الأوروبي يعتبر اقتراح بريطانيا بشأن الهجرة محاولة لتدارك الفشل
آخر تحديث GMT 16:49:25
 فلسطين اليوم -

هينكيل يؤكد أنَّ حِزمة الإصلاحات جيدة لدول الاتحاد

"الأوروبي" يعتبر اقتراح بريطانيا بشأن الهجرة محاولة لتدارك الفشل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الأوروبي" يعتبر اقتراح بريطانيا بشأن الهجرة محاولة لتدارك الفشل

حديث السيد يونكر رئيس المفوضية الأوروبية أمام البرلمان الأوروبي
لندن - سليم كرم

أكد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، أن حالة الطوارئ التي تقترحها بريطانيا على فوائد المهاجرين تعد محاولة لعلاج فشل سياساتها بشأن تطبيق بعض القيود على الدول الجديدة التي انضمت إلى المجموعة، وأن اليورو عملة دول الاتحاد الأوروبي.وحاول يونكر تهدئة الأعضاء من مخاوف بشأن مسودة اتفاق بريطانيا، مبديًّا تمسُكه بأن الشروط ستكون عادلة للأعضاء الـ28 كافة، بينما اعتبرت التصريحات في البرلمان الأوروبي دليلاً على أن مسودة اتفاق رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مثيرة للشفقة.وتسببت هذه المزاعم في تقويض تأكيدات كاميرون على تأمين الموافقة على جعل أوروبا ذات عملات متعددة والوفاء بوعوده بشأن الهجرة، وأوضح يونكر أن حالة الطوارئ البريطانية تهدف إلى معالجة أعداد مواطني الاتحاد الأوروبي الذين انتقلوا إلى بريطانيا بعد أن فشلت الحكومة في تطبيق التدابير الانتقالية منذ أكثر من 10 أعوام.
الأوروبي يعتبر اقتراح بريطانيا بشأن الهجرة محاولة لتدارك الفشل
وأضاف: سيستمر ذلك لفترة تصل إلى 4 أعوام وسيتم تطبيقه في حالات استثنائية، وستكون مدة الآلية محددة بوقت معين، وهذه هي السمة الحاسمة لآلية الحماية حتى تتوافق مع المعاهدات، وفى الواقع سنمكن بريطانيا من استخدام هذه الآلية لمعالجة الآثار المترتبة على هذا القرار.وبيّن يونكر أنه عمل بجد مع رئيس الوزراء البريطاني لتشكيل الصفقة وأن المفوضية تدعم الاقتراح، موضحًا أن التسوية الاقتراحة عادلة بالنسبة إلى بريطانيا والدول الأعضاء الآخرين، وأن بريطانيا تستفيد من خيارات الانسحاب والبروتوكولات أكثر من أيّة دولة أخرى.وأضاف يونكر: تدرك التسوية أن مفهوم الاتحاد الوثيق يفرض معنى مختلفًا على القضية، ما يساعد الدول الأعضاء على التحرك نحو درجة أعمق من التكامل على النحو الذي يرونه مناسبًا، وبهذه الطريقة نكون قد تعاملنا مع قلق رئيس الوزراء بالإضافة إلى احترام المعاهدات أيضًا، وكان شرعيًّا للدول الأعضاء خارج منطقة اليورو ألا تكون لديهم مسؤولية مالية عن التدابير المتخذة لدعم منطقة اليورو، وسيظل اليورو عملة الاتحاد الأوروبي ولا يزال البرلمان يمثل الاتحاد ككل، وسمحت المفاوضات مع بريطانيا فضلاً عن أزمة اللاجئين للمعلقين بزعم وجود نوع من الدراما النفسية في أوروبا.

ولفت زعيم حزب الاستقلال، نيجل فريج، إلى أن الاقتراح لا يؤمِّن تغيير المعاهدة وفشل في استعادة القوة ولم يمنح بريطانيا أيّة سيطرة على حدودها، وأنه في الواقع لا يستحق الانتظار، ومثير للشفقة.وأوضح فريج أن رئيس الوزراء سيضطر إلى التوسل في اجتماع المجلس الأوروبي على غرار أسلوب أوليفر تويست هذا الشهر، طالبًا من القادة بعض الامتيازات، مضيفًا: أنا متأكد أنه لن يحصل على شيء آخر، ويجب علينا إدراك أنه في حين يشارك السياسيون والبنوك والشركات الكبيرة في هذا الاستفتاء دفاعًا عن مصالحها الخاصة إلا أن قوة الشعب هي التي ستفوز في هذا الاستفتاء.ونفت زعيم الجبهة الوطنية الفرنسية، مارين لوبان، إعادة التفاوض وقالت للبرلمان الأوروبي: لا أعتقد مشاركة أي شخص في هذه المهزلة، حيث يمكن للبريطانيون تحسين ما يحدث في الاتحاد الأوروبي والبقاء فيه وهذا ببساطة لن يحدث.
الأوروبي يعتبر اقتراح بريطانيا بشأن الهجرة محاولة لتدارك الفشل
وأشار ديان دونز، من حزب ألستر الديمقراطي، في البرلمان الأوروبي إلى أن مفاوضات كاميرون تمثل فشله كرئيس للوزراء في الوقوف من أجل بريطانيا، بينما حذر عضو حزب المحافظين، الألماني هانز أولف هينكيل، في البرلمان الأوروبي من مغادرة بريطانيا الاتحاد مؤكدًا أنه إذا حدث ذلك فإنه سينتهِ، موضحًا أن حِزمة الإصلاحات ليست جيدة فقط لبريطانيا ولكنها جيدة لأوروبا أيضًا.وأفادت الليبرالية الديمقراطية، كاثرين بيردر، بأنه يمكن لبريطانيا أن تلعب دورًا أكبر في العالم من خلال لعب دور أكبر في الاتحاد الأوروبي، ومن الأفضل لبريطانيا أن تكون جزءًا من الاتحاد الأوروبي في جميع الظروف.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأوروبي يعتبر اقتراح بريطانيا بشأن الهجرة محاولة لتدارك الفشل الأوروبي يعتبر اقتراح بريطانيا بشأن الهجرة محاولة لتدارك الفشل



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

الملكة ليتيزيا تخطف الأنظار بفستان ارتدته العام الماضي

مدريد - فلسطين اليوم
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019.وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أز...المزيد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 08:06 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أنظار العالم تتجه إلى الطفلة الرّوسيّة كرستينا بيمنوفا

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 09:28 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

مراهقة أفغانية تواجه رغبة أبويها بتزويجها وتصبح فنانة "راب"

GMT 18:22 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الجري ولو لمدة 5 دقائق فقط

GMT 17:42 2014 الأحد ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

رغبات الانحراف الجنسي لدى الرجال أكثر من النساء

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 10:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 06:03 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شقق فخمة بمساحات واسعة تخطف الأنظار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday