اعتقال مؤسس ويكيليكس بشكل غير قانوني في بريطانيا
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أثار القرار قلق دبلوماسي وزيادة الشكاوى

اعتقال مؤسس "ويكيليكس" بشكل غير قانوني في بريطانيا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اعتقال مؤسس "ويكيليكس" بشكل غير قانوني في بريطانيا

مؤسس موقع "ويكيليكس" كوليان أسانج
لندن ـ كاتيا حدّاد

أصدرت مجموعة الأمم المتحدة المعينة بالاحتجاز التعسفي قرارًا يقضي باعتقال مؤسس موقع "ويكيليكس" كوليان أسانج بشكل غير قانوني في بريطانيا. وتحقَق المجموعة ولجنتها في الشكاوى المقدَمة من الأفراد حول إذا ما كانت البلدان تتمسك بالتزاماتها القانونية الدولية في الاعتقال. ويقود المجموعة الأكاديمي الكوري الجنوبي سيونغ فيل كونع الذي عمل كمستشار للبنك الدولي، بالإضافة لمجموعات حقوق الانسان في كورية الشمالية، وتحديدًا في قضية استخدام الرقيق في التجارة الجنسية في الحرب العالمية الثانية، ويشمل مجلسها أعضاء آخرين من المكسيك واستراليا وبنين وأوكرانيا.

وأوضح المدير التنفيذي لرابطة المحاميين الدوليين ومقرها لندن مارك ايليس، "يبدو أن المعلومات تشير الى أن لجنة الامم المتحدة أصدرت قرارات لصالح أسانح، ويبدو أن هذا القرار يتناقض مع عملية قانونية واسعة في كل من بريطانيا والسويد". وتابع "من المهم للحفاظ على الالتزام بمبادئ سيادة القانون وضمان التزام الافراد بالأحكام الشرعية، وأسانج لن يعف من هذه المبادئ، والقرار الذي أصدرته اللجنة الأممية ليس ملزم للقانون البريطاني". مضيفًا "لكن القرار يدعم أسانج، وأنا متأكد أن بريطانيا تحاول ايجاد طريقة للخروج من الامر، وسيكون من الصعب أن يحظى اسانج باستثناء من مذكرة الاعتقال الاوروبية".

وأشارت خبيرة محاكم القانون الدولي كيرستي بريملو "أتت نتائج اللجنة الأممية ضد بريطانيا ولكنها غير ملزمة، فاللجنة لا تمتلك سلطة تنفيذية، ولكن إذا تعارض عمل بريطانيا مع المعايير الدولية ذات الصلة لا ينبغ تجاهل هذا الامر، ويتوجب على بريطانيا أن تتصرف بما لا يتعارض مع القانون الدولي".

ويثير قرار اللجنة قلق دبلوماسي داخل بريطانيا، واشتباك بين السلطة الأخلاقية للأمم المتحدة والآلية المتوافق عليها أوروبيا ضد جوليان اسانج، وسيشكل الحكم على أقل تقدير دعاية لاسانج وأنصاره. وتعتبر كل من بريطانيا والسويد من العاملين النشطاء في الأمم المتحدة، وسيشكل ردهما على قرار اللجنة تحديا في مجال عملهما في احترام القرارات الدولية، ومازال مؤسس "ويكليكس" يعتصم في السفارة الاكوادورية، وما تزال التعليمات كما هي بضرورة اعتقال اسانج بمجرد أن ترفع عنه الحماية الدبلوماسية.

ولفت المتحدث باسم الحكومة، "نحن لن نستبق أي رأي للأمم المتحدة، لقد كنا واضحين أن اسانج لم يعتقل تعسفيا ولكنه في الواقع تجنب الاعتقال باعتصامه في السفارة الاكوادورية، وما زال ادعاء الاغتصاب معلق وصدر بحقه مذكرة اعتقال أوروبية لذلك ما تزال بريطانيا تمتلك الالتزام القانوني بتسليمه للسويد".

وشهدت قرارات مجموعة الأمم المتحدة، رفيعة المستوى في الفترة الأخيرة الحُكم الذي أصدرته في الخريف الماضي حول الرئيس السابق لجزر المالديف محمد نشيد المحكوم، بالسجن لمدة 13 عامًا بعد ادانته بالتطرَف، رغم عدم حصوله على محاكمة عادلة. ولا تمتلك المجموعة أي تأثير ملزم على القانون البريطاني فيما يتعلق برأيها حول قضية جوليان، وبالتالي لا يمكنها أن تلغي أي اجراء تقرره المحكمة في حقه.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اعتقال مؤسس ويكيليكس بشكل غير قانوني في بريطانيا اعتقال مؤسس ويكيليكس بشكل غير قانوني في بريطانيا



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 14:58 2023 الخميس ,09 آذار/ مارس

محمد رمضان يتحدّى منافسيه بفيلمه "هارلي"

GMT 02:09 2016 الإثنين ,18 إبريل / نيسان

منى زكي تدخل المنافسة الرمضانية وتصور فيلم جديد

GMT 01:07 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

5 أمور هامة لاتعرفها المقبلات على الزواج عن ليلة الزفاف

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

هل الجلوس لفترة طويلة خطر على طفلك؟

GMT 09:28 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

"حماس" تؤكد جاهزيتها لأي تعاون مع أجهزة الأمن المصرية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday