أم فتاة بريطانية متشددة في داعش تدعو ابنتها للعودة إلى منزلها
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

ترفض خديجة الدعوة وتجند النساء للالتحاق بالتنظيم المتطرف

أم فتاة بريطانية متشددة في "داعش" تدعو ابنتها للعودة إلى منزلها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أم فتاة بريطانية متشددة في "داعش" تدعو ابنتها للعودة إلى منزلها

الفتاة البريطانية خديجة داري و زوجها
لندن ـ ماريا طبراني

ناشدت والدة داعش"" href="../../../women/also/%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8-%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%B9%D8%AA%D9%82%D9%84-%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9-%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B6%D9%85%D8%A7%D9%85-%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4.html" target="_blank">الفتاة البريطانية خديجة داري، التي انخرطت في صفوف داعش"" href="../../../women/also/%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8-%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%B9%D8%AA%D9%82%D9%84-%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9-%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B6%D9%85%D8%A7%D9%85-%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4.html" target="_blank">تنظيم "داعش" العام الماضي، ابنتها للعودة إلى موطنها في مدينة لويسهام جنوب شرقي لندن.

وأعربت فيكتوريا داري، عن حزنها الشديد لغياب ابنتها الوحيدة التي ترفض العودة بالرغم من مناشدات والدتها، مشيرة إلى أنَّ "الشيطان داعش اختطفها".

يُذكر أنَّ خديجة كانت بين أوائل داعش"" href="../../../women/also/%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8-%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%B9%D8%AA%D9%82%D9%84-%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9-%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B6%D9%85%D8%A7%D9%85-%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4.html" target="_blank">البريطانيين الذين انضموا إلى صفوف "داعش"، وكانت تتعهد دائمًا عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بأنها ستكون أول امرأة تقطع رأس رجل غربي، كما كانت تصدر الكثير من التهديدات العنيفة.

وكشفت فيكتوريا أنَّ ابنتها كانت مسيحية متدينة عندما كانت طفلة، مضيفة أنها كانت تحمل دائمًا الكتاب المقدس، وتقرؤه، وكانت حريصة على صلاتها؛ ولكنها سرعان ما اعتنقت الإسلام في الكلية.

وأوضحت أنَّ خديجة ولدت في نيجيريا، وتم تعميدها في الكنيسة، ثم هاجرت إلى المملكة المتحدة، مضيفة أنَّ ابنتها عندما بلغت 22 عامًا، بدأت في حضور الدروس الدينية، في داعش"" href="../../../women/also/%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8-%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%B9%D8%AA%D9%82%D9%84-%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9-%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B6%D9%85%D8%A7%D9%85-%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4.html" target="_blank">مركز لويسهام الإسلامي وهو مسجد يرتبط أيضا بقتلة الجندي البريطاني، لي ريغبي.

وأضافت "عندما أصبحت مسلمة، أطلقت زميلاتها في المسجد عليها اسم "خديجة" لدرجة أنني كنت أتلقى مكالمات هاتفية تطلب التحدث إلى "خديجة" وهو اسم لم أكن أدعوها به".

تعيش خديجة الآن في داعش"" href="../../../women/also/%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8-%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%B9%D8%AA%D9%82%D9%84-%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9-%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B6%D9%85%D8%A7%D9%85-%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4.html" target="_blank">سورية، وتزوجت من سويدي مسلم ملتحق بإحدى الجماعات المتشددة ويطلق على نفسه اسم "أبو بكر" وأفادت التقارير بأنَّه بمجرد وصولها إلى سورية لاقى زوجها حتفه وأصبحت أرملة .

ومع ذلك، فإنها لا تزال تدعو وتشجع الشابات البريطانيات على السفر إلى منطقة الشرق الأوسط، مثل الكثير من عرائس المتطرفين البريطانيات أو "مجاهدات النكاح"، مثل "أم الليث"، أو "أقصى محمود" اللاتي اختفت من بريطانيا عام 2013، وسافرت إلى سورية، بعد أن تزوجت عنصر "داعشي" هناك، وكانت تقدم النصيحة إلى المتطرفات اللائي يرغبن في السفر إلى سورية،  بشأن أنواع الملابس التي يجب إحضارها، والتي تناسب الحياة مع "داعش".

وأبرز محامي عائلة أقصى عامر أنور "أنَّ الواقع مع "داعش" مختلف تمامًا عما تتصوره تلك الفتيات عند السفر إلى سورية، وتابع "لا يوجد في "داعش" ما يبعث على الحب، وكل ما يفعلوه هو بعيد عن الدين؛ لأنهم يمزقون قلوب مجتمعاتنا".

وأضاف "إنهم مثل المتحرشين بالأطفال، فيخطفون الناس بمخالبهم، ويأخذونهم بعيدًا عن أسرهم التي تحبهم وتهتم حقًا لشأنهم"

 وأصبحت "أقصى" التي تصفها عائلتها بأنها فتاة ودودة ولطيفة، تساعد الآن على توجيه النساء اللائي سيصبحن "مجاهدات النكاح" نحو التطرف، بل وتصدر التهديدات وتحث المسلمات على حمل السلاح.

وزعمت في إحدى المدونات، أنَّه بعد انخراط جيلين في صفوف "داعش"، سيكون العالم كله في قبضة التنظيم، ودعت البريطانيين إلى الاحتذاء بالنماذج الأخرى التي انضمت إلى صفوف التنظيم من وولويش، وتيكساس، وبوسطن عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وقالت "هذه هي حرب ضد الإسلام، ويجب أن تختاروا إما أن تكونوا معنا أو معهم".

وتعد خديجة وأقصى من بين 22 امرأة بريطانية مجندات في سورية، ولكن تعتقد الشرطة البريطانية، أنَّ هناك 40 أخريات، بين صفوف التنظيم، حيث وردت تقارير تبلغ عن اختفائهن.

وكذلك الحال مع الشقيقتين البريطانيتين المراهقتين زهرة وسلمى هالاني، اللتان تركن مدينة مانشستر للحاق بشقيقهما المقاتل في صفوف "داعش"، ليتزوجن بمقاتلين من التنظيم، فضلًا عن سالي جونز البالغة من العمر 45 عامًا التي تركت موسيقى "الروك" لتلتحق بصفوف "داعش"، وأطلقت على نفسها اسم سكينة حسين.

 

وبيَّنت العضو السابق في جماعة "المهاجرون" المتطرفة ياسمين مالبوكوس، "فشلت تلك الفتيات في فهم، أنه تم غسل أدمغتهن، بأيديولوجيات شخصية، تختلف عن الإسلام".

وأضافت مالبوكوس "تحتاج تلك الفتيات إلى أن يستيقظن، لفهم معنى الأخوة الحقيقية في الإسلام، ويجب أن يبدأن في طرح الكثير من الأسئلة على أنفسهن، فلقد غسلت أدمغتهم بطريقة سيئة للغاية، لدرجة أنهن فقدن أنفسهن"، وعلق أنور" "إنّ أفضل طريقة لهزيمة التطرف هي العثور على المتطرفين السابقين ومعرفة البواعث التي دفعتهم للتغيير".

وأوضحت ياسمين " تغريهم الجماعات المتطرفة بأنهن سيدخلن الجنة، عندما يصبحن عرائس المتطرفين، ولكن عندما تصل تلك الفتيات إلى سورية، يعرفن المعنى الحقيقي للجحيم".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أم فتاة بريطانية متشددة في داعش تدعو ابنتها للعودة إلى منزلها أم فتاة بريطانية متشددة في داعش تدعو ابنتها للعودة إلى منزلها



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 07:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نور اللبنانية تُعلن عن تمنيها العمل مع أولاد بلدها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 05:39 2017 السبت ,01 إبريل / نيسان

تعرّف على أحدث أدوات الحمام المنزلي لعام 2018

GMT 18:12 2014 الإثنين ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أمطار على مركز العسافية في محافظة تيماء السعودية

GMT 06:51 2015 السبت ,17 كانون الثاني / يناير

الجبهة الشعبية تنعي والد القائد الشهيد يامن فرج

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 06:27 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

خطوات ترتيب المطبخ وتنظيمه بشكل أنيق

GMT 05:02 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي كامل يكشف عن شخصيته الجديدة في "كارما"

GMT 10:45 2014 الثلاثاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"رينو" تطلق جيلًا جديدًا لسيارة "نيسان نافارا"

GMT 11:02 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

سمير غانم يرفض خلع الباروكة في مصارحة حرة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday