيزران الجديد الى حظائر الباندا الراشدة, وأضافت " انا انظف أكثر من 100 باوند من مخلفات الباندا كل يوم، ويجب على ان أنقل نفس كمية الخيزران للباندا الكبيرة تحت رعايتي."

وتعاني غالبا من الجروح والخدوش من حمل الباندا، وتخاف أحيانا من خطر العض، وتصف الباندا بالقول أنهم ليسوا رفاقها فقط ولكنهم عشقها أيضا، والتقت أيضا بزوجها في نفس المكان، وتزوجا في بداية عام 2016 ولكن بسبب جدول أعمالهما لا يريان بعضهما الى مرة كل أربعة أيام وعليها أن تعتمد على هاتفها المحمول كي تبقى على تواصل معه.

امرأة صينية تكسب رزقها مقابل أن تعانق وتلعب وتحمل الباندا

وتعتني بأكثر من 50 حيوان باندا خلال فترة عملها، وتعتبر هذه الحيوانات مثل عائلتها على الرغم من الجوانب الصعبة لوظيفتها، وتقول أنها تشعر بالكثير من الانجاز وهي تراقب هذه الحيوانات تنمو وتكبر.

امرأة صينية تكسب رزقها مقابل أن تعانق وتلعب وتحمل الباندا

وتعتبر قاعدة أبحاث تشينغدو لتربية الباندا موطن لحوالي 113 باندا عملاق و76 باندا حمراء، وهذا هو أكبر مركز لتربية الباندا في العالم، ويزور المكان حوالي 15 ألف شخص كل يوم خلال موسم الذروة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

امرأة صينية تكسب رزقها مقابل أن تعانق وتلعب وتحمل الباندا امرأة صينية تكسب رزقها مقابل أن تعانق وتلعب وتحمل الباندا



GMT 04:50 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاركة أول مسلمة من بنغلاديش في مسابقة ملكة جمال الكون

GMT 16:20 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

توتر بين عمان وواشنطن بسبب رفض الأردن تسليم أحلام التميمي

GMT 02:17 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

أعلن الديوان الملكي الأردني الهاشمي نبأ خطبة الأميرة

GMT 19:22 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

شاكيرا تكشف عن "أحلك لحظة" في حياتها وتوضح طريقة تجاوز الأزمة
 فلسطين اليوم -

خلال افتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة الفستان البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. واللافت ان الفستان البنفسجي تم تنسيقه مع الأكسسوارات الحمراء الملفتة والعصرية. فاختا...المزيد

GMT 02:55 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري
 فلسطين اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 13:12 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 05:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

"سيات ليون كوبرا" تُعدّ من أقوى 5 سيارات في السوق

GMT 10:49 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ريسبشن رائعة و جذابة تبهر ضيوفك

GMT 16:19 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

النجم كريستيانو رونالدو يختار اسمًا مميّزًا لطفلته الرضيعة

GMT 07:47 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

دنيا سمير غانم تقدم استعراضات عالمها في "صاحبة السعادة"

GMT 04:18 2015 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

داليا جابر تدخل نشارة الخشب في صناعة الديكور المنزلي

GMT 01:45 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

المستشارة أنجيلا ميركل تواجه احتمالات الإطاحة بها
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday