صحافي تركي يؤكد أن أردوغان يحجب الحقيقة عن الناس ويُشوِّه الواقع
آخر تحديث GMT 13:19:21
 فلسطين اليوم -

انتقد صحافي تركي الحملة الأمنيّة التي تشنها أنقرة

صحافي تركي يؤكد أن أردوغان يحجب الحقيقة عن الناس ويُشوِّه الواقع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - صحافي تركي يؤكد أن أردوغان يحجب الحقيقة عن الناس ويُشوِّه الواقع

صحافي تركي
انقرة -فلسطين اليوم

انتقد صحافي تركي الحملة الأمنيّة التي تشنها أنقرة ضد منتقدي عمليتها العسكرية على شرق الفرات في سورية، وذلك بعد اعتقال الصحافي هاكان ديمير، رئيس تحرير موقع "بيرغون" اليساري، إثر تغريداته على موقع "تويتر"، فضلًا عن عشرات الصحافيين الذين زجّ بهم في السجون التركية خلال الأيام الماضية.

وقال الصحافي إرغون باباهان رئيس تحرير القسم التركي في صحيفة "أحوال تركيّة"، "مع وجود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على رأس السلطة بات الواقع في البلاد لفترة طويلة مشوّهاً ومخفيّاً، فهو يتمتع بالسيطرة الكاملة على وسائل الإعلام ويحجب الحقيقة عن الناس".

قد يهمك أيضا : 

 ميغان ماركل تزور أسرةً تعرّضت ابنتها لجريمة اغتصاب مروّعة في كيب تاون

وأضاف في مقابلة مع "العربية.نت"، أن "كل شخص يعترض على إخفاء المعلومات عن الناس أو يرفع صوته، يتم القبض عليه مباشرة"، مشيراً إلى أن "الحكومة تريد أن تجعل نسختها المشوهة من الحقيقة هي المسيطرة في البلاد، وهو ما يلحق الضرر بالديمقراطية ومستقبل تركيا".

بالتزامن مع انعقاد الاجتماع الوزاري الطارئ لجامعة الدول العربية لبحث الهجوم التركي على سوريا، استقبل وزير الخارجية... في ظل الهجوم التركي.. وفد كردي يلتقي شكري في القاهرة سورية

"استعادة مجد الدولة العثمانية"

وتابع "هناك أعداد كبيرة من الأتراك يدعمون الغزو، ويعتقدون أن الفوز سيكون سهلاً لجيشهم، فالأتراك يتعلمون ويتلقون منذ نعومة أظافرهم معلوماتٍ تفيد بأنهم أحفاد العثمانيين، وبأن تركيا ستتمكن من استعادة مجد الدولة العثمانية وتكوّن إمبراطورية جديدة في المنطقة".

وأشار إلى أنه "يضاف لهؤلاء الأحزاب السياسية في البلاد ومعظمها تؤيد هذه العملية باستثناء حزب الشعوب الديمقراطي"، الموالي للأكراد.

كما أكد أن "الجيش التركي يتفوق على قوات سوريا الديمقراطية بالسلاح الجوي، لذا في النهاية سيتمكن من احتلال جزءٍ كبير من الأراضي السورية، لكن سيكون الواقع حينها مختلفاً".

"أفغانستان جديدة"

وشدد على أن "قوات سوريا الديمقراطية في المقابل تتمتع بتجربة مهمة في حرب الشوارع والعصابات ودرّبتها أميركا تدريباً هاماً. وفي المحصلة الهجمات التركية على المقاتلين الأكراد إلى جانب رحيل الولايات المتحدة المتسرع، يهددان معاً بزعزعة استقرار الوضع الأمني الهش في شمال شرقي سوريا، ما يعني إنشاء أفغانستان جديدة على الحدود التركية، والتي يمكن أن تمتد إلى الداخل التركي".

واستطرد الصحافي التركي قائلاً إنه "لا يمكن السيطرة على السكان من خلال القوة العسكرية فقط، لقد رأينا ذلك في فيتنام وأفغانستان والعراق وربما نراه في سوريا. أولئك الذين يدعمون الغزو سيرون خطأهم الفظيع بعد مدةٍ قصيرة"، واصفاً خطة أردوغان ببناء فيلاتٍ مع حدائق في المناطق التي سينتزعها من قوات "سوريا الديمقراطية" بعد هذه العملية بـ "مجرد أحلام يقظة".

كما أضاف في هذا الصدد "أولاً سيكون هناك حرب في هذه المنطقة في المستقبل المنظور، وثانياً ليس لدى تركيا أي وسائل مالية للقيام بذلك. إن الاعتقاد بأن الاتحاد الأوروبي سيوفر الدعم المالي بعد الغزو العسكري التركي لشمال سوريا لحكومة فاسدة هو جنون تام".

وأكد أن "الاقتصاد التركي في ورطة خطيرة. البطالة والتضخم على نطاق واسع. الناس الذين يكافحون من أجل الوصول إلى نهاية الشهر يعرفون جيدا أن التضخم الحقيقي أعلى بكثير من الحقيقة، فهم لا يؤمنون بالأرقام الاقتصادية التي تصدرها الحكومة، لكنهم مع ذلك يدعمون العملية العسكرية في سوريا، ويرون أنها ليست غزواً بل ربيعاً سلاماً. هذه هي أكبر معضلة في تركيا".

ولفت إلى أنه "منذ بداية هذا الغزو والليرة التركية تعاني. وإذا وافق مجلس الشيوخ الأميركي على العقوبات التي أيدها السيناتور ليندسي أولي غراهام والسيناتور فان هولين، فسوف نشهد ليرة تركية ضعيفة لا يمكن السيطرة عليها".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحافي تركي يؤكد أن أردوغان يحجب الحقيقة عن الناس ويُشوِّه الواقع صحافي تركي يؤكد أن أردوغان يحجب الحقيقة عن الناس ويُشوِّه الواقع



المصور العالمي سيمون بروكتر يفتح لك خزانة ذكريات كارل لاغرفيلد

القاهره ـ فلسطين اليوم
الإبداع الأصيل يجعل من اسم صاحبه علامة وعلماً في ذاكرة التاريخ على مدار السنين حتى من بعد رحيله؛ واسم كارل لاغرفيلد واحد من الأسماء التي لمعت وستلمع في سماء عالم الموضة والأزياء لعقود مضت، ولعقود مقبلة أيضاً، وهذا ما يؤكده الاحتفاء بالمبدع الأيقوني في واحد من أشد عوالم الإبداع تنافسية وتميزاً.ففي أرجاء "لو رويال مونصو – رافلز باريس" الذي يُعد تحفة فنية معمارية بحد ذاته، ولمساته المخصصة للفنون من مساعد شخصي للفنون، وغاليري فني مخصص للمعارض الفنية، وممرات وأركان مزينة بمجموعة من أجمل الإبداعات الفنية أينما التفت، يضيف الفندق العريق علامة جديدة في تاريخه الفني العامر، باستضافة معرض الصور الفوتوغرافية النادرة التي تصور كواليس حياة كارل لاغرفيلد في عروض شانيل، التي يقدّمها المصور العالمي سيمون بروكتر لأول مرة."لا...المزيد

GMT 02:55 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري
 فلسطين اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 03:13 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بسحر التاريخ وجمال الطبيعة في "غرناطة"
 فلسطين اليوم - استمتع بسحر التاريخ وجمال الطبيعة في "غرناطة"

GMT 04:35 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

نماذج وأفكار لديكورات خشب الحائط من توقيع ريهام فرَّان
 فلسطين اليوم - نماذج وأفكار لديكورات خشب الحائط من توقيع ريهام فرَّان

GMT 13:12 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 05:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

"سيات ليون كوبرا" تُعدّ من أقوى 5 سيارات في السوق

GMT 10:49 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ريسبشن رائعة و جذابة تبهر ضيوفك

GMT 16:19 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

النجم كريستيانو رونالدو يختار اسمًا مميّزًا لطفلته الرضيعة

GMT 07:47 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

دنيا سمير غانم تقدم استعراضات عالمها في "صاحبة السعادة"

GMT 04:18 2015 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

داليا جابر تدخل نشارة الخشب في صناعة الديكور المنزلي

GMT 01:45 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

المستشارة أنجيلا ميركل تواجه احتمالات الإطاحة بها

GMT 15:00 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

سيباستيان جيوفينكو يكشف أسباب رفضه الانتقال إلى برشلونة

GMT 19:23 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 12:08 2018 الجمعة ,27 تموز / يوليو

شهر يحمل لك فرصة جديدة لكسب الأرباح والتقدّم

GMT 23:18 2018 الأربعاء ,21 آذار/ مارس

مواعيد مباريات الأهلي في دوري أبطال أفريقيا

GMT 13:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

الأرجنتيني دي ماريا يكشف حلمه المستحيل مع ميسي

GMT 03:57 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

مي عز الدين تُجري جلسة تصوير جديدة بمناسبة عيد ميلادها
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday