الخلاف بين حماس وفتح يعطل إعادة الإعمار
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

وكيل المخابرات المصرية الأسبق لـ"فلسطين اليوم":

الخلاف بين "حماس" و"فتح" يعطل إعادة الإعمار

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الخلاف بين "حماس" و"فتح" يعطل إعادة الإعمار

اللواء محمد مجاهد الزيات
القاهرة – أكرم علي

كشف وكيل المخابرات الأسبق ورئيس مركز دراسات الشرق الأوسط، اللواء محمد مجاهد الزيات، عن أن هناك أسباب تشير إلى استمرار الحرب مع تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" لفترة طويلة قد تمتد لسنوات رغم الإستراتيجية التي أعلن عنها الرئيس الأميركي باراك أوباما في مواجهة التنظيم إلا أن الأمور على أرض الواقع تشير إلى غير ذلك.

وأعلن الزيات في حديثه إلى "فلسطين اليوم" أن الإستراتيجية الأميركية تستند على 4 نقاط أساسية وشاملة وأبرز أهدافها الرئيسية منع تمدد تنظيم "داعش" وتجهيز العراق للمواجهة وتدريب المعارضة المعتدلة في سورية وحشد دولي لضرب التنظيم ومنعه من التمدد، موضحًا أنه لا تتضح أي إستراتجية محددة لضرب تنظيم "داعش".

وأضاف الزيات أنه من الواضح أن الإستراتيجية الغربية الأميركية تركز على العراق فقط وليس سورية وما يتم في سورية هو محاولة لمنع  تشكيل ملاذ آمن لعناصر "داعش"، ورغم الضربات الجوية إلا أن تنظيم "داعش" يتمدد ويتسع على مسار العالم بأكلمه ولا زال الغرب لا يرون الخطر إلا في العراق وسورية فقط، والقضية الأساسية ليست مواجهة التنظيم ولكن الخوف من عودة المنتمين لـ"داعش" إلى بلادهم الغربية وأميركا تخشى من عودة هذه العناصر المتطرفة مجددًا مما يؤثر على تهديد بلادهم، فالغرب لا يعنيه سيل الدماء في سورية ولكنهم قلقون من عودة المنخرطين في التنظيم، ولا أتصور أن الحرب سوف تنتهي بسهولة والتصريحات تتحدث عن المعركة الطويلة وسوف تستغرق أعوام على الأقل، في الوقت التي يسعى فيه تنظيم "داعش" أن يخرج دفعة جديدة خلال شهر، والدول مازالت تبحث تشكيل التحالف لمواجهة التنظيم.

وفيما يخص إمكانية دخول "داعش" مصر، أكد الزيات أن مصر تُعاني من انتشار السلاح، والجماعات التكفيرية المسلحة، لأن التطرف بدأ يمتد علي الأرض المصرية بأكملها، وليس في سيناء فقط، وأن مصر تُعاني أيضًا من فكرة العائدين من دولتي سورية والعراق، ومن التنظيمات التي تُدربت في ليبيا، والذي يتم نقلها إلي سورية وقد يكونوا من تنظيم "داعش".

وأشار إلى أن مصر تخوض  حربًا ضد تلك التنظيمات التكفيرية، وضد منظمات تهريب السلاح، الذي انتشر في الثلاث سنوات الأخيرة، وتحديدًا من بعد ثورة 25 يناير، بسبب ضعف وهيبة الدولة، ونوعية وحجم السلاح الذي تم ضبطه من قبل الشرطة والجيش المصري، مخيف للغاية، وأن هذا يدل علي أن هذه التنظيمات التكفيرية تحمل أسلحة ثقيلة ومتطورة وقد يمكن للتنظيم اختراق الحدود المصرية إذا لم يتم التصدي له في أسرع وقت.

وحذر وكيل المخابرات الأسبق من سوء الأوضاع الحالية في المنطقة، وهو ما ينذر بالخطر خلال الفترة المقبلة إذا لم يحشد العالم قوته وأسلحته لمواجهة تلك الخطر الذي سيؤثر على دول العالم بأكملها.

وحول إعادة إعمار غزة ونجاح المؤتمر الخاص بذلك الشأن في القاهرة مؤخرًا، أوضح مجاهد الزيات أنه ليس قلق من مسألة إعادة الإعمار وعدم ضياع الأموال لأن هناك اتفاق على إعادة المجلس التشريعي بين حركتي فتح وحماس مؤخرًا، وهناك توجهات لدى حكومة الوفاق الوطني التي تعتبر السلطة الأساسية في فلسطين.

وأضاف أنه إذا استمر الخلاف بين الطرفين (فتح وحماس) لن تدخل المساعدات ويدفع الشعب الفلسطيني ثمن هذا الخلاف وما هو ما حدث خلال الحرب الإسرائيلية وأدى إلى استشهاد المئات.

وفيما يخص التشكيك في الانتخابات البرلمانية المقبلة في مصر والتلميح بأن هناك تشكيك في الانتخابات البرلمانية وتعتبرها صورية، شدد اللواء مجاهد الزيات على أنه يرى غير ذلك تمامًا، ومن المؤكد أن الانتخابات البرلمانية في مصر سوف تتم في شهر شباط/ فبراير المقبل، والسبب في تأخيرها هو تقسيم الدوائر الذي تأخر بعض الشيء، ولكن الانتخابات البرلمانية ستخضع للرقابة الكاملة وترحب بالحضور الأجنبي مثل الانتخابات الرئاسية لتؤكد على مدى شفافيتها وأنه لا حديث إطلاقا عن أي تزوير، لأن سير العملية سيكون تحت المجهر ولا فرصة للتزوير إطلاقا، والعديد من المنظمات الدولية والإتحاد الأوروبي بنفسه شهد بنزاهة الانتخابات الرئاسية الماضية والتي فاز فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهو ما يؤكد أن الانتخابات البرلمانية المقبلة سوف تسير على نفس النهج.

وعن توقعاته لخريطة المنطقة خلال العشر سنوات المقبلة، أضاف الزيات "أعتقد أن المنطقة العربية سوف تستمر فيها التوترات والقلق الذي نشب عقب ثورات الربيع العربي في العام 2011، وستظل الدول كما هي عليها بل ستزيد من الأزمات، ولا أتصور أن هناك صراع مذهبي داخل العراق سوف يزول، وما يحدث في سورية من انهيار للمركزية، قد يمكن أن تتحسن في الفترة المقبلة، وما تشهده اليمن من تمرد "الحوثيين" ومحاولات الانقسام التي باتت قريبة، وما تشهده ليبيا دون حديث عن الدولة والمركزية، كل ذلك لا ينذر ولا ينبئ بأي تحسن أو تقدم خلال السنوات القليلة الماضية".

وأشار إلى السبب في ذلك يعد من الآثار الجانبية لثورات الربيع العربي التي لم تستطيع بناء النظام الجديد بسبب ترك فاعليها للميادين دون تحقيق أهدافهم وتحقيق الحرية والعدالة التي طالبوا بها، و بالتأكيد سيكون أفضل مما عليه دول المنطقة الآن، ولكن لو كان الشباب وأصحاب الثورات ظلوا في الميادين حتى تتحقق أهداف ثورتهم ما كان كل ما شاهدناه حدث وتعرضها للانهيار الأمني والاقتصادي في كافة بلدان الربيع العربي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخلاف بين حماس وفتح يعطل إعادة الإعمار الخلاف بين حماس وفتح يعطل إعادة الإعمار



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 07:48 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

هيونداي تقتحم مجال السيارات الكهربية بأيونيك 2017

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 05:06 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أنواع وألوان "الباركيه" لديكورات مودرن جذّابة داخل منزلك

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday