فجر السعيد وحليمة بولند تدخلان في تحدٍ طريف حول ساعة اليد
آخر تحديث GMT 07:01:18
 فلسطين اليوم -

صدمت الأسعار المرتفعة الإعلامي الكويتي صالح الراشد

فجر السعيد وحليمة بولند تدخلان في تحدٍ طريف حول "ساعة اليد"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فجر السعيد وحليمة بولند تدخلان في تحدٍ طريف حول "ساعة اليد"

الإعلامية الكويتية فجر السعيد
الكويت ـ فلسطين اليوم

دخلت الإعلامية الكويتية فجر السعيد ومواطنتها الإعلامية حليمة بولند في تحد جديد، حول من تمتلك فيهما الساعة الأغلى ثمنا والأجمل شكلا؛ إذ أجمع الجمهور على أن ساعة فجر هي الأفضل، رغم أنها ليست الأغلى ثمنا، مقارنة بحليمة والتي تقدر قيمتها بـ61 ألفًا و900 دولار أميركي، حيث بدأ التحدي، عندما قالت فجر السعيد عبر "سناب شات"، بأنها تريد رؤية الساعة التي ارتدتها حليمة بولند خلال تقديم برنامجها اليوم، لترد الأخيرة هي الأخرى عبر التطبيق نفسه قائلة: "أستاذة فجر السعيد منزله عبر سنابها تبي تشوف ساعتي اللي لابستها اليوم عالهوا.. ودي أقولج ما تغلي عليج يا أم عثمان.. بس أدري عندك مثلها بالظبط".

من جانبها، قررت فجر السعيد نشر صورة للساعتين وقررت عمل تصويت للجمهور على الأفضلية بينهما، قائلة: "أستاذة حليمة هذي ساعتي.. تدشين تحدي"، وتفاعل عدد كبير من الجمهور مع الصورة، وحازت ساعة فجر السعيد على نسبة 57٪، في حين حصلت حليمة على 43٪، من تصويت الجمهور.

وعلق متابعون: "‎حليمه بولند أولا واخيرا حليمة ذهب والماس لو تلبس خيشة تثمنها لانها باختصار حليمة بولند الجمال والثقافة واللباقة والتواضع أحبها أموت فيها" و"‎ساعتج أستاذة مافي منها تقليد أبدا ساعة حليمة حتى المواقع يبيعون التقليد الي نفسها غير الأسوقة الغرقانة من نفس نوعها فما في مقارنة بينج وبينها طويلة العمر والشأن".

وآضاف آخرون: "‏‎شكله مصدر الساعة واحد ومبين مو أي واحد" و"‏‎ساعة حليمة هي الأغلى"، و"الله يافجر رولكس الله يسهل عليكي"، و"ساعة حليمة أغلى لكن ساعة فجر أشيك" و"حليمة ساعتها أنيقة لكن فجر ساعتها رجالي.. عواجيز وبيلعبوا سوي"، و"ناقص أحلام بهاد المسابقة.. فين أحلام تشارك بساعتها".

يذكر أن الإعلامي الكويتي صالح الراشد كان قد أعرب عن صدمته الكبيرة بسبب سعر ساعة زميلته الإعلامية الكويتية حليمة بولند، والتي تبلغ قيمتها 19 ألف دينار كويتي، أي ما يقارب 62 ألف دولار أمريكي.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد سبق وتداولوا مقطع فيديو لبولند والراشد، ظهر الأخير فيه وهو يمسك الساعة بيده متحدثا عن سعرها الباهظ، لتعلّق بولند على الفيديو بالقول إنه لا يعنيها ثمن الساعة الباهظ، وأنه بالنسبة لها لا يساوي شيئًا؛ ما تسبب في حالة استفزاز كبيرة للجمهور ورواد السوشيال ميديا، الذين شنوا هجومًا حادًا عليها، لعدم تقديرها مشاعر الفقراء والمحتاجين.

وظهر الراشد في الفيديو وهو يمازح بولند بأنها تمتلك 40 مليون دينار في البنوك، لذا لا يفرق معها سعر الساعة البالغ 19 ألف دينار، الذي عدّه حلما بالنسبة له، وجادلها حينما قالت له إنها غنية نفس، ورد عليها "بل أنت غنية فلوس وبنوك".

قد يهمك أيضا :

الإعلامية فجر السعيد تُهاجم بثينة الرئيسي وتتهمها بعدم احترام الشعب الكويتي

فجر السعيد تُفحم أحد متابعيها بعدما شبّهها بالمطرب الراحل شعبان عبدالرحيم

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فجر السعيد وحليمة بولند تدخلان في تحدٍ طريف حول ساعة اليد فجر السعيد وحليمة بولند تدخلان في تحدٍ طريف حول ساعة اليد



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - فلسطين اليوم
تخطف ميغان ماركل الأنظار بإطلالاتها في كل مرة تشارك في مناسبة رسمية، وإليكِ نصائح تنسيق الملابس بطريقة أنيقة مستوحاة من إطلالات ميجان ماركل. ورغم غيابها أيضا بسبب جائحة كورونا والتزامها مع عائلتها الحجر المنزليّ، إلا أن إطلالات ميغان لا تغيب عن ذاكرتنا التي انطبعت بأجمل اللوكات الراقية والعصرية، كما تمت تسميتها "المرأة الأكثر تأثيرا في عالم الموضة لعام 2019". إليك بعض النصائح المهمة لتنسيق الملابس مستوحاة من إطلالات ميغان ماركل لكي تستفيدي منها بدورك. تعشق ميغان ماركل التألق بالبدلة، وهي تملك مجموعة منوّعة من البدلات بقصة السروال الواسع وكذلك الضيق، وغالباً ما تنسّق البدلة بطريقة واحدة مع القميص الأبيض أو مع توب الساتان، ومن الحيل التي اعتمدتها ميغان عندما أطلت ببدلة سوداء من ماركة Alexander McQueen هو اختيار قميص على شكل BODYS...المزيد

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 15:20 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

إيمان عزّ الدين تستنكر انتشار تصريحات مغلوطة على لسانها

GMT 23:28 2014 الإثنين ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الذنيبات يتفقد مدرسة حي الضباط في المفرق

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:22 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع مناسبٌ تماماً لإثبات حضورك ونفوذك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday