جيني ماكرثي الأخطر على مشاهدي التليفزيون
آخر تحديث GMT 12:05:21
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

اعتادت أن تقود حملات ضد تطعيم الأطفال

جيني ماكرثي الأخطر على مشاهدي التليفزيون

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جيني ماكرثي الأخطر على مشاهدي التليفزيون

جيني ماكارثي

الأطفال، ظهورا إعلاميا على برنامج "توك شو" خلال ساعات الذروة الصباحية.
  وهذا ما فعلته شبكة إيه بي سي التي تملكها شركة ديزني عندما سمحت هذا الأسبوع بمنح الفرصة للممثلة الكوميدية جيني ماكارثي التي كانت يوما ما فتاة غلاف مجلة البلاي بوي والناشطة التي لها مؤلفات في عالم الجنس، للظهور في برنامجها "ذي فيو" وهو برنامج التوك شو العائلي النسائي.
  يذكر أن ماكارثي التي بلغت من العمر الآن 40 عاما اعتادت أن تتحدث بصراحة عن الأمور الخاصة بالصحة العائلية كما أنها تقود حملة من خلال النشر والظهور التليفزيوني والمحاضرات تحت شعار أن تطعيم الأطفال لا يخلو من مخاطر.
  وأدت حملتها في هذه القضية إلى قيام بعض المعلقين والنقاد وخبراء الطب إلى وصف ماكارثي بالمرأة "الخطيرة". وتتعرض الآن هذه الشبكة التي تستضيفها لعبارات وتعليقات وألفاظ قاسية.  وقد وصف جيمس بونيوزيك الناقد التليفزيوني في مجلة تايم الأميركية قرار شبكة إيه بي سي باستضافة ماكارثي في برنامجها الصباحي الشهير "ذي فيو" بأنه قرار مستهتر وغير مسؤول ومشين، كما أنه يمكن أن يضفى شرعية ومصداقية على آرائها خطيرة المعادية للعلم والتفكير العلمي. أما أليكس بارين الكاتب في مجلة سليت فقد ذهب إلى أبعد من ذلك عندما قال إن في استضافتها قتل للأطفال.
  وتكمن الخطورة في أن ماكارثي تتمتع بمزايا وجاذبية الوجه التليفزيوني كما أنها قادرة على التعبير عن آرائها بوضوح والحديث المباشر الأمهات الصغيرات كما أنها امرأة مثيرة للجدل. والواقع أن باربارا والترز التي أسست البرنامج رأت في استضافتها فرصة ذهبية على الرغم من الأدلة العلمية التي أثبتت جدارة التطعيم في حماية الأطفال من أمراض خطيرة مثل الغدة النكفية والحصبة. ولا شك أن ارتفاع نسبة المشاهدة للبرنامج وآراء ماكارثي في هذا الشأن يمكن أن يجعل منها أخطر شخصية يمكن أن تظهر على شاشة التليفزيون الأميركي.
 يذكر أنها هجومها على الطب جاء بعد مولد ابنها إيفان عام 2002 وإصابته لاحقا بمرض التوحد. ومن شأن كثير من الأمهات اللاتي يواجهن مشكلة إصابة أطفالهن بمرض التوحد أن يتأملن فيما تقوله وتردده من آراء حيث أنها تربط بين التطعيم ومرض التوحد وقد عرضت لذلك بكتابها. وقد شاركها الممثل جيم كاري الذي كان على علاقة بها آنذاك ذلك الرأي المعادي للتطعيم. وقالت إن تغلب ابنها على المرض يرجع في جانب منه لخيارات النظام الغذائي.
  المعروف أن الاعتقاد بأن السبب في مرض التوحد يرجع إلى التطعيم وبخاصة تطعيمات الحصبة والنكفية والحصبة الألمانية، ليس جديدا فهو مثار جدل وجاء على لسان الطبيب البريطاني الشهير أندرو واكفيلد عام 1998 إلا أن خبراء طب الأطفال سرعان ما ردوا على تلك النظرية وحملوا ماكارثي مسؤولية إثارة رعب الآباء والامهات في الولايات المتحدة ودفعهم إلى حرمان أطفالهم من إنقاذ حياتهم بالتطعيم. وهناك من يحملها مسؤولية انتشار السعال الديكي في كاليفورنيا عام 2010 وهو الأسوأ منذ أربعين عاما وأسفر عن وفاة الكثيرين الذين لم يتحصنوا ضد المرض. كما ظهر كتاب عام 2011 للصحافي سيث منوكين تصدى فيه لمزاعم الدكتور واكفيلد وخصص فيه فصلا عن ماكارثي التي اتهمها بأن تعمل بطريقة منهجية منتظمة على تدمير الصحة العامة ووصفها أخيرا بأنها الشخصية الوحيدة التي تعمل في الترويج لفكرة خطورة التطعيم على الأطفال وإمكانية تسببه في الإصابة بمرض التوحد.
  وهناك حملة تحارب ما تروج له ماكارثي وتواصل هجومها على شبكة إيه بي سي التي أتاحت لها الفرصة في الترويج لمزاعمها التي وصفتها بأنها لا أساس لها من الصحة واتهمها بأنها العائق أما الصحة العامة على مدار العقود الأخيرة بسبب انتشار تأكيداتها الزائفة في أوساط الأمهات الشابات اللاتي يشكلن قطاعا عريضا من مشاهدي برنامج ذي فيو مما أدى إلى حرمان كثير من الأطفال من التطعيم.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جيني ماكرثي الأخطر على مشاهدي التليفزيون جيني ماكرثي الأخطر على مشاهدي التليفزيون



GMT 09:50 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 13:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

كاترينا تيخونوفا راقصة "روك آند رول" تظهر في لقاء نادر

GMT 10:00 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة ومُميَّزة لسرائر غرف نوم بقماش المخمل الفاخر

GMT 13:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

حقائب اليد الكبيرة موضة ربيع وصيف 2019

GMT 22:15 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

أبرز 7 مطاعم تقدّم سحور رمضان في جدة

GMT 23:58 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

فوائد الكوسة الصحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday