الأجهزة الأمن الفلسطينيّ لن يعود إلى غزّة تحت وصاية حماس
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

عضو مركزيّة "فتح" سلطان أبو العنين لـ"فلسطين اليوم":

الأجهزة الأمن الفلسطينيّ لن يعود إلى غزّة تحت وصاية "حماس"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأجهزة الأمن الفلسطينيّ لن يعود إلى غزّة تحت وصاية "حماس"

عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" سلطان أبو العنين
رام الله ـ وليد ابوسرحان

كشف عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" سلطان أبو العنين أنَّ حركة المقاومة الإسلاميّة "حماس" تحاول أن تكون وصية على عودة السلطة والأجهزة الأمنية الفلسطينية لقطاع غزة، مبرزًا أنَّ قوات حرس الرئاسة الفلسطينية لن تذهب للقطاع وفق اتفاق وقف إطلاق النار، إذا ما أصرت "حماس" على وصايتها عليه.

واعتبر أبو العنين، في حديث إلى "فلسطين اليوم"، أنه "على الفلسطينيين الانتظار لأيام، ليتضح إذا ما فعلاً انتهى الانقسام الداخلي، وتخلت حركة حماس فعليًا عن سيطرتها على غزة لصالح حكومة التوافق الوطني برئاسة الدكتور رامي الحمدالله، لإدارة القطاع بعيدًا عن وصاية حماس التي تحاول فرضها، لاسيّما بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة".

وأضاف "دعنا نرى بعد التهدئة، هل هناك حكومة وحدة وطنية بفعلها وأفعالها؟ لاسيّما أنَّ غزة تنتظر دورًا للحكومة الفلسطينية"، متابعًا "أي اشتراطات على هذه الحكومة ستكون مرفوضة"، مطالبًا "حماس" بـ"عدم وضع أية اشتراطات لتحقيق المصالحة على أرض الواقع".

وأردف "أتمنى أن تكون المصالحة حقيقة، وأن تتخلى حماس عن سيطرتها على غزة، وتترجم ذلك بالأفعال وليس بالأقوال، وأن تفتح المجال أمام حكومة التوافق الوطني للقيام بواجباتها تجاه غزة بعيدًا عن وصاية حماس".

وشدّد أبو العنين على أنَّ "عدم اعتراف حماس بحكومة التوافق الوطني عمليًا، عبر تخليها عن ممارسة دور حكومة الظل المسيطر على غزة، يهدد مستقبل المصالحة الوطنية، وإنهاء الانقسام الداخلي، الذي تواصل منذ منتصف عام 2007"، مشيرًا إلى أنَّ "حماس ما زالت تمارس سيطرتها على القطاع من الناحية العملية، في حين حكومة التوافق الوطني بعيدة كل البعد عمليًا عن سيطرتها ومسؤوليتها على القطاع".

ورأى أنّ "اشتراطات حماس على الحكومة، بشأن التهدئة واستمرارها، تعني استمرار الوصاية الأمنية والسياسية على الحكومة، وأعتقد بأن هذه ليست مصالحة حقيقية".

وأوضح أنَّ "قيادات في حماس يشترطون التشاور في شأن أي إجراءات تعتزم حكومة التوافق الوطني اتخاذها في قطاع غزة، وهذا أمر مخالف لما تم الاتفاق عليه بشأن تخلي حماس عن سلطتها المطلقة على قطاع غزة لصالح حكومة التوافق الوطني".

وأشار إلى أنَّ "حماس تواصل مساعيها للسيطرة المطلقة على غزة"، مضيفًا "هذا لن نقبل به، وسيكون عاملاً معيقًا لممارسة حكومة التوافق الوطني مسؤولياتها وأعمالها لإعادة إعمار قطاع غزة، وإسكان المواطنين الذين دمرت بيوتهم ويعيشون أوضاعًا مأساوية".

وفي شأن ما نص عليه اتفاق وقف إطلاق النار على غزة، عن انتشار قوات حرس الرئاسة الفلسطينية على المعابر، تمهيدًا لإعادة افتتاحها في إطار رفع الحصار عن القطاع، أبرز أبو العنين "لن نقبل أن يكون حرس الرئاسة على المعابر تحت وصاية أحد"، مبيّنًا أنَّ "المانحين الدوليين لن يقبلوا بإعادة الإعمار في غزة وإدخال المواد الإغاثية والطبية وغيرها تحت وصاية أو سلطة حركة حماس".

ولفت إلى أن "اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنته مصر لوقف العدوان على غزة يشير بطريقة واضحة إلى أن المسؤول عن غزة وإعادة إعمارها كجهة فلسطينية هي السلطة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس".

وردًا على تريحات قادة حركة "حماس" بأن "الكرة في ملعب عباس وعليه أن يتفضل ويستلم قطاع غزة ويضع حرسه على معابر القطاع"، أكّد أبو العنين "لن تفتح المعابر من الطرفين ما لم يكون هناك حرس الرئاسة، ولن نقبل أن يكون حرس الرئاسة مرهونًا لأي فصيل سياسي".

واستطرد أبو العنين "ليس هناك مواعيد محددة لعودة حرس الرئاسة الفلسطينية لقطاع غزة"، مضيفًا "نتمنى أن تسير الأمور بالسرعة التي ينتظرها أبناء غزة "، مشددًا على أنّه "لا يمكن أن يكون هناك سلطة وأجهزة أمنية تحت وصاية أحد، فالأجهزة الامنية هي سيدة نفسها ميدانيًا، وهذه نقطة أعتقد بأنها بحاجة لتفاهمات ويجب أن نصل لتلك التفاهمات بأقصى سرعة ".

وكشف أبو العنين أنَّ "العودة للمفاوضات مع إسرائيل باتت مشروطة بالرعاية الدولية وليس الأميركية غير النزيهة، والذهاب مباشرة للحل النهائي لإقامة الدولة الفلسطينية على أساس حدود الرابع من حزيران/يونيو لعام 1967، وليس العودة لمفاوضات عبثية برعاية أميركية، كما كانت التجربة الفلسطينية السابقة، دون ذلك، ودون الالتزام بمدة زمنية محدّدة لأنهاء المفاوضات لا أعتقد باننا سنعود إليها مرة أخرى".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأجهزة الأمن الفلسطينيّ لن يعود إلى غزّة تحت وصاية حماس الأجهزة الأمن الفلسطينيّ لن يعود إلى غزّة تحت وصاية حماس



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 09:27 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

المالكي يهاتف نظيره اللبناني

GMT 09:33 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

الاحتلال يعتقل 3 شبان من جنين

GMT 01:59 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم ساحرة لطاولات غرف الجلوس خاصة بفصل شتاء 2016

GMT 07:37 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

"مرسيدس بنز" تعمل على تطوير سيارة جي 550

GMT 07:52 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

صوماليات تحطمّن التقاليد وتتوجهن إلى الصالة الرياضية

GMT 01:47 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

وزارة الآثار تؤكد اكتشاف قناع "حارس كلكامش" في آور

GMT 01:28 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مكتب تحقيق إسرائيلي يعلن وفاة أحد مهندسي "المحرقة"

GMT 15:59 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة بيجو 301 في المغرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday